Monday, December 3, 2007

هى مقدمة لآخر أعمالى .. وهو القاموس الفرنسى .. وقد كتبت جزءاً منها عندما بدأت فى تأليفه .. ثم عدّلتها كلها عندما انتهيت منه .. بعد ثلاث سنوات ونصف
"
حينما شرعت فى إعداد هذا القاموس كان فى تقديرى أنه عمل لايتعدى بأى حال الشهور الستة .. قاموس متوسط يحتوى على أكثر بقليل من عشرين ألف كلمة وأكثر من أربعين ألف تعبير وترجمة متنوعة

أنما الواقع أن هذا العمل استغرق ثلاث سنوات ونصف من العمل المضنى والقراءة المطولة فى أشهر القواميس العالمية والمحلية الحديثة ، فقد بدأت بسبعة قواميس وانتهيت بأربعة وعشرين نصفهم من الحجم الضخم والباقى من الحجم المتوسط والصغير ، كل الأنواع والمراجع الممكنة : فرنسى – فرنسى ، فرنسى – انجليزى ، فرنسى – عربى ، انجليزى – انجليزى ، انجليزى – عربى . نعم احتجت لكل هؤلاء وأنا أجرى فحصا دقيقا وألهث وراء كل كلمة وكل تعبير وكل مثال . كان فى مخيلتى أن من تعلم لغة يرنو دائما إلى معرفة ثقافة شعبها ويحدوه الأمل والرغبة التى تبدأ من حبّ تحدث هذه اللغة وتنتهى بالوصول إلى هناك ، زائرا وعاملا ومتعلما. كما أننى على قناعة تامة بأنه من الأفضل دائما أن نتعلم اللغة كما يمارسها أصحابها لا كما نريدها نحن أو كما يناسبنا

نعود إلى تلك التجربة الفريدة التى بدأتها متحمسا نشطا وحينما انتهيت من الجزء الأول – من خمسة أجزاء قسمت بها هذا العمل .. شعرت بضآلة شديدة وكأننى مثل دودة القزّ التى طلبوا منها فجأة أن تأكل غابة من التوت !! .. الثانية والثالثة صباحا هى امتداد طبيعى لعمل المساء المتصل والبرنامج الموسيقى وجيش القواميس أمامى وعلى الأرفف وعلى الأرض بجانبى
كميات رهيبة من العمل ولاشئ يهتز. شهرين فى حرف واحد مثل
"A" أو ال " R "ال
والتحدى والارادة لانا أكثر من مرة تحت الإحساس بالكآبة والضآلة واليأس من بلوغ النهاية

لكن بكثير من الصبر والدأب خرجت الدودة من الغابة فى النهاية بهذا البنيان الحريرى البديع الأنيق. إننى أدين بهذا الانجاز الضخم لإثنين ، أولهما هذا الناشر العظيم المهندس الذى لم يألوا تأييدا لى طيلة هذا العمل ، والثانى هو زوجتى التى كانت تنتشلنى من هذه الأغوار والشعور بالإحباط واليأس لأجلس مرة أخرى وأستمر

الشئ الأخير هو أن هذا العمل زادنى إجلالا وإكبارا واحتراما لهؤلاء العمالقة الذين تصدروا لمثل هذه الأعمال ، فقد تعلمت شيئا جديدا ، وعرفت إلى أى مدى أنفق هؤلاء من أبصارهم بحثا بين الكلمات ذات الحروف الصغيرة بدلا من الاستمتاع بالنجوم فى السماء الصافية "والأشجار الخضراء والورود الزاهية حتى يوفروا للقارئ فى النهاية مرجعا سهلا يأخذه فى أى مكان

وإيه يعنى قاموس ؟؟

13 comments:

Bella said...
This comment has been removed by the author.
Bella said...

هو يعني ايه قاموس؟؟

القاموس هو
البحر العظيم، المحيط.-: عَلَمٌ علىِ معجم الفيروزآبادي وصار يُطلق على كلِّ معجم لغويّ توسُّعا ج قَوَامِيسُ

عمل القواميس من الاعمال التي تقوم بها جماعات او أكاديميات وصعب جدا ان ينجز هذا العمل فرد بمفرده فقد يستغرق منه اعوام.

الف مبروك على هذا الانجاز العظيم
وبالتأكيد هي تجربة رغم صعوبتها فهي ثرية جدا ورفعت عندك الحس اللغوي

تحياتي

عدى النهار said...

