Saturday, August 2, 2008

ياحضرة الناظر أنا هاوقع لسيادتك على بياض على الاقرار -
ان شريف هايكون آية فى الانضباط
يا سيادة العميد هذا الموضوع بيتكرر كتير وده هايأثر على مستواه -
فى الدراسة
أنا أتعهد لسيادتك انه هاينتظم فى المدرسة وهايكون قدوة .. سيادتك -
مش عارف .. احنا بنعده انه يكون عالم متخصص مستقبلا ..
بعد مايلتحق ان شاءالله بالكلية الفنية
نتمنى له كل التوفيق .. لكن زى ماوضحت لحضرتك .. -
لابد من الانتظام والتحصيل .. العلم يأتى بالجهد المتواصل والحضور
اهو قدام حضرتك .. ( متوجها الى ..) .. شريف عاهدنى -
انك تلتزم من هنا ورايح .. وأنا هاتابعك بنفسى .. قدام حضرة الناظر دى آخر مرة إن شاءالله .. خلاص ؟
حاضر .. -

ثم وقع خالى باعتباره ولى أمرى على الاقرار .. هو العميد طيار عمر الطهطاوى .. أحد أشهر الضباط فى سلاح الطيران
والقصة أنه كان المسئول عن متابعتى بالقاهرة حيث كانت أسرتى كلها فى طنطا مكان عمل والدى .. حين كنت أنا بالصف الثانى الثانوى

وكان النظام بالمدرسة يقتضى تحويلى وفصلى منها إن لم أحصل على 70 بالمائة فى الامتحان النهائى خلال سنوات النقل حفاظا على المستوى العلمى للمدرسة .. مع احتفاظك بحق واحد .. أنه يمكنك الالتحاق بأى مدرسة تختارها داخل الجمهورية .. بعد رفدك طبعا

ولم يكن هذا أول انذار بالرفد للغياب .. بل تكرر ذلك أكثر من مرة .. وفى كل مرة كان يتصدى خالى لهذه الخطابات لأن عنوانه هو الموجود لدى المدرسة

لكن لماذا كنت أغيب .. ؟
كانت أحد أحلامى وأنا أعشق كرة القدم أن أصبح لاعبا مشهورا .. زرع أبى حبها فى قلبى منذ نعومة أظفارى حتى أنه بناءا على الحاح منى طلب من الخواجة جورج بالعتبة أن يصنع لى حذاء كرة قدم يناسب صبيا فى العاشرة .. بالاضافة الى حذاءه وأحذية باقى اللاعبين بفريق أبى قرقاص بالمنيا والذى كان مشرفا عليه


هذا الحذاء كنت اتباهى به على أقرانى الذين كانوا يلبسون حذاء كاوتش ..
وللحق كنت لاعبا جيدا .. لأ .. لاعباً حريفاً وبسبب كرة القدم كنت أشهر من النار على العلم بالمدرسة والمنطقة ثم الكلية بعدها .. فهم لايعرفونى الا بها


كبر معى هذا الطموح .. وزاد ت معه درجة لحاحى على الوالد بأن يقدم لى فى نادى الزمالك .. أما لماذا نادى الزمالك فهو لأن حنفى بسطان الذى الملقب بالصخرة السوداء لدفاع مصر كان زميلا قديما له بمدرسة الابراهيمية الثانوية .. دخل بعدها والدى كلية الشرطة ودخل حنفى كلية الشهرة

وفعلا .. أخذنى الى عين الصيرة .. وضمنى كابتن حنفى الى مركز التدريب .. هذا المركز به أكثر من سبعين صبى دون السادسة عشرة .. نذهب كل يوم .. ويقسمونا الى عدة فرق .. تلعب على أرض خضراء خارج النادى .. و يشاهدها شريف الفار جالسا على كرسى .. فيختار منها .. ويشكل فرق أخرى تتبارى مرة ثانية

سعيدوا الحظ من ينبه عليهم بالمجئ فى اليوم التالى فى نفس الميعاد .. أما الآخرون .. فانهم يعودون والدموع فى عيونهم لذهاب أحلامهم .. واستمر ذلك السيرك المنصوب بشكل يومى لمدة شهرين متتابعين .. حتى انتهى بانتهاء اجازة الصيف وانا فى ذهاب واياب وعقلى مشغول بشئ واحد .. أن اصبح لاعبا بنادى الزمالك .. وفعلا .. شاء الحظ أن يختارونى .. مع الاتربى والجوهرى الصغير .. تحت ستاشر سنة

