Friday, October 5, 2007


فى أورورا بدنفر .. فى أول بعثة لى لأمريكا .. تصاحبنى سالى الجميلة بسياراتها .. شعر أسود كالحرير تجمعه بمشبك رائع فى شكل " بلحة" كما نسميها هنا .. وعيون خضراء .. واللون الخمرى الذى ينم عن أصل أسبانى
نعم .. هذا هو ال "الجمال القياسى" بالنسبة الى .. الشعر الداكن والعيون الملونة .. أما لماذا يأسرنى الجمال دائما فربما لأننى نشأت فى أسرة جميلة .. بما فيهم أنا شخصيا .. (ماتبصليش دلوقتى يعنى ) .. فالعيون الملونة على كل نوع .. الأخضر والأزرق والعسلى الفاتح والبندقى .. ولابد أن كل هذا أثر فى ذوقى العام من حيث لاأقصد

حذرنى أصدقائى أكثر من مرة .. لاتذهب
لكن فكرة كانت قد سيطرت على عقلى ونفسى .. " من هو الشيطان إن لم أكن أنا الشيطان ؟ .. إذا أخطأنا .. يجب أن نقول أننا اخطأنا .. مش الشيطان شاطر .. أو الشيطان ضحك علىّ .. لأ ياسيدى أنت اللى عملت كده .. الشيطان مالوش ذنب "

هناك حيث حمام السباحة الدافئ .. فى ليلة قمرية .. بين المساكن وكأن لاأحد يسكن المكان .. ويوليو الحار.. ربما كانت هذه من أجمل المرات التى نزلت فيها الحمام .. أجوبه جيئة وذهابا .. وهى قريبة منى

وساوس كثيرة قللت من هذه المتعة "ماذا بعد ؟ .. ماذا تريد منى ؟ .. وإن اعترضت مالنتيجة ؟ .. وكيف الحال إذا رفضت توصيلى مرة أخرى الى حيث أقيم أنا وأصدقائى وتركتنى فى الشارع ؟ فالمسافة ليست بسيطة .. وأنا لاأعرف هذا المكان وعند الليل ليس هناك صريخ ابن يومين .. يعنى بالعربى لامنقذ .. طب إيه اللى جابك هنا أصلا .. لاأدرى .. صورت لى خواطرى أن أتحدى الشيطان نفسه
تذكرت الحجرة التى أقيم فيها وعاملة النظافة وهى تلمس وسطى
ماهذا الاحمرار ؟ .. قلت مبتعدا وكأنى " قرصتنى عقربة " -
يبدو أنها حساسية من الجو هنا -
لابد أن أحضر لك بعض الكريم -

شاكر جدا -

( لكن جلدك ناعم .. نحن الشرقيون نتميز بنعومة .. ( هى من الفلبين -

آه فعلا -

بالطبع نحن لسنا كالغربيين .. هم ملونون صحيح .. لكن جلدهم خشن .. أنظر -
.. ( مبتسما) -

هل لديك خطة هذا الويك اند ؟ -
ليس بالضبط .. فى الغالب أخرج مع أصحابى -

يمكنك قضاء الليلة هنا .. استطيع أيضا أن أجلب بعض صاحباتى .. هن أصغر منى سنا .. وربما أجمل أيضا -
على أى حال دعينى أفكر فى الأمر -

ه - هل معك زوجتك ؟
لا .. هى فى مصر -
وكيف تستطيع الانتظار ؟
.. ( مبتسما ) -
كذلك لابد أنها سمراء .. وربما لاتدرى الكثير عن الحب .. -

وهنا فارت الدماء فى عروقى .. فأردت أن أثأر لكل المصريات فى بلدى .. وأفهمها أن بناتنا أحلى من بناتهم .. وبعضهم أشقر منهم أيضا .. أريتها صورة زوجتى وأولادى ..
ه- هؤلاء أولادك ؟
آه .. فيه مانع ؟ -
لايمكن أن تكونوا مصريون .. لابد أن أصولكم أوروبية أو ألبانية -


نظرت اليها كمن يقول " صدقتى بقى"

لا أدرى لماذا تذكرت كل هذا ونحن نصعد الى شقتها على السلم .. كان لها صديق .. تحابا لسنوات طويلة .. وافترقا دون سبب مفهوم .. ملل ربما من وتيرة لاجديد فيها .. ربما تتقلب القلوب بتقلب الأهواء وتجدد الرغبات والآمال فيصبح حبيب الأمس ليس فارس اليوم ..

لم أشغل نفسى كثيرا بايجاد تفسير .. فالامر لايعنينى .. ربما كنت أيضا " ستبن " مؤقتا الى حين إشعار آخر ..
ستوديو جميل .. وموسيقى للبيتلز .. هى طبعا تعلم ذوقى .. وبدأت تدخن .. أنا أدخن سجائر من أجود الانواع وأغلاها ..
لكنها أحضرت علبة صغيرة مستديرة مثل علب الأمفورا .. وفتحتها فانبعثت منها رائحة جميلة .. لكنها غريبة .. نظرت اليها وفى عينى سؤال " ده ايه؟ " قالت " ماريوانا ..

للحظات أحسست أن صوتى انحبس .. خائف ؟ .. الصراحة .. أيوه .. أعمل ايه ؟ لأ .. مش هاقدر أعمل حاجة ..
الخطورة ليست فى التجربة .. انما فيما بعد التجربة وأنا لاأعرف النتائج وعقلى غائب ..
شربت هى .. وامتنعت أنا بصعوبة .. وبدت أجمل من الأول .. وأكثر مرحا ..
Avance' ( بالاسبانية يعنى تقدم ) -

نرقص أولا -
رقصنا طويلا .. حتى تعبت .. وربما قبلتنى مرة او اثنين وهى نصف تائهة .. وأهدتنى أغلى ماعندها الألبوم الأبيض للبيتلز .. أسطوانة بيضاء عليها قبلتها وكلمة اهداء ..
لكننى نجحت فى النهاية فى اقناعها بأن الوقت متأخر ولدى عمل فى الصباح الباكر .. من فضلك .. يمكننا فى الويك إند أن نسافر فى أى مكان ..

فى الثالثة صباحا كنت أدخل غرفتى .. لارتمى بملابسى على السرير .. وبصعوبة استيقظت ..
سألنى أصدقائى

ع عملت إيه امبارح ؟-
ولا حاجة ..-


هل أنا طبيعى ؟

لا تنس قراءة الحلقة السابقة


3 comments:

Mosaad said...

رغم امتعاضي من تعريفك للجمال، حيث أنه تبعا لذلك فلابد أن تكون أسرتي قبيحة!!

فإن الجمال الحقيقي في قصتك هذه، هي كل ذلك الحب لزوجتك وأبنائك دون كلمة واحدة مباشرة،
تهنئتي

Sherif said...

دائما تعليقاتك تعجبنى .. صدقنى فى كل مرحلة تلك المقاييس تختلف

خللى بالك .. الكلام ده من زمن

Miss Egyptiana "Trapped Soul" said...

your definition of beauty is interesting

i always thought myself that dark hair and colored eyes reflect a mysterious beauty ... contradiction between dark and light

nice story, and the best thing is your loyalty to your wife