Sunday, March 30, 2008

كنت وصديقى حلمى الرافعى نعيش أحلى أحلامنا ..
هو زميلى بفرقة المشاه .. نجلس سويا فى أتوبيس الفرقة الذى يجوب القاهرة فى الصباح إلى الهايكستب .. كذلك فى رحلة العودة فى المساء

هو مخرج هاو .. كما كنت موسيقى هاو .. ألحن أغانى لم تغنى إلا فى المهرجانات الشبابية التى فزت بها على مسارح السلام والبالون

كنا نلتقى فى مركز شباب عين الصيرة .. أنا أسكن فى فم الخليج .. وهو فى عين الصيرة .. وهو الذى عرفنى على فريق التمثيل بالمركز .. وكنت أحضر بروفات التمثيل وكأنى أرى يوسف وهبى .. تعلمت منه السيكوندو والشمسة والفيديت والبريميير وأين يقف الممثل إذا أراد لفت الانتباه .. ومفردات التمثيل المسرحى .. وبدورى علمته السلم الموسيقى والدييز والبيمول والربع تون والثلاث أربع الدارج والملفوف وغيره من الاقاعات
احلامنا كانت بعيدة جدا .. فقد تخيل نفسه محمد صبحى .. أو هكذا اعتقد .. أما انا فتخيلت نفسى موتسارت .. واحيانا أخرى عمار الشريعى
كذلك تخيلنا اننا سنقوم بعمل فنى مشترك .. أوبريت .. أو مسرحية غنائية .. من اخراجه .. وتلحينى .. وقتها عشت ان تكون مبدعا فيلتف حولك المؤدون والتابعون والمعتقدون فى حسك الفنى

عشت ان يلقبك من حولك بالاستاذ وانت لاتعرف .. استاذ بأمارة ايه ؟
فالاساتذة يجب ان يكونوا مشهورين .. ونحن لسنا كذلك
والاساتذة فى النهاية لهم رؤية .. ونحن لازلنا بعد فى أول طريق طويل .. كله لايعدو حلما رائعا .. صحيح ان لنا جمهور .. لكنه بالتأكيد ليس عريضا

وكثيرا ما كنت اتذكر قوله سبحانه وتعالى .." وجعلنا بعضكم فوق بعض درجات " .. وربما كنت اظنه تحصيل حاصل لقاعدة هى من لزوم الحياة نفسها
ولكن بعد وقت .. ادركت معنى لذلك .. بعيدا جدا
هو ان الانسان فى محيطه هو شئ متميز بدرجة .. بمعنى اننى فى وسط حتتى وانا احرف واحد فى الكرة .. فانا الكابتن .. وكأننى الخطيب بالضبط .. ولى جمهورى الصغير الذى يطل على من الشرفات وتتدلى اعناقهم من النوافذ .. غير قاطنى الارصفة من الصبيان الذين ينظرون الى بانبهار ويتمنون ان يكونوا مثلى
وفى مدرستى وانا اول المدرسة .. فانا اينشتين .. وهكذا .. الباقى يتقربون منى ويحبون المذاكرة معى والاحتكام الى وكانى حكيم الزمان

هكذا اصبحت رؤيتى للأمور .. فانت عالم بين من يقلون عنك درجة .. وفنان بين من هم دونك ابداعا لكنهم يرسمون وينحتون ويكتبون ويؤلفون

ليس بالضرورة ان تلعب فى استاد القاهرة .. أو تقدم اعمالك فى الاوبرا .. أو فى بينالى .. حتى تشعر بنفسك .. وانما الاهم ان تجد نفسك فى عيون مريدوك ومحبوك .. مهما كان جمهورك صغيرا
هذا ما يسعد .. وهذا مايرضى إن تحليت بشئ واحد .. اسمه القناعة
وصدقنى سوف تمضى عمرك تجرى وراء شيئا أعلى .. وبعد الوصول .. سوف تجد ما هوأعلى
غير أن أعلى واحد فى العالم تتداخل ظروفا كثيرا أعقد مما نتخيل حتى تجعله هكذا .. فربما ساعد الحظ الكثيرين .. بينما دارى الحظ غيرهم ممن قد يكونوا أفضل منهم .. فلا تضيع وقتك كثيرا .. وادلى بدلوك فهذا ما يمكنك .. ودع الحظ للحظ

كان ذلك الجو الفنى اللطيف نهرب به من طبيعة حياتنا الجافة الصارمة .. وتجعلنا نعيش جوا من صنعنا على الأقل وكنت وقتها أنفرط عقد فريق الهارت بيتس الذى كونته فقد انضم كل واحد لفريق جديد للعمل فى الاوبرج والاريزونا والليل وغيره

