Sunday, January 27, 2008


وضعت قدمى على الارض خارجا من السيارة .. فلمحت لفافة ملقاة على الارض اللفافة موضوعة فى كيس نايلون مربوط بعناية ..
ظننت للوهلة الأولى أن تكون قد سقطت من جراب الباب الأيمن للسيارة وانا افتحه بعد أن أوصلنى على
التقطتها ..
على .. الكيس ده بتاعك ؟ -
( بعد فحصه )
لا .. مش بتاعى .. ده جواه ايه ؟ باسبورات ؟ -
ورينى .. آه باسبورات .. وورق تانى .. أدوية وحاجات مش عارف دى ايه .. -
باين وقعت من حدّ .. -
طيب .. اديها لعبد الحليم خليها معاه .. أكيد اصحابها هيرجعوا يسألوا عنها .. -

وفعلا .. ذهب الى عبد الحليم الحارس .. بينما أسرعت أنا صاعدا الى منزلى .. وفى هذه الأيام كان فى ضيافتنا أخو زوجتى واسرته المهاجرون الى كندا .. وكنا نعدّ لاستقبالهم وقد كانوا فى نزهة مع أولادى وعلى وشك الوصول
وفى الموعد المحدد وصلوا .. وقبل تناولهم الشاى والكيك .. قالت دندن
الباسبورات دى حمرا ..و مكتوب عليها بالروسى -
(اوعى تفتحيها .. ممكن يكون فيها مخدر ولا حاجة .. (هكذا اردفت لولو -
(بلاش كمان تلمسيها دى ممكن تكون ملوثة .. (أضاف خالها -
لأ افعلى ما يجب عليك فعله .. اتصلى بالسفارة وبلغيها ان معك باسبورات تعتقدى انها روسية .. -
(كان هذا رأى زوجة خالها )

ماحدث ان علىّ أعطى الكيس لعبد الحليم وذهب لحاله .. وأثناء صعود أجانب شقر الى شقتنا ووراهم الأولاد .. ظن أن تكون هذه الأوراق لهم .. فأعطاه بدوره اليهم حيث انه لايقرأ الانجليزية ولعلهم يستطيعون التصرف بشكل أفضل مع هذا الكيس الغريب
وهكذا عاد الينا مركوب أبو القاسم .. قلت
أنا بعتّ الكيس ده لعبد الحليم .. ايه اللى جابه تانى .. -
هو ماعرفش يتصرف فيه .. -
مانا قلت جايز اصحابه يسألوا عليه .. -
مش جايز ورا الكيس ده سرقة ولا حاجة .. -
ازاى ؟ .. -
واحد سرق الجماعة دول .. وبعدين رمى الكيس لانه مايلزموش .. -
فيه أى الكيس ده ؟ -
ورقة فيها عنوان فندق .. -
نكلم الفندق نسأل على الاسامى دى .. -

وفعلا .. اتصلنا .. ليس هناك احد بهذه الأسماء ..
مش يمكن يكون ورا الموضوع ده جريمة قتل ؟ -
ياسيدى قتل ايه بس .. انت عقلك راح لفين .. الناس دى زمانها فى كرب عظيم .. انتوا ماتعرفوش يعنى ايه -
واحد فى بلد غريب ضاع منه باسبور
أنا هاكلم السفارة .. -

