Saturday, December 29, 2007


عزيزى شريف

.. تحياتى اليك وحدك

أولا: أحمد الله على انك بخير مع تمنياتى لكم بالنصر الكامل إن شاء الله . أحب أن أعرفك أننى بخير ولا يضايقنى غير ارسالك هذا الخطاب متأخرا جدا مما جعلنى اعتقد انك .... ربنا يسامحك

احب أن أعرف تفسير عدم اتصالك فى المدة السابقة ؟ ولايمكن فاكر ان فاتن دى تحت ايدك فى أى لحظة تتطلبها تلاقيها .. طبعا لأ ياأستاذ لأن الظروف لاتسمح بذلك .. وطبعا سيادتك أدرى بيها

أعلم أن خطابى هذا شديد شوية لكن يهيأ لى انك تستحقه لكى يضايقك شوية علشان من مدة طويلة ماحصلش مضايقة .. ولابلاش علشان حرام فقط لأنك على الجبهة وطبعا أنا فخورة بيك هناك بين جنودنا الأبطال

ثانيا : حلوة ثانيا دى .. زى موضوع الإنشاء بالضبط .. عايزة أعرف ليه فى خطابك قلت إن بعد هذه المدة عرفت أنك فعلا تريدنى .. أقبل ذلك لم أكن هكذا بالنسبة لسيادتك يافندم ؟ .. وهل لازلت على العهد القديم مقيم ؟
أنا لازلت على العهد القديم مقيمة بمصر القديمة .. ههههه
هل صحيح كلام الناس عنك ألم تخنى .. ولم تحفظ هوايا ولم تصنى .. يكذب فيك كل الناس سمعى .. وتسمع فيك كل الناس أذنى ؟

ثالثا : والدتى علمت بموضوع الخطاب الذى ارسلته وهى اللى ارغمتنى على الكتابة اليك وأنا ماكنتش عايزة ارسل حاجة لأن دمك تقيل جدا وبايخ ( شايف الكلام الحلو؟ ) فيه ايقاعات موسيقية مش زى كلامك حبيبتى وبتاع. المهم عايزة أعرف متى ستصل بالسلامة بإذن الله وعندما تأتى اتصل بهذا الرقم .......... لأن التليفون اتغير رقمه وأحب أن أبلغك سلام والدتى واخوتى وهم جميعا يتمنون لك السلام والتوفيق والنصر بإذن الله والرجوع الينا بألف سلامة ..
.. سلامى لك من القاهرة والف حمدالله على سلامتك يا واد يا شريف

" فاتن

كان يساورنى تردد مخيف .. وقد كانت كل دنياى .. وأقرب الى من روحى ..
صورتان كانتا تطاردانى دائما .. الأولى فرح جميل لاأرى فيه وسط هذا الحشد الضخم سوى بسمتها المشرقة
والثانية .. أرملة النقيب شريف الكوردى

هل يمكن أن اربط مصير هذه البراءة بذلك المصير المحتوم ؟ ولو كان لى أولاد فى عمر الزهور لمن اتركهم .. كثيرون ممن هم مثلى ذهبوا .. لاتسألنى فأنا لاأضمن شيئا والاعمار بيد الله

حينما تقابلنا .. كتبت على الآلة الكاتبة اعتذارا ..

!! .. واعتمدت هى هذا الاعتذار


10 comments:

karim said...

كلامك يوضح تقديرك للمسؤلية حتى من قبل بدءها وهذة من شيم الرجال الناجحة فى الحياة

Arabic ID said...

حى الحب بينكما
له نكهة خاصة
تحياتى

ra7eel said...

منتهى الرومانسيه بجد
حتى فى كلامها خفه دم جميله واحساس رائع
جميله جدا ذكرياتك
ربنا يوفقكوا يارب
خالص تحياتى وتقديرى

Sherif said...

Karim

لكن القصة انتهت عندها

أشكرك لمرورك

Sherif said...

الشاب الوسيم

Arabic

هذا لا يمثل جزءا من اسلوبك فى طرح المشاعر

كل سنة وانت طيب

Sherif said...

ra7eel العزيزة

هذا لرقتك وذوقك

كل سنة وانت والدبدوب الكميل ده بألف صحة وسعادة

توتة توتة said...

صدقيني هذه المرة ثم لا تصدقيني ابدا ....

Sherif said...

توتة توتة

لكنها لم تصدق

كل سنة وانت طيبة

Miss Egyptiana "Trapped Soul" said...

بسمة على الشفاة تخفى قلق وحزن ومرارة الفراق

محاولتها الرقيقة ان ترسم ابتسامة على شفتيك ... وان ترسل اليك لمحة من الحياة... تنبض كلماتها بكلمات احبك... انتظرك
--------------------

كنت دوما اتساءل ما مصير الزوجات والخطيبات ان مات من يحبون فى الحرب؟؟

وعندما كنت اضع نفسى فى مكانهم... يعتصر الالم قلبى على حبيب بلا وجه... ولكن روحه تطوف حولى

اه يانى وجعتلى قلبى على الصبح
انا ناقصة
-------------------------

كتب الله الصبر لمن مات لهم حبيب
والجنة لمن مات دفاعا عن هذا الوطن
والصحة والسلام لمن عاشوا ... ليملئوا علينا حياتنا فرح وحكمة وامل ويضربون لنا امثلة للتصميم والارادة

ربنا يخليك لينا يا رب
God i am gonna cry :(

Sherif said...

Egyptianna

أنا آسف جدا .. لم اقصد أبدا .. لكنه موقف واحد فعلا تائه .. يعمل ايه صح؟