Thursday, March 13, 2008

ست شنط من الحجم الفظيع .. واتنين هاند باج .. وعربتان أطفال واحدة هانرميها على السير والأخرة للاستخدام فوق لزوم لى لى هانم .. وشنطة صغيرة عالكتف لوازم البيبى .. و ..

ابنتى الصغيرة مغادرة الى الامارات حيث عمل زوجها
هذه لولو .. حينما تتحرك تنقل معها دولابا بأكمله .. كأنها تبدل ملابسها كل دقيقة .. أو كأنها تحتاج للشتوى والصيفى والخريفى فى وقت واحد .. وهكذا .. الوزن زائد فى كل مرة .. وما نذهب به نعود به مرة ثانية لأن معظمه لالزوم له

وسط كل هذا وانا اراها رايحة جاية حتى اللحظة الأخيرة لم يكن على لسانى سوى
راجعتى اوراقك كلها ؟ -
أيوه .. -
الجواز والتذاكر والفلوس اللى انت محتاجاها ؟ -
كله معايا .. -
الموبايل بتاعك ؟ -
شغال كويس .. -

وبعد تجهيز لى لى بكل لوازمها .. مرة أخرى ..
راجعتى اوراقك كلها ؟ -
أيوه .. -
... -
... الخ -

طبعا سيارة واحدة لاتكفى .. رافقنا صديق .. وتوكلنا على الله .. دخلنا .. وصرنا ندفع أمامنا عربة لانرى من خلفها من علو الشنط .. غير ان عجلها اللعين لايدور .. وانا لست بطلا فى الموالد اقدر على دفع الطارة واضرب ميت بمبة
وبجهد كبير وصلنا لجهاز الكشف .. واستأجرت قويا أمينا .. فلما رأى عدد الشنط وحجمها أصابه ذهول مؤقت
!! .. ولكننى غمست فى يده ببضعة جنيهات أزالت دهشته .. وجهزته لصنع المستحيل
فهو مسموح له له بالمرور للجهة الثانية .. أما انا فلا .. الا اذا كنت مسافرا ومعى جواز سفر .. واستعطفته وحلفته بالله خللى بالك من البنية دى اللى شايلة طفلة لحد ماتحطّ العزال ده عالسير .. قال .. من عنيا الاتنين
مرت الحقائب من الجهاز ..
ومرت لولو ومعها لى لى من البوابة .. وفحص رجل الأمن الجوازين .. لى لى أوكيه .. أما أم لى لى
بابا .. -
فيه ايه ؟ -
!! .. انا معايا الباسبور القديم -
( اتخرست .. مذهول .. مش عارف اعمل ايه .. كل هذا ) -

وجدتنى فى ثانية انظر الى الساعة لاإراديا .. كانت الثامنة وعشرون دقيقة .. موعد الركوب التاسعة .. يعنى باقى أربعون دقيقة .. ودون تردد
( هاروح اجيبهولك .. خليكى زى مانت .. ( لاادرى على اى اساس قررت هذا -
بالتليفون ) أحمد .. هانروح البيت حالا وهانرجع تانى ) -
وفى السيارة ..
عارف كل الجنان اللى بتوريهونى وانت بتسوق .. عايز أشوفه دلوقت .. زمرّ .. اكسر اشارة .. -
نط فوق العربيات عايز اغمض عينى وافتحها الاقى نفسى فى البيت ..
وفعلا .. رأيت كيف تخترق شوارع مصر فى أقل وقت ممكن .. وعند البيت .. قفزت خارج السيارة ..
على ماانزل الاقيك لفيت وجاهز للإنطلاق .. عجلك مايل .. مش راكن .. -

فى دقيقتين بالضبط كنا فى طريق العودة .. صراع مع الزمن .. لا .. هو موقف كارتونى غريب
Ice Age لو كنت ارسمه لكان السنجاب بطل
هذه المرة لايسد كل ثقب يخرج منه الجليد المنصهر .. ولكن يمسك بعقرب الدقائق فى هذه الساعة .. فيظهر له عقرب فى ساعة أخرى يمسكه بيده الأخرى .. فيظهر له ثالث ..
هكذا كان شعورى .. أريد لهذا الزمن أن يتوقف قليلا رحمة بى .. أما لولو فربنا يسامحها