لاادرى لماذا لم يدر بخلدى الا خاطر واحد .. يجب أن نفعل ماهو صحيح مهما كانت النتائج .. وتذكرت حادث مر بى منذ سنوات حينما كنت أقود سيارتى فى شارع عريض .. وعلى يسارى سيارة تحجب عنى رؤية الرصيف الأيسر .. غير أننى كنت متأخرا عنها قليلا
فوجئت بفتاة تجرى بعرض الشارع وسط السيارات .. ولم استطع تفاديها فاصطدمت بها .. وسقطت على الارض
نزلت لأرى ما بها .. والتف حولى الناس .. ومع انزعاجى وتوترى الشديد استطعت ان اقول
أ- أنا مش هاجرى .. بس لازم أوديها أقرب مستشفى فورا .. كل دقيقة مهمة .. اللى بتعملوه ده مش مفيد .. كولونيا وكده واحنا مش عارفين فيه ايه .. حدّ من حضراتكم يتفضل معايا ..
وفعلا .. تطوعت شابة أخرى ادعت انها صديقتها وذهبنا الى هناك .. وطلبت زوجتى فهى طبيبة هى الاخرى ..
وهناك قاموا بالفحوص اللازمة .. ووضعوها تحت الملاحظة .. وعقدوا كونسلتو .. أما انا فقد كنت فى واد آخر .. لاادرى مالنتائج فى بلد لاتستطيع فيه أن تتجنب الحماقة أحيانا .. قلت ربنا يستر .. يحصل اللى يحصل .. على الاقل انا عملت اللى على
هنا عاودنى نفس الخاطر .. يجب أن نفعل ماهو صحيح مهما كانت النتائج ..
وبعد بحث .. واتصال .. رد علينا شخص .. غير مسئول .. واوصانا بأن نذهب الى السفارة فى الصباح
!!.. لتسليم الباسبورات قبل الثانية عشرة

نعم ؟؟ .. امال هم شغلتهم ايه ؟ ايه السفارات دى .. الحق علينا أننا بلغنا .. انا هانزّلهم تحت -
اللى ضايع له حاجة يدور عليها ..
كان هذا هو رد فعلى وقد ملأنى الغيظ والحنق .. فاخذت الاوراق واعدتها كما هى واعطيتها مرة أخرى لعبد الحليم
ودارت مدوالات عائلية كنت بعيدا عنها وانا اقول لنفسى .. طبعا .. هيألفوا عليها أفلام .. سرقة .. وجريمة .. وعقاقير ..
والموضوع بسيط جدا .. جوازات ضائعة يجب ان تسلم الى سفارتها .. فيها ايه ؟

اتفقنا فى النهاية ان نتصل بالسفارة فى الصباح حيث المسئولين ..
وفعلا .. اتصلنا .. وارسلوا مندوبا .. تسلم الجوازات شاكرا .. مع شكر وامتنان الرجل وزوجته اللذين كانا فى رحلة سياحية الى مصر واللذين احباها من قلبهما

!!.. ولكنهما فعلا .. سرقا فى مصر .. والقى اللص بأوراقهما فى عرض الطريق


متى لانخاف ؟

14 comments:

klmat said...

عزيزى شريف
اسلوبك الجميل بيخلنى اقرأ بسرعه
علشان اعرف ايه اللى حصل
انا معاك الصح هو اللى يمشى
انا دايما فى المواقف دى بقول لنفسى
لوكان الكيس ده بتاعى وحد لقاه
المفروض يعمل ايه
وموقفك انسانى مع الفتاه اللى صدمتها
ياريت كلنا نعمل كده
لا يؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما
يحب لنفسه اما بالنسبه للسفاره
المفروض اللى يرد فى اى وقت يكون
على قدر عالى من الوعى ربنا يصلح حالنا يارب
عميق تحياتى

Sherif said...

klmat العزيزة

رأيك دائما جميل .. ومؤيد ..

لكننا نخاف فى احيان كثيرة .. ليس من الواجب .. وانما من حماقة من حولنا ..

أشكرك لمرورك

Arabic ID said...

العزيز شريف
الحمد لله
والمفهوم طبعا ان الباسبورت دى لو وراها
مصيبة هتختفى مش هتترمى
---------------------------------------
ذات مرة أصحابى لقوا كارت من تليفونات الشارع موجود فى الماكينة
وجربوه لقوه شغال ولسه فيه رصيد
فاستعملوه
هما يومين ولقوا البوليس عندهم
وانتوا بتهددوا فلان وتعرفوه منين
والموضوع كان فيه من التعقيد
ان واحد استلفه من التانى علشان يعمل بيه مكالمة

وقصص كده كانت اثارة والعيال اترعبوا فيها واتلطموا فى الاقسام
ههههههههه
واللى يضحك انهم وهما بيحكوا لى يقولوا لى ما تقولش لحد
علشان الضابط قايل لنا ما نقولش
هههههه

بس أنا برضه لو كنت مكانك كنت عملت زى ما عملت انت كمان
الحمد لله الأمور عدت على خير
وخللى بالك وانت سايق

someone in life said...