كل لاعب صغير له لوكر وحده فى غرفة الملابس .. وكرتان بنية مرقمة .. كانت كرتى رقمها 18.. واتنين طاقم ملابس فخم .. واحد بخطين والآخر سادة .. وفى كل مرة تجد ملابسك نظيفة مكوية فى اللوكر تبعك .. مفتاح معاك والآخر مع المشرف على الحجرة .. أما أرض الملعب .. ففيها المدرب العظيم فاندلر .. وحمادة أمام وعلى محسن ونبيل نصير .. وسمير محمد على .. وكنت مذهولا .. هل أنا أمشى بجانب هؤلاء ..؟ المشاهير الذين نسمع أسمائهم فى أواخر عهد الراديو وبداية التليفزيون الابيض والاسود ؟
بعد التمرين .. ننتقل الى المطعم .. وكل كما تشاء .. فالاطعمة منتقاة بعناية .. لا تسمح لك بالكلبظة أبدا مع هذا المجهود الذى تبذله


وبينما كنت أظن التدريب مجرد تقسيمة جميلة بين فريقين .. وجدت معظمه مخصصاً للياقة البدنية .. بعضها أرضى والآخر قفزاً .. أو الجرى بدون كرة .. غير العدو حول الملعب الى ماشاء الله الذى خصنى به شريف الفار وزملائى يلعبون تقسيمة لازداد غيظا وكمدا .. ذلك لأنى كان نفسى قصير .. فكيف أصير جناحا سريعا وأنا لاأقوى على قطع الملعب جيئة وذهابا ولعدة مرات ؟
!! غير أن الجلوس فى النادى مساءاً له رونق آخر .. لأن هناك الصحفييون والاذاعيون الذين يبحثون عن خبر هنا .. أو موضوع هناك
هذا بالاضافة الى الجميلات الكثيرات فى أخطر سن للمراهقة قبل استخراج البطاقة الشخصية بشهور ودخول أفلام الكبار فقط

كان التدريب ثلاثة أيام فى الاسبوع .. السبت والثلاثاء والخميس .. والمشوار طويل جدا حيث لم يكن هناك سوى اتوبيس 11 الذى يذهب الى ميت عقبة من عين الصيرة .. وهكذا حتى ألحق بالتدريب الساعة فى الثالثة عصرا .. كان على أن أنطلق من الحادية عشرة صباحا .. ومن هنا جاء التزويغ من الحصص مبكرا

كذلك لما كان تدريب الخميس مع الجلوس فى النادى بعده وذلك للراحة بعد هذا المجهود العنيف وأشياء أخرى ينتهى فى تمام الثامنة مساءاً أو بعدها حسب الأحوال طبعا .. من هنا جاء عدم سفرى بانتظام الى الأسرة فى طنطا
بهذه الطريقة أصبح أبى يعرف عنى بصعوبة .. وخالى لايريد أن يغضبه أبدا وهكذا شريف كويس وبخير وماشى والحمدلله فى المدرسة .. خصوصا وأن كل جوابات الانذار والرفد كانت تجد طريقها الى خالى بدلا من والدى

إلى أن جاء يوم .. كان ثلاثاء على ماأذكر .. نزل فيه والدى الى المدرسة رأسا ليرانى .. وصلها فى الحادية عشرة .. فلم يجدنى .. سأل .. قالوا له غائب .. سأل عن خالى فلم يعثر عليه
عدت من التدريب على عمتى .. فوجدته هناك .. و

بعد أيام .. التقى حنفى بسطان ..
وبعدها بقليل .. تقرر شطب قيدى من النادى ..

لو اتكسرت مرة .. هتاكل طوب ..

44 comments:

نعكشة said...

:D

بالرغم من كل دة
انا شايفة ان والدك عنده حق جداً
مش عارفة ليه عندي احساس انك تكون بتشتغل وظيفة معينة بتفيد بيها باي طريقة
احسن بكتير من انك تكون مشهور و خلاص و مبتفيدش حد غير انك بتاخد فلوس منهم
اقصد الشهرة في مجال الامتاع و ليس الإفاده

بس ماشاء الله
هوه حضرتك ازاي
ماشاء الله يعني ماشاء الله
فاكر التفاصيل دية بالدقة دية
هوه حضرتك كنت بتكتب مذكرات من وحضرتك صغنون؟؟؟

ربنا يكرمك يا رب

سلام عليكم

سلوى said...