SOS بدا لى أن أشكل فريقا جديدا أشارك به فى مسابقة أغنية دينية من مركز شباب عين الصيرة شكلت فريق ال
بنتان وثلاثة أولاد .. كان حلمى أن أنطلق بهم الى اوبريت غنائى عن تحرير سيناء .. عازف أورج .. وعازف عود ودرامر
كانت البروفات نؤديها بشقة فى مساكن عين الصيرة
وقدمنا أول عمل لنا على مسرح السلام .. أغنية دينية من أجمل الأغانى التى لحنتها اسمها " يارب ياهادى " .. لكن مهندس الصوت .. أو لعله الحظ التعيس كان السبب فى أن صوت الغناء انقطع عن الصالة فلم يكن غير صوت الموسيقى فقط حتى أنى أشرت للأولاد أن يرفعوا أصواتهم بأقصى ما يستطيعون

ولم يكفى ذلك .. ومع كل حصلنا على جائزة تقديرية
وفى يوم قالت لى فاطمة وهى إحدى المغنيات
يا باشمهندس العيال دول بيخدعوك .. -
إزاى ؟ -
بياخدوا الآلات بالليل ويروحوا يعملوا بيها حفلات وافراح وساعات بيسافروا بلاد ويرجعوها قبل الصبح .. -
معقول ؟ .. -
وانت بتيجى البروفات تلاقى كل الحاجات مطرحها .. بس لودققت هاتلاقيها مش بالضبط .. -

وفى يوم .. لاحظت فعلا أن الوصلات كانت لاتزال غير مفكوكة بالكامل من أثر التسرع .. واجهتهم .. وتحققت من ذلك .. وانحل الفريق بعدها .. صممت على ذلك .. وبعت آلاتى القديمة

حتى دى كمان؟

26 comments:

Shimaa Gamal said...

Hello
It is really amazing how you solved the paradox of satisfaction and success. The thing is I think that we all know that satisfaction starts with acceptance. To accept what was destined, to accept the bad things the same way we accept the good things and to accept our position relative to the world. But it is easier said than done. Sometimes I think that ambition could be a vicious disease. Ambition could be lethal. When you opt for the things you can’t have it is lethal. When you opt for the things that aren’t destined it is lethal. When ambition isn’t used with the term acceptance there will never be satisfaction.
Thank you for the constant inspiration :)
Shimaa

weswes said...

عارف يا شريف سعات احسسك انك متميز وصت جمهور صغير بيبقى اروع كتير من احساس الخطيب فى الاستاد
وكمان سعات لما تحس ان الفريق اللى انت بتحلمله يكون فى افضل الحالات مش على نفس المستوى من الحلم بيبقى شئ محزن جدا
لك تحياتى

blackcairorose said...

تعليقات كتيرة بتخطر على بالى لما قريت موضوعك يا شريف، ومش بالضرورة انهم كلهم مرتبطين مباشرة بالموضوع اللى انت كتبت فيه

اولا
حكاية الواحد يكون نجم فى محيطه، هى حقيقية حتى بالنسبة للاسماء الكبيرة، وافتكرتها لما شفت مرة صورة لعمرو دياب جنب ستيفن سيجال فى حفلة من الحفلات وعمرو دياب مبتسم وستيفن سيجال شكله قرفان على الآخر وقاعد على الكرسى وعمرو واقف جنبه، نظام يللا نتصور وخلصنى، وده عمرو دياب اللى مقوم الدنيا وقمة فى التكبر والغطرسة على حسب ما بسمع والله أعلم

دايما الكبير فيه اللى اكبر منه، لما بسمع عن جبروت شخصيات عامة والسلطة والمال اللى همه فيها وبعدين بسمع بيقفوا زى الارانب قدام اللى اكبر منهم بقول سبحان مغير الاحوال

ثانيا: بالنسبة للفرق الغنائية
أنا معاصرتش الفرق القديمة بتوع الستينات زى البيتى شا والبلاك كوتس بس سمعت عنهم من اخواتى زخصزصا لما بتدا بعض افراد الفرق دى يغنوا بالعربى وكونوا فرق فى السبعينات للغناء المصرى

وبحاول اعصر دماغى دلوقتى فى اسم فرقة كنت اعرف احد افرادها يمكن تكون البلاك بيردز لان عضو فيها كان مديرى بعد كده لما كنت بشتغل فى مصر

وكمان فيه فرقه تانية اعرف بنت فيها كان اسمها راندا وسابتهم وغنت لفترة محدودة مع هانى شنوده فى المصريين فى مرحلة ما بعد ايمان يونس

معرفش الفرق الغنائية الاجنبية دى لسه منتشره فى مصر ولا ايه؟

وعلى السيرة مديرى القديم مرة قالى ان طلعت مصطفى كان بيغنى معاهم وانهم كانوا بيكتبولو الاغانى الانجليزية بالحروف العربية لان الانجليزى بتاعه كان تقريبا معدوم

جميل جدا ان هواياتك متعددة وياريت تكزن البنات عندك اخدوا من الهوايات دى

وخالص الود

Arabic ID said...