لولو دائما مشاكلها عظيمة .. تحتاج حلولا غير تقليدية .. لانها لم تكن تقليدية فى يوم من الايام
تذكرت انها فى يوم سافرت شرم الشيخ هى وزوجها .. وفى طريق العودة .. طلبتنى
بابا .. -
ايوه .. -
موتور العربية بيسخن .. -
حاولوا تركنوا وشوفوا محطة بنزين ولاحاجة .. -
مافيش حاجة حوالينا .. -
انتوا فين دلوقت ؟ -
فاضل لنا ستين كيلو على عيون موسى .. -
طب ادينى ربع ساعة اشوف هاعمل ايه .. -

بعد خمس دقائق ..
بابا .. العربية مش عاوزة تدور خالص .. -

اذن هذه هى ابنتى وزوجها .. فى الصحراء .. وسيارة عاطلة .. والمغرب فعلا دخل
لم يكن هناك غير حل واحد .. أن ارسل لها سيارة أخرى وسائق وسلبة يشتريها من السويس ثم يمر من نفق الشهيد احمد حمدى
!! .. ويتوجه جنوبا مسلحاً بشئ واحد .. رقم تليفونها
ثم يسحب السيارة وهم بداخلها الى منزلنا العامر بالقاهرة .. مارا بكل البوابات الممكنة فى رحلة استغرقت ثمانى ساعات الى الثالثة صباحا

فى هذه الاثناء كانت التليفونات التى تنهال علىّ للاطمئنان على حسن تصرفى وسلامة الاولاد تأتينى من ماما كل نصف ساعة .. ثم استمرت بعد ذلك فى الانهمار من جميع الجهات والمعارف وانا على الخط الساخن مع السائق وهؤلاء المفقودين

هى لاتتسبب فى شئ .. فقط تزيدك ارتباكا وانزعاجا
تذكرت كل هذا وأحمد يكاد يقفز فوق كل السيارات .. وهناك عند الدخول نقطة لتفتيش عربات الميكروباس .. ومال الملاكى ؟ .. وكلنا يمر من ثقب ضئيل الى صالات السفر

التاسعة الا دقيقة بالضبط .. القيت اليها بالجواز الجديد

كان ضغطى يحلق فى السماء .. ولخمس دقائق .. كنت غير قادر على الكلام من الجرى وشدة الاعصاب ..

وسافرت بالسلامة ..


راجعتى أوراقك ؟

26 comments:

سمراء said...

عزيزي شريف انت اب جميل
اتمني ان يكون كل الاباء مثلك سند لابنائهم
اما عن ابنتك فسوف تتغير وتكون اكثر دقة عندما يكبر طفلها حيث ستكون هي المسؤلة عنه
كما اني اعتقد انه بالضرورة اقامة حوار هادئ معها حول تلك المشكلات التي تعد على مشارف الحفرات مع مساندتها في التأكد معها بنفسك انها راجعت كل مستلزماتها برفق فسيكون ذلك احد المسارات التي يمكنها بها التاكد فعلا بأنها لن تقع في ازمات كبري
ربنا يخليكوا لبعض
السمراء

Sherif said...

سمراء

أهلا بك .. احببت فقط ان أبين ماذا تفعل كل بنت بباباها

ومع ذلك .. فهى على قلبه زى العسل

هل رأيت غلاوة الأبناء؟

تسعدنى زيارتك

carol 2002 said...

أستمتع كثيرا عندما أقرأ
مثل هذه المواقف التى ترسم
و تجسد دور الأب بقوة أعصابه و تحملة
و صموده فى كل موقف صعب
يحتاج إلى قلب كقلب الأسد

تؤثر فى بدرجه كبيرة

دُمت لها بالخير دائما

monaliza said...

ربنا يخليهالك ويخليك ليها بس متزعلش منى لان على قد ما الموقف صعب بس انا وجدت نفسى ابتسم على هذا الموقف يمكن لانى مبسوطة جدا بتحملك مسئولية ابنتك حتى بعد مااتجوزت او لانها هى نفسها لسة بتعتمد عليك مش عارفة بس بجد ربنا يجازيك عن رعايتك ليهاوالاهتمام بها لهذة الدرجة خير الجزاء

Shimaa Gamal said...