هقتبس أحد ردودك

لايمكنا أن نسأل أحيانا .. لماذا انتهى شئ جميل .. ربما لأن الله يرتب لنا ماهو أجمل ..
هكذا فهمت من حياتى .. فلم أعد أسأل

:)

دا إنت كنت هتبقى مشهور بقى
وتطلع في التليفزيون

بس كده احسن برضه
بدل ما كان المنتخب كل شويه يتغلب
ويحملوك المسئوليه :)

Sherif said...

نعكشة

باحب تعليقاتك جدا .. وظنك فى محله ياسيدتى

معظم مااكتب كنت اسجله صغيرا .. فهى عادة ليست جديدة وكثيرون مثلى .. مع بعض الصياغة التى تستثير فيها البعد الانسانى والادبى معا ..وهذا ماأحبه

كلمة صغيرة .. من المهم جدا امتاع الآخرين .. والا فما دور الفن والرياضة والأدب ؟

بغض النظر عن مسألة الفلوس من عدمه

حضورك الجميل يسرنى دائما

Sherif said...

سلوى

آااه .. يبقى لازم آخد بالى من كلامى من هنا ورايح

عندك حق طبعا .. والحمد لله على كل حال

فكل مايأتى به هو الخير .. صح ياصاحبة أجمل ابتسامة؟

:)

Desert cat said...

فكرتنى باغنية حنان
فى الشارع ده مدرسى وشقاوتى ويا برائتى
عموما كويس جدا ان جوابات الانذار كانت بتوصل لخال حضرتك
وانه كان مش بيقول للوالد
وكان بيحتوى الموقف
انا اعز الخال اللى زى كدا اوى اوى
اصله بيفكرنى بخالو اللى بهدلته معايا اخر بهدله
ذكرياتك كلها اجمل من بعضها استاذ شريف
احترامى وتقديرى

Sherif said...

Desert العزيزة

الخلان الظاهر انهم زى بعضهم .. يقولون ان الخال مال .. خصوصا لو كان بمثل تلك الحنية

لكنى لاادرى .. لماذا بابا دائما بيخوفوا بيه العيال على رأى أحمد رجب

يسعدنى تشريفك

dido said...

السلام عليكم يا شريف
حلو اوي ان الواحد يكون بيحب حاجه وبيبقي صعب اوي لما يتحرم منها بس انا شايفه انه مفيش مانع ابدا من انك تمارس شغلك ويكون ليك هوايتك المفضله او رياضتك المفضله مش لازم تكون علي سبيل الاحتراف بس اهو احسن من التخلي عنها الي الابد
وان كنت شايفه ان الواحد من هيعيش غير مره واحده بس فيعيش بالطريقه اللي هتريحه هو

Sherif said...

Dido

صحيح الواحد بيعيش مرة واحدة .. بس مش كل حاجة الواحد بيحبها بيطولها

نورتينى

appy said...

بجد بجد نفسى اعرف حاجه ليه كل الرجاله والاولاد الصغيرين دماغهم مزنوقه فى كورة القدم ليه مش باقى الالعاب
بجد

وبعدين حلو التعليم زمان مجبتش 70% يفصلوك طيب دلوقتى لو جبت 40 عادى بابا يدفع فلوس وتكمل
زمن بقى ماشى فعلا بالعكس

karim said...

هارد لك معلش ودة كان من حظ لاهلوية انك ملعبتيش ضدهم

كاميليا said...

شريف

أنا مش عارفة ايه حكايتى مع بوست القنبلة الفولية

كل ما آجى هنا .. لازم اروح اقرأه الأول وبعدين أقرأ البوست الجديد

بجد .. بحبه اوى خالص

نتكلم بقى عن البوست ده
الحقيقة انا مندهشة شوية لانك فاكر تفاصيل غاية فى الدقة .. ما شاء الله .. ربنا يحفظك يارب .. ياترى كنت بتكتب يومياتك زمان او دايما بتكتب يومياتك؟؟

كل الود لك منى

تحياتى

زمان الوصل said...

إيه ده يعنى كان ممكن بقى تنافس "مرتضى منصور" و تنزل الانتخابات قصاده و كده !! ياااه دى كانت هتبقى أفلام :) عموما أنا شخصيا رأيى اللىّ مش بيعجب ناس كتير إن الناس تمارس الرياضه عشان الرياضه ذاتها بصرف النظر عن الاشتراك فى فرق و بطولات

راجى said...