شريف الرائع

بقى كل اللى قلته ده وما تبقاش عبقرى

ﻷ دا أنت متواضع كمان

صدقنى كثيرون يفتقدون لنصف حماسك

تحياتى لك
=====================

Sherif said...

Shimaa

Ambition when it is within our capability is wonderful. This is what gives life energy. Now when it is beyond our capability it turns to be greed. We have to be careful, and this is how we enjoy the blessings of our life.

Here ambition becomes lethal if you like. Other than running for something impossible, we need to explore the beauty of things in our hands.

I like your being my guest

Sherif said...

weswes

عندك حق مية فى المية .. مش كده بنبقى سعداء؟

حتى لو ساعات ناس بتخذلك .. لازم نسأل ليه حصل كده ..بعد شوية ممكن نفهم انهم كانوا محتاجين فلوس ..وماعندهمش طريقة تانية

تسعدنى زيارتك

Sherif said...

BCR
لااظن ان تلك الفرق الاجنبية موجودة الآن ..بس أكيد فيه حاجة جديدة .. لكنها كانت احلام جميلة على أى حال

بالمناسبة .. العائلة عندنا موسيقية بصفة عامة .. نصها بيغنى والنص بيعزف .. ولو انت جيتى مصر فى اجازة هيسعدنا جدا انك تشرفينا وتشوفى بنفسك

يسعدنى تعليقك دائما

Sherif said...

الشاب الوسيم

مش كبيرة شوية عبقرى دى؟

احنا فين والعباقرة فين ..ده لايمنع ان هناك مبدعين حقيقيين لايقلوا روعة عن المعروفين زيّك انت بدون مجاملة

ارجع واقول .. مين يعلم .. مش جايز فى لحظة؟

دمت لى بود

كاميليا said...

اسلوبك جميل جدا

سهل وسلس

شخصيتك واضحة كمان
فى كتاباتك

تحياتى

Sherif said...

الرقيقة كاميليا

يسعدنى تشريفك دائما

سمراء said...

احاسيسك جميلة
اري ان لكل منا ما يميزة فهو بصمة خاصة جدا خلقها الله وهذا يكفي وليس هناك ضرورة للمقارنة بيننا وبين الاخرين
اما عن حل الفرقة فهو خسارة كبيرة
فقد فقدت استمتاعك بما تفعل
حتي لو كان يستخدم الاخرون الالات في اغراض اخري
يكفي الاستمتاع بما تفعل وليس بالضرورة ان نقصر كل شئ عليه
لو مازالت لديك فرصة لاعادة ذلك فالتفعل
احييك واستمتع بقرأة كلماتك
اشكرك على مرورك
سمراء

Sherif said...

سمراء الرقيقة

كلامك ورأيك هنا اصبح جزءا من المدونة نفسها أعتز واسعد به كثيرا

وفعلا .. المقارنة احيانا تسبب بعض الضيق .. وربما الحسد .. واذا تأمل الانسان قليلا لوجد كنوزا أخرى حباه الله بها دون الآخرين

فقط ربما لم يكتشفها بعد

شكرا لمرورك

carol 2002 said...

لا أتعجب من كل ما قرأته عنك
لأن هذه المهارات أو الهوايات
ليست بعيده عن شخصيه ثريه مثل شخصيتك

أعتذر على تقصيرى فى الزيارة
و لذلك لإنشغالى كثيرا

ولكن لا استطيع أن أتجاهل مدونتك
فهى بحق أصبحت كالكتب العتيقه القيمه
أتمنى لك كل التوفيق
:)

monaliza said...

جبت منين ان اللى يتقاله يا استاذ لازم يكون مشهور
لا طبعا مش شرط ممكن يكون رجل محترم او فى عين الناس كبير ومع ذلك لامشهور ولا حتى متعلم
مش كده برضه يا استاذ

Sherif said...

Carol الرقيقة

لا لا لا

عفوا سيدتى فقد انتهى رصيدكم من الاعتذارات .. نرجو اعادة الشحن

هذه المدونة يثريها دائما ريك وتعليقك

زيارتك أسعدتنى كثيرا .. عودة محمودة

Sherif said...