وإيه يعنى قاموس؟؟ هذه الجملة التى أنهيت بها البوست للأسف نسمعها كثيراً ولو بأسلوب مختلف بحكم إختلاف المجال الذى يتم فيه التقليل جهلاً أو عمداً من جهد ناس أفنوا عمرهم فى عمل ما كما أشرت فى البوست

أعتقد أننا لانطيق دوام المثابرة على أداء عمل ما حتى إتمامه إن لم نكن "واقعين فى غرامه" فعلاًً

Bella said...

كنت اعتقد ان السؤال الذي انهيت به البوست للاستفهام عن معنى كلمة قاموس

اعتذر جدا لسوء فهمي حيث قمت بشرح الكلمة اعتقاداً انه سؤال استفساري

اسفة جدا

princess dodo said...

لهو تعبير قاسٍ
وسؤال أشد قسوة
أمام كل هذا الجهد الذى قمت به

صيح ما قلته
إن هؤلاء قد انفقوا
من أبصارهم
ومن أوقاتهم الكثير

****

دُمت مجتهداً

Sherif said...

bella

لاتعتذرى عزيزتى .. فقد أضفتى لى من حيث لاتقصدين كيف بدأت الكلمة واين انتهت ..

أسعدنى مرورك

Sherif said...

عدى النهار

على فكرة .. الدخول فى عمل والواحد مش متبين ابعاده أو على عماه أفضل .. لأنك مش عارف محتاج قد ايه ..

أنا طلب منى اعمل قاموس فنى خاص بعالم التكنولوجيا

اعتذرت

Sherif said...

Princess

هل يمكنى أن أقول أوحشنى تعليقك ؟

أوجزت ..

لكنهم فقط لايتصورون حجم الجهد المطلوب

carol 2002 said...

تحياتى و تقديرى لمجهودك الرائع
ما يعجبنى أكثر
هو إختيارك فى كل مرة
لفكرة جديدة و غريبه عنك
او عن تخصصك

مرة مشروع مقطورة (لورى)و
مرة قاموس

تجارب مثيرة
حتى إن كانت غير مجديه
ولكنها لا تخلوا من خبرات
و أيضا ذكريات تمتعنا بها

إستمر ..إستمر .. نحن معك
:D ;)

و فى إنتظار مفاجئة جديدة
مع ذكريات الصاغ قول أغاسى
شريف الكوردى

Sherif said...

Carol

فى كل مرة أتذكر أنك أنت التى شجعتينى ..ولاأبالغ أنقلت انك كنت تدفعينى دفعا للكتابة .. وللرسم أيضا وكنت ظننت أننى نسيت

طبيعى أن يقل العمل على البلوج الآخر الى حين تأتى الفكرة .. أعانى مثلك لكننى لااستعطف الوحى حتى يأتى كل شئ جميلا ينم عن انفعال صادق

يارب

Miss Egyptiana "Trapped Soul" said...

فكرة غريبة حقا
ولماذا قاموس
اتحب اللغة الى هذا الحد؟؟؟
---------------

انا احتاج القاموس دوما
ولكنى عادة الكلمات بالنسبة لى افهمها من النظر حولى
فاعرف ان من الجليد تاتى القسوة
ومن البرد ياتى الياس
ومن الاشجار ياتى الحنان
ومن العشب الاخضر الحركة
-----------------

ميروك على كل حال... مجهود اكثر من عظيم
بل هو مجهود جبار

you are like language TITAN
تحياتى

Sherif said...

Egyptianna,

كميلة كعادتك .. تغيبين فى مكان بعيد كالطائر المهاجر

ثم تعودين الى وطنك مرة أخرى .. لتأكلى كل الحب مرة واحدة ..

أو كالتلميذ المجتهد وهو يراجع ليلة الامتحان

فتقرأيها كلها .. وتناقشيها وتعيشى كل حرف فيها ..

المدهش .. بمنتهى التركيز

من كلامك .. أنت لاتحبين الشتاء مثل الشيكولاتة .. مضبوط؟

سرنى مرورك

Miss Egyptiana "Trapped Soul" said...

على العكس
لقد ولدت فى عز الشتاء، وهو والخريف فصولى المفضله، لما يحملونه من صمت وشجن

اما بالنسبة للغيبة... غصب عنى... الحياة لا تستقر على حال، ولكنى اتابع باستمرار الجديد واشكر لذلك
Google Reader

اما بالنسبة للقراءة بتركيز فهذه عادة اكتسبتها من كثرة القراءة... فاصبحت اقرا بسرعة وبتركيز وفى اى مكان... فقد عودت نفسى ان اتذوق الكلمات واغوص فى السطور

لانى احب ان اهرب بها
وبكلماتك بالذات اعيش زمن وحياة اخرى

فتحياتى لك وفى انتظار المزيد دوما