سبحان الله
عندما ننظر الى ما حدث لنا خلال مشوار الحياة نندهش كيف تم تحويل مسارها تماما من حال الى حال بأسباب تبدو واهية ولكن هذا خير دليل على ان الانسان مسير فى جوانب كثيرة فى حياته على الارض
ويحضرنى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم
لو اطلعتم على الغيب لاخترتم الواقع
مشوار حياتك يا صديقى حافل ويجب عليك ان تنشر تجاربك يوما ما

shasha said...

شريف بوست جميل ملئ بالذكريات ممتعة ودوما احلى ذكرى هى ذكريات الطفولة والمراهقة تحياتى ودمت بخير

Shimaa Gamal said...

إيه ده أفهم من كده إنك زملكاوى ؟؟؟؟؟

قلب ينبض لله said...

لو اتكسرت مرة .. هتاكل طوب

اه صح والد حضرتك عنده حق
لاعبين الكورة مستقبلهم يا أما مضمون اوي يا أما مش مضمون خالص

بجد ملامح حياتك وتفاصيلها بتثير الأعجاب في نفسي

دمت بكل الخير والود

عدى النهار said...

صورة وينج فعلاً
:)

رد فعل الوالد اللي حكمه "لو اتكسرت مرة .. هتاكل طوب" كان فى محله رغم حبه للكرة وتشجيعه لك على لعبها. أتفق مع رأى "زمان الوصل" بخصوص ممارسة الرياضة.. يمكن ده لإن المنافسة عندنا قلبت خناق وسلوكيات فظيعة

كلمتك الصغيرة لنعكشة فى محلها تماماً

و القادم....أجمل said...

أنا بعتبر الرياضة دي هواية
مش وظيفة

هو حاجة جميلة جدا أنك تحبها
و تكون بارع فيها
بس زي م"نعكشة " قاالت
انت بس اللي هتستفيد

ذكريات جميلة
:)

تقديري و إحترامي

tulip_rose walaa said...

اااااه من عطر يفوح بعبق الماضي
لا اعرف هل سردت الحدث ندما علي ما فاتك من شهرة كنت تبتغيها ام انه كما شعرته حنين لايام مضت وتفكر في كيفية تذوق الاحداث ورؤيتها سابقا واثرها الحالي علي النفس
ولاكن سيدي
الحدث الجلل الذي اراه هنا هو ازالة الاتربه عن الماضي ورؤيته من جديد وما يثيره بالنفس ندما كان او ابتسامه ساخرة
او دمعة في العين تابي ان تنحدر وحنين الي الايام الخوالي وكل من كانوا بها وما كان فيها
كل ما اقرأه بمدونتك يثري الفكر اخي
باركك الله وادامك بكل خير
تحياتي

Sherif said...

Appy
====
لأن دى أرخض لعبة بنلعبها فى الشارع .. مطلوب طوبتين عشان ييبقوا جول .. وكرة شراب .. وشارع
كل المشاهير لعبوا فى الشارع

التنس عايز مضرب بالشئ الفلانى والفولى عايز نادى أو ساحة على أقل تقدير .. السباحة انت عارفة

طبعا بابا يدغع الفلوس .. أمال مين؟


Karim
=====
والله المسألة كانت الفرصة الوحيدة .. تفتكر لو كان ليه صاحب فى الأهلى ماكنتش هاروح؟

طبعا كنت هاروح ..مين يضيع فرصة؟


كاميليا
=======
وبعدين فى حكاية القنبلة الفولية دى؟

تعيشى وتضحكى على طول
أنا فعلا من هواة كتابة المذكرات .. وده أكيد بيساعدنى كتير ..

كل الود لك ياأميرة الرومانسية


زمان الوصل
==========
احنا فعلا بنحب نمارس الرياضة للرياضة .. وده طول عمرنا

انما .. قصدى يعنى لايمنع أن نكون مشهورين .. الشهرة جذابة برضه .. والا اشمعنى البنات بيحبوا يبقوا ممثلات ومغنيات؟

راجى
====
طبعا عندك حق .. ياعزيزى احنا بيتهيأ لنا أننا بنختار .. والغريب إن كل واحد فاهم نفسه أبوعلى والموضوع مش كده خالص

الحمدلله من قبل ومن بعد ..
دائما تنورنى بزيارتك

shasha
======
مش عارف كنا طموحين .. ولاخياليين؟

يسعدنى مرورك


shimaa gamal
============
اوعى تخاصمينى .. طب وايه يعنى؟

قلب ينبض لله
==========
هو كان عنده بعد نظر .. خصوصا انه عمل عملية غضروف بسبب الكورة .. وعارف يعنى ايه اللاعب لما يتصاب .. بيتركن على الرف