عزيزي قرات مدونتك كلها كم جميله ذكرياتك و كم كنت اتمني ان اعيش في ذاك الزمن الجميل حقيقي انا غير مستمتعة بهذا الزمن علي الاطلاق بما فية من عدم شهامه و نذاله و رعب اتساءل لماذا ليس لدينا هدف نحيا من اجله لما لا ننتمي الان بيصعب عليا ابني ذو الاحدى عشر ربيعا عندما يقول متي اترك هذه البلد انظري كيف بلدك و كيف حالها احيانا اريد ان اصرخ لو رحلت ساكون وحدي تماما لكن اسكت و اقول عنده حق ما الذي يجعله يحب هنا و هو يري الاطفال الابرياء اسوا من الكبار الطفوله ماتت انت وقفت لفتاة غريبة و انقذتها الجميع يخاف من السين و الجيم و قانون الطوارئ و احيانا يتعلل بالوقت الضيق من منا يزور حتي مريضا قلة قليله صدقني فقد رايت ذلك بعيني مرضى و حيدون دون اقارب او زيارات اقولك حاجه تضحك مرة واحد ظابط كبير سرق باسبور ابني و انكره و طبعا اضطريت ابلغ و استخرج واحد جديد بس بعد رعب طويل من اذى سعاده الظابط و لا اقولك عن عن المدير لمسنود علي اخوه ذو المركز المرموق في مكتب رئيس الوزراء و اكل حقنا في العمل فلا استطيع ان اشكوة لمكتب العمل المصري و لا للمنظمة الاجنبية التي اعمل بها يا سيدي نحن في بلد الرعب و المحسوبية أظني تحدثت كثيرا لكن حقيقي سعيده جدا بمدونتك ادامك الله لنا نحن قراءك .. تحياتي

Sherif said...

الشاب الوسيم

Arabic id

أحيانا نخاف كثيرا من الأوهام .. لاأنكر ان هناك تجارب سخيفة بسبب بعض الاشخاص .. لكن هذا لايجب ان يثنينا عن عمل الواجب .. أعرف أنه صعب احيانا

Sherif said...

someone in life

شرف كبير جدا ان تقرأى لى هذه المدونة المتواضعة .. وآسف ان كانت اضاعت من وقتك الكثير

كل الحق لك ياسيدتى فيما قلتى .. وانا لاادعى اننا نعيش فى الجنة .. هناك الكثير حتى نشعر باننا آدميون .. غاية ما فى الأمر اننى حملت على عاتقى شيئا واحدا ادعو الله ان اكون قد وفقت فيه .. ان اشير الى كل شئ جميل فى حياتنا حتى وان حوصرنا بهذا الزخم الخانق من المرارة وهو كبير .. ايمانا منى بانى نحتاج الى هواء نقى بصفة مستمرة .. صحيح انه ليس كثير .. لكن يكفى ان تجديه عندى .. واجده عندك حتى نحيا ..فهلا حاولنا؟

لاتجعلى غضبك العارم يذهب بابتسامتك .. فهى كل ما تبقى ..

أشكرك لمرورك وخالص تقديرى

someone in life said...

لا تقلق يا سيدي انا ابتسم كل يوم ليري ابني وجه باسم ليحب الحياه و يعلم ان المرأة هي بلسم الحياه سواء ان كانت اما او زوجة او ابنة ابتسم لاني اكرة الاكتئاب و المرض يحفظنا الله منه جميعا ابتسم لفقراء لاقول انا معكم و اساندكم الله لا يحرمنا من القدرة على الابتسام ( دائما باغني لابني يا ابو ضحكة جنان ) علشان هي فعلا تجنن .. ادام الله لك الأمل و الذكريات الجميلة

blackcairorose said...