Monaliza

ايه ده .. هو انا ماستحقش لقب استاذ ولا ايه ؟

زمان .. مش زمان قوى .. الملحن أو واضع الموسيقى هو أهم عنصر .. المطرب أوالمغنى والمؤلف لازم يقولوا له يا استاذ .. هو اللى بيختار الصوت المناسب للحن .. لانه المقرر الوحيد ان الصوت ده مش بس خارج النشاز .. لأ .. لازم يعبلا باداؤه عن التجربة اللحنية ..

لايزال هذا الى الآن بالمناسبة

آدى ياستى الحكاية

Rainbow said...

شريف

اسلوبك مشوق و بسيط
فى اول البوست افتكرت انك بتجرى لسه ورا الشهرة و فى وسطه عرفت ان قناعتك ارضت احلامك
بس فى الاخر كان نفسى تكون مرن اكتر و تسامح افراد الفرقة


تحياتى و مودتى

Wish I were a Butterfly ... said...

Hello,

I liked ur way of writing a loooooot.
It's so smooth and simple, yet very deep.

mashaAllah u r quite talented... and I liked much ur analysis of being successful "which u can feel anywhere and any time among those around u".
U r quite right.. everyone is unique somehow :)
I'm v. sorry for writing in English but my Windows has an error today :$. Hope u r not angry.

Best regards :)

Sherif said...

Rainbow

مدونتك جميلة وملونة كأسمها

أنا بس خفت من منظر النحلة الحقيقة ..

أنا كان ممكن اوافق على أى حاجة .. بس ليه مش تقوللى .. وليه من ورايا؟ ده الى يزعل

Sherif said...

Butterfly

You really made my day. I wish I always find your name on my blog.

It is true my young lady that we lose so much time running after illusions. Whereas we can enjoy every moment we live with just little feel of the real blessings we already have.

I'm really touched, whether in English or Arabic

klmat said...

عارف ياشريف بدون مجامله
انت فعلا فنان اسلوبك ورسمك بيقول كده
انا معجبه اوى بريشتك وكل مااحب اعلق
عليه الاقى اللى عايزه اقوله
اتكتب وحابقى مكرره حااحاول تانى

انا معاك فعلا الانسان المتفوق فى
محيطه ستار. المهم ان ترى نفسك فى
عيون مريديك ... الله على التعبير
وطريقه النظر للأمور
عارف فى حفلات وجيه عزيز الجمهور مش كبير
لكن كلهم بدون استثناء بيكونوا فى
حاله انسجام وحب لفنه عميق
وبحس ان الشعور ده واصله ويكتفى بهذا ويسعدهجدا مش بالعدد هى حاله خاصه من الحب والأعجاب من المحيطين ورضا من الفنان
ليقينه بمكانته عند محبيه
كنت اتمنى ان تستمر فى التلحين
اعتقد كنت بردوا حاتكون مميز جدا
منها لله فاطمه اكيد عايزه مصلحتك
بس جت كده
تسلم ايدك وافكارك
خالص تحياتى وتقديرى

Sherif said...

klmat عزيزتى

قد ايه بيأثرنى رأيك ..وباحب وباحترم طريقة تفكيرك

كلامك على الأقل بيحسسنى إن الواحد ساعات بيفكر صح

طبعا باقول ساعات لأن مايشكر فى نفسه الا ابليس

الا انه فى النهاية " وان تعدوا نعمة الله لاتحصوها" .. وده يقينى من الأول .. على قد مالدنيا ساعات بتبقى صعبة قوى .. على قد مافيه حاجات كتيرة صغيرة بتسعدنا

مرورك بيخللى للمدونة دى معنى

Miss Egyptiana "Trapped Soul" said...

"Ambition when it is within our capability is wonderful"

u have said it all ... left me nothing to say :)

the point here:
تعرف قدراتك
تعرف محيطك
تعرف ظروفك
ثم تنطلق
----------------

ولكن كله ممكن
وانت اكتر واحد يعرف كده
ولا ايه

يعنى مثلا لو قلت انى عايزة اكون زى باولو كويلو مش هعتبر ده جشع او جنون

ولكنى اعتبره حلم ممكن تحقيقه تحت ظروف معينه

تحياتى شريف

Sherif said...

Egyptianna

طبعا عندك حق طالما طموحك هو فى حدود قدراتك

ثم مين يعرف .. يمكن أحسن من باولو كويهلو

سرنتنى زيارتك التى أوحشتنى كثيرا

ماسة الحب said...

بجد ياشريف وحشتني مدونتك
انت بجد رائع وسيد العباقرة
كلامك مؤثر
والحمد لله انا عندنا الخطيب ( بيبوالمدونات
تحياتي لك

Sherif said...

ماسة الحب

كم انت فظيعة فى رقتك وذوقك

أشكرك كلمة قليلة جدا

دمتى لى بود