ربنا يخلييك ليهم و تعيش و تتعب . يعنى بتخلفونا ليه ما هو علشان نبهدلكم معانا .
أنا دائماً بشتكى إنى حاسة إن محدش بيشترينى . بس الحقيقة إنى دائماً لما بقول كده شخص واحد بيجى فى بالى و بعرف إن الشخص ده هو الإثبات الوحيد إن كلامى غلط . الشخص ده هو بابا.
على الرغم من إختلافى أو إتفاقى معاه . و على الرغم من إنى فى حالة نفسية بحمله فيها كل المصايب اللى حصلتلى فى حياتى . بس لازم أعترف إنى مش مقتنعة بكده . إنى عارفة إنه عمل كل حاجة علشانى و إنه حتى لو غلط فده لإنه بشر . طبعاً أنا كنت أتمنى إنه يكون إله بس للأسف فاتنى أنا زمن زيوس و الحبشتكنات دى . و فضلت أنا و هو نعافر علشان نوصل لسلسلة من الحلول الوسطى .
على الرغم من كل حاجة ، عارفة إنه هو الشخص الوحيد اللى هايشترنى لو كل الناس باعتنى . عارفة إنه مش هايتردد ثانية يرمى نفسه فى بحر هائج علشانى . عارفة إنه الوحيد اللى مهما عملت بيسامح .
على فكرة أنا عمرى ما قلت لبابا إنى بحبه و لا إنه لما بيسافر بيجيلى إكتئاب لإنى بحس إن الحمل تقيل عليا . عمرى ما قلتله و لا أعتقد إنى فى أى يوم هاقوله .
مش عارفه ليه بس أكيد هو عارف زى ما أنا عارفة إنه وقت الجد ليا ضهر أتسند عليه.
ربنا يخليك ليهم و تعيش و تتعب .

blackcairorose said...

ربنا يخليليهالك ويخليك ليها يا شريف

وانا عندى فكرة المواقف اللى زى دى قد ايه بترفع الضغط وبتستنزف من اعصاب الناس اللى بتاخد الامور بجدية، عشان كده بهمس برضه فى ودان بنتك الجميلة بمراعاة عدم تحميل الاباء والامهات بمزيد من المسئولية مهما بان ان الاهل مستعدين وحابين يتحملوا المزيد من المسئولية

على فكرة يا شريف

كنت بحاول دخول مدونتك كذا مرة ولكن لا ادرى كانت مغلقة او الصفحة لا تتم التحميل

حبيت استكمل التعليق على بعض ردودى السابقة

موضوع الشاب اللى اخطأ عند التقدم لفتاه وتزوج أخرى، هم على حد علمى متوافقين مع بعض والحمد لله وقد انجبوا حديثا طفل، والحقيقة القصة دى مدهشة جدا وكنت احب اكتب تفاصيلها لولا انها تخرق الخصوصية وسيكونى من الواضح جدا لمن يعرفهما انهما المقصودين، ولكن على كل الموضوع ده بيأكد مرة تانية ان فيه جزء مش صغير من نجاح الزواج بيعتمد على توافق الشخصيتين بغض النظر عن كيفية او ملابسات اتمام الزواج نفسها

بالنسبة لزيارتى لاستراليا نسيت اضيف انى زرت

great coral reef

خارج ملبورن وفكرنى فى بعض مناطقه بعجيبة عندنا على البحر المتوسط

وكمان منطقة اسمها

blue mountaines

وهى جميلة وتشكيلات الصخور المشهورة فى بعض المناطق بها واللى بيسموهم الشقيقات الثلاث

بالنسبة للممبار بقى!!

لما زرت ملبورن كان تانى يوم فى العيد الصغير، فالاسرة المصرية الصديقة كانت مدعوة وانا معاهم بالتبعية لتجمع مصرى وكانت كل اسرة جايبة طبق مصرى، وطبعا انبسطت قوى لانى لقيت الممبار الحلو موجود لانى رغم انى بطبخ مش بطال بس ماليش فى الاكلات الصعبة دى

وارجع اقول استراليا بجد حبيتها قوى

وشكرا انك رجعتنى للذكريات الجميلة

klmat said...

عزيزى شريف
من اجمل صفات الأنسان الحنان
واضح جدا انه طبع فيك فمابالك
لمايكون لاولادك ربنا يخليكوا لبعض

بوست جميل بيبين قد ايه الواحد
ممكن يعمل شقلباظات علشان اولاده
اكيد بعد كده حاتراجع ورقها
اكتر من من مره واضح انها بتحب تاخد
كل حاجه معاها حتى الورق القديم
ربنا يسعدك انت واسرتك

karim said...

