Wednesday, September 3, 2008

فى مركز جميل قد لايعلم مكانه الكثيرون .. قررت دندن اقامة عيد ميلاد ابنتها
هكذا وسط الحدائق .. فى الهواء الطلق .. ودعت معظم الأقارب من العائلة والاصدقاء من
DJ ذوى الأطفال طبعا .. بالإضافة الى
ومجموعة مصاحبة تقوم بدور ميكى ماوس وبندق وبطوط ودبدوب بملابسها الأخّاذة لإحياء الحفل

هذا الى جانب الزينات المعلقة والبالونات ومعها المفرقعات اللازمة وكل ما يخرج صوتا جميلا .. أو زيطة لتعليم الأطفال فنا جديدا هو النشاز

بديع وجميل .. ومبتكر أيضا .. فشرط الحفلة ان تكون تنكرية .. فمن الاطفال من ارتدى فراشة والآخر ثعلبا وبعضهم زاد على ذلك فارتدى قرصانا وملابس ثقيلة وتقلد سيفا .. قَمال ينطلقون فى كل اتجاه ويملأون المكان بهجة وحيوية .. كما انه اقتصادى جدا لاتدفع فيه مبلغا كبيرا .. وبالتأكيد أفضل من ماكدونالد أو بيتزاهت الذى تدفع فيه كثيرا وتحصل قليلا علاوة على ضيق المكان

كما انك وحدك مع ضيوفك وسط الحدائق فلا تزعج من حولك ممن لايناسبهم الضجيج العالى .. والأطفال فى مكان آمن مفتوح ينطلقون بحرية ويطارد بعضهم بعضا بالمسدسات والحرب ايطاليا والزمامير وبخاخات البلاستيك

ومع تلك الملابس التنكرية بين بطة ووزة .. تكاد وجناتهم تبك حمرة فتزيدهم جمالا وحيوية .. ماكياج ربانى يزيدهم روعة وجاذبية .. ليس بسبب الرعاية الفائقة لهم .. ولكن لأننا فى عزّ يوليو .. والاحتفال يبدأ فى الخامسة ليناسب الاطفال فى جميع الاعمار

لااجدنى محتاجا لوصف مجموعة من الناس تشرّ عرقا فى هذا الحرّ الشديد .. ولاالماكياج السائح الذى لاسبيل لاصلاحه فى الهواء الطلق .. وحيث كان الجميع مندمجا فى اللقاء الجميل .. كنا نختلس دقائق معدودة الى قاعة السينما المصاحبة .. لا للدخول .. وانما قال يعنى نحن نتفقد هذا المكان المدهش لنتعرف عليه .. ونستطلع آخر عروض أفلام الكارتون وأسعار الدخول ومواعيد الحفلات
وفى الحقيقة أننا كنا نتخفف من الاحساس بالحرّ فى هذا المكان حيث التكييف والنسيم العليل لنعود مرة أخرى الى الجمع الكبير

وهكذا حتى بدأت الشمس فى الانكسار .. وبدا الجو فى الاعتدال .. وبدخول المغرب .. كان الطقس رائعا وحين أكتمل الضيوف بدأ الاحتفال .. وال دى جى وأغانى الأطفال المختارة بعناية .. وكل مامى تشجع ابنها أو أبنتها المرتجفة التى تقدم خطوة وتعود اثنتين على مصافحة ومداعبة ميكى ماوس العملاق .. أو ركوب الحصان العروسة

وشيئا فشيئا تعود الأطفال على تلك الشخصيات الجميلة فصنعوا دوائر تتمايل مع الأنغام بين ضحك وصراخ .. الأول للشجعان .. والثانى للخيفان .. والحقيقة أن هؤلاء الشخصيات الخمسة أسعدوا الأطفال كثيرا .. وأدوا عملا بمنتهى الجدية والاخلاص .. ولم يكلّوا من محاولة شدّ كل الأطفال الى الحلقة .. ونجحوا فى ذلك
الإيجار لمدة ساعة .. أمتدت الى ساعة ونصف .. يأتون بعربة ميكروباس فيها ال دى جى والسماعات والملابس التى يبدلونها فيظهرون بشخصيات مختلفة

كل هذا فى حرّ يوليو .. والملابس ثقيلة مع الرقص المتواصل وليست هناك سوى فتحة صغيرة لالتقاط الانفاس إذن .. ساعة ونصف بمائتين جنيه .. وهم خمسة أفراد .. يعنى كل فرد يخصه اربعون جنيها وهم يؤدون حفلتين فقط فى اليوم .. يعنى بحسبة بسيطة يحصل كل واحد على الفين جنيه شهريا اذا استثنينا الراحات الاسبوعية