ما فعلتوه هو الافضل لأن دخول اقسام البوليس مضيعة للوقت مع الاسف الشديد، واسمع الحكاية دى يا شريف

واحد قريبنا كلمه البوليس علشان لقوا تليفونه الموبيل مع واحد حرامى لسه قابضين عليه، وقعد ضابط البوليس يتحايل على قريبنا انه يروح يستلمه من القسم ولكن قريبنا رفض لانه اساسا لم يبلغ عن سرقة التليفون، ولكن سبب المحايلة من الضابط أنه من أجل ان يكون القبض قانونيا يجب ان يبلغ المسروق عما تم سرقته منه، وعلشان السبب ده بس قعد الضابط يتحايل على قريبى انه يروح القسم يعمل اولا محضر سرقة ثم يستلم تليفونه بعذ ذلك، هما جابوا قريبى من رقم صاحبه اللى كان متسجل على الموبايل

المضحك والمبكى أن قريبى بعد محايلة طويله رضى يروح للقسم وفضل فيه بتاع تلات ساعات وفى الآخر الضابط قال له انه مش ممكن ياخد التليفون على طول الا بعد تحويل السارق للنيابة ثم المحكمة وبعد ان يتم رسميا اثبات من شركة الموبايلات ان الموبايل والكارت اللى فيه ملكه وهو ما سيستغرق شهور (الخط مفهوم بس ازاى يتأكدوا ان الموبايل بتاعه معرفش!

يعنى العملية من الاساس كانت كدب من الضابط على اساس انه كان عايز قريبى بس يروح يعمل محضر عن السرقة علشان تبقى عملية القبض على الحرامى قانونية ، وكان الضابط عارف من الاول انه مش ممكن يسلمه الموبايل فى ساعتها كما إدعى فى المكالمة التليفونية

يعنى فى النهاية قريبى كان مستغنى اصلا عن ضياع الوقت والدوشة واستعوض ربنا فى الموبايل فما بالك بشىء الواحد لقاه ومش بتاعه هيضيع ليه وقته فى القسم؟

معرفش الحكاية يمكن ملهاش علاقة اوى بالموضوع ـ كالعادة ـ ولكن هو ده اللى خطر ببالى لما قريت البوست وخلاص لول

Sherif said...

someone in life

بصراحة نريد حزبا جميلا يضع على عينيه نظارة وردية ثم ينظر الى الدنيا مرة ثانية .. بالتأكيد ستختلف الدنيا .. من أجل من حولنا

خلاك الله لولدك الصغير وهنأه بأم لها رجاحة عقلك

Sherif said...

blackcairorose

من هذه القصص الكثير .. لولا انى اختلف فى ان هناك من هم فى قمة الاحترام والذوق فى اقسام البوليس

لكن للأسف .. تملأ الإساءة أعيننا دائما لأنها أقسى على النفس

اسعدنى مرورك جدا

عدى النهار said...

بسيط جداً من شخص ممكن يعنى الكثير جداً لشخص آخر.. الوعي وتصوّر أنفسنا مكان الغير فى محنته بيفرق كتير فى سلوكياتنا

Sherif said...

عزيزى عدى النهار

الخوف يأتى دائما من حماقة الآخرين

اشكرك لمرورك

Miss Egyptiana "Trapped Soul" said...

متى لانخاف ؟؟
هذا السؤال لى

لا اخاف لما تكون الحاجة مش فارقة معايا اوى!!
او مش فارقة معايا اساسا

لا اخاف عندما اعرف انه ليس لاحد فضل على... بل عملى وجدى واجتهادى

لا اخاف لانى اعرف انه لا يوجد شخص فى هذا العالم يستطيع ان يؤذينى الا بامر الله... ومادام قضاء الله ان يؤذينى شئ... فيجب ان اتقبله

لا اخاف من اى شخص او اى شئ... الا..... نفسى
---------------------------------

اشكرك على السؤال
تحياتى وتمنياتى بيوم جميل

Sherif said...

Egyptiann الرقيقة

لاتنسى أننا نخاف أيضا من حماقات غير متوقعة تجعلنا نتصرف على نحو قد لايرضينا .. بغض النظر عن الاذعان لقدر الله

سرنى مرورك وايمانك