أشكرك لرقتك واطرائك

عدى النهار
==========
هى دى صورتى فعلا وأنا صغير
رأيك ورأيه مان سليم تماما ..وحقيقى أن الرياضة وحتى الشهرة زمان .. لم تكن بالاخلاقيات دى .. كان الفن فن .. والرياضة رياضة

دلوقتى كل شئ بقى فلوس وطمع وبس
يسعدنى مرورك دائما

والقادم .. أجمل
==============
يااااااه
أخيرا نورتينى بزيارتك .. لاتتخيلى مدى سعادتى .. لأن عنوانك والاسم اللى اخترتيه يبعث على التفاؤل والأمل

والله كان عندى أمل كبير .. لكنه تبخر ككثير غيره .. ربنا يبدلنا ماراح منا بما هو خير منه

اتمنى ان تشرفينى دائما

Sherif said...

walaa العزيزة
=============
حينما أتأمل بعد فترة مواقف كثيرة فى حياتى وحياة الآخرين .. أجد أن رأيى تغير

ولابد أن أعترف بأن كل مرحلة لها ظروفها وبالتالى وجهة النظر الخاصة بهذه المرحلة

من هنا .. فأنا لاأحزن لشئ فاتنى لأن الله عوضنى أيضا أشياءا أخرى عنها .. كذلك لاأنبهر كثيرا بما أصبت لأنى أحس بمسئولية جديدة تجاهه

وهكذا أهون على نفسى .. وعلى كل من حولى .. وأذكر قول الله عز وجل فى سورة الحديد
لكيلا تاسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما اتاكم

أهلا بك دائما

بنت القمر said...

يعني مش انا بس صاحبة الدراما الهنديه والمنحنيات الحياتيه الحاده
:)))))
دمت بخير
تشاركنا تلك الايام

Sherif said...

الكميلة بنت القمر

صدقتى بقى ؟ عشان ماتزعليش على حاجة أبدا

دائما تنورينى

بنوتة said...

بس يا شريف والدك مش مفرود كان يقولك ان النادي الزماللك سنه من 16 سنة انا ما بحبش افدل احلم و حلمي مايتحققش لكن مش مفروض انك تبقى ضعيف امام ده كله طب ليه مفكرتش تدخل اي نادي تاني اهلي اسماعلي كده مثلا
خليك متمسك بحلمك يا شريف حتى لو كان صعب تحقيقه

مياسي said...

شو هاد؟؟ كمان لعيب كورة؟؟ هيك كتير يا شريف عن جد انك مش معقول

وهاد خالك؟؟ من الآخر ؛ نيالك بيه

هاي صورتك يا شريف؟؟ كاين زي الناس اللي في أفلام الأبيض و الأسود

نوره الخشن said...

هههههههههههههههههههههههههههههه

على بياض على الاقرار

عارف دي فكرتني بايه
بقول لماما عيزة اجيب لبس للجامعة انزلي معايا قالتلي انا حرانة امشي من وشي بصي انا هكتبلك شيك على بياض وانزلي اعملي اللي انتي عيزاه

بتحبني موووووووووت

mamato2010 said...

السلام عليكم
بجد الموضوع رائع.و أنا بحب أقرأ الموضوعات اللى الواحد بيحكى فيها عن ذكرياته.بجد ذكريات جميلة.و الواحد نفسه لما يكبر يبقى عنده ذكريات جميله جدا.زى حضرتك كده
و كمان أنا يشرفنى زيارة حضرتك لمدونتى المتواضعة و تقول ليا رأى حضرتك أيه فى الموضوعات.و كمان مستنى تعليقات حضرتك.سلام

سمراء said...

دنيا بتتغير دلوقت ماتش اعتزال = ميزانية دولة

استمتع بزكرياتك
سمراء

Sherif said...