من الرائع التصرف السريع و الصحيح فى نفس الوقت مع الهدوء. هذة المواقف تحدث كثيرا مع اختلاف المواقف و درجاتها وايضا اختلاف اسلوب التصرف. اعتقد ان الاباءدائما مسؤليتهم تحمل اخطاء و مشاكل الابناء فهذا دورهم العظيم فى الحياة

Sherif said...

carol

هناك مواقف أصعب .. تحتاج الى قلب أكثر صلابة

يسرنى مرورك

Sherif said...

monaliza

شرفتى المدونة بمرورك .. يارب على طول

دمت لى دئما

Sherif said...

Shimaa

جميل منك هذا الشعور النبيل الذى تحملينه بصدق لبابا

يمكن عدم البوح به مشكلة بشكل ما .. إذ انه حتى العواطف تحتاج للماء كالزهور .. وماؤها ان نعبر لمن نحب ونعتز عن هذا الحب .. بأى شكل .. لكن مطلوب

السؤال الذى يطرح نفس ..لماذا لديك الاعتقاد بأنه ليس هناك من يشتريك ؟

أمال احنا بنعمل ايه بالضبط ؟

Sherif said...

klmat العزيزة

كل ما اتمناه بعض الرحمة والرفق من الاولاد للآباء

أقول بعض لأننى متأكد أننا لن نتحمل كثيرا كما قلت انت

حاجات السفر .. أعتقد أن معظم البنات لايستغنون عن ارفع الاشياء عند السفر .. مضبوط ؟

Sherif said...

BCR

أهلا بك دائما ضيفة جميلة وأكثر من رائعة

تعليقك العاقل الذى لايخلو من حنان وانت تقرصين بلطف على اذن الجيل الجديد الذى نحبه اكثر من عيوننا كأنك تقولين " من فضلك ماتتركنش على قوى كده .." أكاد أسمع هذا الهمس

حقيقى .. يتبقى لى سؤال أخاف حتى أن أوجهه حتى لنفسى " الى متى استطيع ؟" ربنا يعطينا القدرة

سعدت أيضا لحياة سعيدة بين العروسين وهذا يؤكد شيئا واحدا .. أن التوفيق فعلا من عند الله

ال Blue Mountains
لها صورة على بوست قديم عندى .. وجميل ان الممبار طلع حلو.. أنا اعتقد ايضا انك طباخة ماهرة .. لأن الشاطر المجتهد بيحب يبقى شاطر فى كل حاجة ..

هى فى النهاية بلد جميل طيب

يسعدنى دائما تعليقك .. بالاخص مايثير الشجون منه

دمت لى بكل ود

Sherif said...

Karim

ربما كان هذا هو التصرف الصحيح - مع انى أشك فى ذلك - ولكنه بالتأكيد ماكانش فيه هدوء

المفقوعة مرارتها said...

وحضرتكهاتفضل شايل همها كدةحتي بعدماأتجوزت

Shimaa Gamal said...

Hello
تفتكر إن التعبير مهم؟ ساعات مش بلاقى حاجة أعبر بها عن الحقائق الواقعة بس أوعدك إنى أحاول
أما بقى عن ليه حاسة إن مافيش حد يشترينى فدى قصة طويلة أوى :)
بس خلاص كده إطمنت إنى هلاقى حد كمان يشترينى :)

Thank you
Love
Shimaa

weswes said...

الف حمد الله على السلامه اول
الصراحه البوست تحفه
بس انا بقى هنتظر البوست التانى للى تحكلنا فيه عملتم ايه فى شوارع القاهره التى لا تتحرك منكنستفيد
من باب الخبره وقت الازمات
:)
لك تحياتى

Sherif said...

weswes

أهلا بك .. صدقينى المرة دى لازم تخش الموسوعة .. 40 دقيقة من المطار لمنشية البكرى للمطار ..

والله مانا عارف حصلت ازاى .. ربنا ورحمته بينا

أسعدنى مرورك

Sherif said...

حفظ الله مرارتها

الى ان يشاء الله ..لاتغضبى .. هناك اناس طيبون كثيرون .. حتى ان كان بعضهم ليسوا كذلك

ربنا يحفظك ويحقق لك كل سعادة

أسعدتينى بمرورك

Miss Egyptiana "Trapped Soul" said...