بنوتة
=====
ماكانش سهل .. اللى خلنى رحت الزمالك ان حنفى بسطان كان صاحب والدى .. كانت دى الفرصة .. ماكنتش اعرف اى حد فى نادى تانى

وبعدين .. الواحد احلامه كتير .. والحمدلله ربنا حقق لى اكتر مما تخيلت انا

دمت لى بود

مياسى
=====
عزيزتى .. كل الوطن العربى لعيب كرة .. مو بس أن

باعتقد ان كل خال بهذا الجمال ..صح؟ والطف وارق من بابا

للأسف .. هى دى صورتى وانا صغير .. أرجو ان تكون مقبولة

مرحبا بك دائما

نورة الخشن
=========
يابختك .. شيك على بياض يعنى فلوس كتير
لكن ده يمكن خامس شيك عشان ماترفدش

يسرنى حضورك دائما

mamato2010
==========
ان شاءالله هتلاقى كتير تسعدى بيه كل اللى حواليك
سأزور مدونتك حالا

دمت لى بود

سمراء
====
آرائك على بساطتها تحمل حكمة ..

حظوظ ؟ أم أرزاق ؟

نورتينى بحضورك

Arabic ID said...

شريف الرائع

ما شاء الله يعنى
فكرتني برجل المستحيل
لفيت الكرة الأرضية وقابلت شخصيات لطيفة وشخصيات غريبة
وبتمارس كل الهوايات
من غير حسد والله
ههههه
====
تحياتى ليك

مياسي said...

عجبتني يا شريف

الصوره رقيقه جدا و فيها مسحة رومانسيه

تحياتي لشريف لعيب الكوره

Sherif said...

الشاب الوسيم

مش للدرجة دى .. أهى كلها محاولات .. معظمها ماجابش نتيجة .. وبعضها تحقق لى ماكنت اتمنى والحمدلله

اهم شئ ان تكون راضيا .. وهنا لاانكر نعمة الله على

اترقب حضورك دائما .. تحياتى لك وللأسرة الصغيرة

Sherif said...

مياسى

أشكرك على ذوقك ورقتك

ألا ليت الشباب يعود يوما .. كنت .. ولا بلاش

مرحبا بك دائما

تخاريف خاصه! said...

:))))

كل مرحله فعلا وليها ظروفها...

زمان كان نفسي اقعد فى البيت وماكملش تعليمى...

:D
دلوقتى...مافيش وقت اقعد ف البيت اصلا..

:)

سبحان الله...

مدونه حضرتك جميله ..

Sherif said...

تخاريف خاصة
==========

تتغير الأحوال .. ومعها تتغير الآمال وماكنا نحبه قديما .. نجده عاديا الآن

هذا رأى سمراء دائما .. وهو حقيقى

نورتينى

Sherif said...

تخاريف خاصة
==========

تتغير الأحوال .. ومعها تتغير الآمال وماكنا نحبه قديما .. نجده عاديا الآن

هذا رأى سمراء دائما .. وهو حقيقى

نورتينى

Sherif said...

تخاريف خاصة
==========

تتغير الأحوال .. ومعها تتغير الآمال وماكنا نحبه قديما .. نجده عاديا الآن

هذا رأى سمراء دائما .. وهو حقيقى

نورتينى

Sherif said...

تخاريف خاصة
==========

تتغير الأحوال .. ومعها تتغير الآمال وماكنا نحبه قديما .. نجده عاديا الآن

هذا رأى سمراء دائما .. وهو حقيقى

نورتينى

Sherif said...

تخاريف خاصة
==========

تتغير الأحوال .. ومعها تتغير الآمال وماكنا نحبه قديما .. نجده عاديا الآن

هذا رأى سمراء دائما .. وهو حقيقى

نورتينى

Sherif said...

تخاريف خاصة
==========

تتغير الأحوال .. ومعها تتغير الآمال وماكنا نحبه قديما .. نجده عاديا الآن

هذا رأى سمراء دائما .. وهو حقيقى

نورتينى

Sherif said...

تخاريف خاصة
==========

تتغير الأحوال .. ومعها تتغير الآمال وماكنا نحبه قديما .. نجده عاديا الآن

هذا رأى سمراء دائما .. وهو حقيقى

نورتينى

princess dodo said...

ياااااه على تقييد الأحلام..
حين يكون رغماً عنك

تبتعد عن شئ تحبه
فقط رغبة لآخرين

أمر مؤسف فعلاً

لكن المؤسف أكثر
إننا مضطرين كلنا نمر به

.
.

تحياتى لك

FATMA said...

لو مكنش باباك عمل كدا اكيد مكنش هيبأى دا حال نادي الزمالك
:))

Sherif said...

Princess Dodo
=============
الحمدلله انه يعوضنا الكثير

اذن لابأس

مرحبا بك دائما

فاطمة
=====
ويمكن كانوا طردونى من النادى .. مين عارف اذا كانوا بيتشاكلوا على كل حاجة

نورتينى