Mission Impossible ... Accomplished
--------------

مش عارفة ليه افتكرت بابا
على الرغم من كل الخلافات والمحاولات الثنائية للوصول الى ارضية مشتركة ... الا انه لا يتوانى عن بذل كل غال من اجل راحتنا
----------------

برضه مش فاهمة الاباء والامهات
وذلك الهوس بالابناء
ذلك الادمان لقطعة اللحم تلك التى تكونت من اجسادهم وتحمل فى صدرها عبير ارواحهم

ذلك الاعتزاز على الرغم من كم المشاكل التى يسببها الابناء، والتضحيات التى عادة ما تقابل بالجحود، او على احسن تقدير ... النسيان
----------------------

لن انجح ابدا ان اكون ام
فقد رايت حقيقة الوضع باكمله

الابناء
طفيليات تعيش عالة على اباءهم حتى الممات... وتكون الصاعقة عند الموت... عندها يواجهون الحقيقة... والدنيا

او هكذا اظن

تحياتى لك يا عزيزى
ولروح الاب الساطعة منك

بنت القمر said...

علي فكرة كله فدا لي لي
هي كمان عمرها ما ها تنسي جميلك وها تحكي لجوزها
انا اسه جايه من دبي والرحله عدت بسلام وليله السفر شحنت الموبايل
وحطيت الباسبور في الشنطه وتاشيره الدخول اللي لازم نسلمها في الخروج ومفاتيح البيت والفلوس و شلت خط التليفون الاماراتي من الموبايل وحطت خطي بتاع مصر وتمام التمام ركبنا الطيارة
ووصلنا مصر
ونزلت مطار برج العرب والاقي واحده صينيه بتقولي مادام ما دام يور باسبورت اتاري لما نمت في الطيارة
وقع من علي رجلي وحسيت اني خلاص فوق اسكندريه وملوش لازمه الباسبور وايدي رخت ووقع
طبعا كانت ها تبقي مصيبه
لو دخلت المطار ومفيش بسبور
ربنا يخليهالك وتفرح بأولادها ويخليك ليها
كلنا لي لي
تحياتي

Sherif said...

Egyptianna

أتوقع لك ان تكونى أجمل وارق أم .. لماذا .. لانك لايفوتك الخيوط الرفيعة التى تربط بقية المشاعر .. منتبهة تماما لكل هذا أكثر من الاحداث .. ثم تعملين فكرك ..

لكننى اشفق على عقلك من هذه الحيرة .. لانها لاتحاتج الى تفسير .. تحتاج فقط لأن نعيشها .. لانها من نعم السماء

دمت لى واسعك الله

Sherif said...

بنت القمر

حمدالله عالسلامة .. أرجو ان تكون رحلة جميلة .. دبى أكثر من رائعة ..

الحمدلله أيضا انك لقيتى الباسبور والا .. خصوصا والا

لازلت اعتقد ان السفر مربك بجميع انواعه .. وهو شده أعصاب حتى الوصول بالسلامة

نورتينى بزيارتك

Arabic ID said...

حسيت كأنك فى الميدان
وفيه طيارة بتجرى وراكم هتحدفكم بصاروخ

ايه الفيلم الأمريكانى ده
طبعا مش فيل أنا عارف
ولكن المغامرة وروح المقاتل الشاب لازالت لم تغادرك
أدامها الله عليك
بس المهم تأخد بالك

Sherif said...

الشاب الوسيم

لاادرى كيف اشكرك على اطرائك

سعيد بمرورك

•√♥ أريــ السمر ــج ♥√• said...

مجموعة مواقف يظهر بها حنان و مسئولية الأب رغم طرافتها .. تظل أجمل ما يحمله الأبناء من كنز داخل القلب لا يتبدد بتقدم العمر .


عندما اتذكر والدي الآن أجد ان اجمل ما تركه لي مواقف مشابهة لم ادرك قيمتها لحظتها اكثر من كونها مواقف مضحة و نوع من التدليل

الآن آراها بداخلي اكبر و اعمق بكثير

قد لا تستوعب كلماتي ذلك الاحساس

لكنها اجمل ما غرس بقلبي و لا تمحى ملامحه من وجداني على طول الحياة

دمت بخير و ود لأبناء و بارك الله لك بيهم