سألت نفسى سؤالا ألحّ علىّ
ماهى القدرات والكفاءات المطلوبة لعمل كهذا ؟ شباب فى العشرينات .. معظمهم طلبة فى الجامعات أو حديثو التخرج
أن يحفظ بعض أغانى الأطفال .. ؟
أن يدرس بعض شخصيات ديزنى من خلال مشاهدة الكارتون أو قراءة مجلة ميكى ؟ كلنا يفعل ذلك
أن يداعب الأطفال وهم أجمل مخلوقات الله ويضحكون على أى شئ ؟ أم ماذا ؟

وتذكرت شابا جامعيا كان يأتى إلينا بعربة ربع نقل مجهزة لبيع الكشرى .. كان يستيقظ من الفجر .. ويعد هو وزوجته الأرز والعدس والتقلية والصلصة والعلب البلاستيك النظيفة والملاعق ومناديل الورق .. ويختار مكانه بعناية وسط أربعة مصانع كبيرة بالعاشر من رمضان .. بعيدا عن أى مصدر آخر للطعام


كانت وجبتنا الرئيسية منه .. وتقريبا كل المصنع والمصانع المجاورة كانت تأكل منه .. بل لااتعدى القول انه كان أجمل كشرى ممكن تاكله فى العاشر .. صنعة وطعم .. الآن صار لديه محل مشهور بالمدينة

وبينما جال هذا التساؤل بخاطرى .. حاولت أن أجد عذراً مقبولا لباقى الشباب الذين يعانون من البطالة
فلم أجد


هلا سعيت ؟

33 comments:

canary said...

طبعا كل سنه والبنوته الصغيرة طيبه
حر يوليو دة أمر الله ليس بيدنا حيله فيه
الشباب اللى شوفتهم لابسين مخلوقات والت ديزنى هل تتخيل انهم راضون عن انفسهم؟ صدقنى يشعرون قمه المهانه ولو سئلت احدهم هل تستمتع بعملك ستسمع مر الشكوى للأسف المصرى تعود ولا اعرف من اين اتى هذا التعود على ان خريج الجامعه بيه لا يقوم باى عمل قليل الشان . حتى صانع الكشرى وزوجته غير راضى عن هكذا عمل . أذا سئلته بالطبع سيقول الحمد لله واهى شغله شريفه ورزق من ربنا
بس هو كمان فى الحقيقه واى شخص غيرة بداخله وهل تعلمت ودخلت الجامعه حتى اقوم بهكذا عمل؟
الكثير من الاعمال حتى وقت قريب كان لا يرضى ان قوم بيها الجامعى المصرى
والان قد اجبرته الظروف على القبول بها ولكنه ايضا غير راضى بيها ولازال البحث عن تراب الميرى جاريا

(لى عتب على حذف تعليقى الاخير)

قلب ينبض لله said...

كل سنة وهي طيبه
الحفلة من وصفك ليها تحفة طبعا وتجنن

هي دي حفلات عيدالميلاد
بصحيح:D

أنا كدا فهمت حضرتك عاوز توصلنا أيه

الشغل كتيرر بس المشكله أن كل واحد عاوز شغل محترم او شغل شيك حاجه كدا تليق بشهادته وتعليمه
بس في ناس بتشتغل أي حاجه علشان توفر لنفسها أحتياجاتها الضرورية
وبعدين ربنا بيفتح عليهم بعدين وبيرزقهم من وسع
زي بتاع الكشري كدا
قولتلي بئي أسمه ايه بتاع الكشري دا لما اشتهر :)


كل سنة وحضرتك طيب ورمضان كريم

Sherif said...

canary العزيزة
==============
ذهبت الى البوست السابق .. وفوجئت بأن تعليقك حذف ..وأنا أذكر بدايته بان انا اللى فهمت غلط

اعتقدت انك انت التى حذفتيه .. لأنى عمرى ماحذفت تعليق من اول مابدأت تدوين

ممكن اكون انا غلط من حيث لااقصد .. بالتالى أعتذر لك بشدة .. وارجو ان تقبلى أسفى

انا متأكد انك قلبك ابيض وتعلمين اننى حسن النية دائما ولااقصد شئ .. بالذات من شخصية جميلة تعليقا وكتابة مثلك ومن الصعيد مثلى لاننى من المنيا

صافى يالبن؟ فى الشهر الكريم؟

Sherif said...

قلب ينبض لله
==========
الشاب الجميل ده كان اسمه صلاح .. لو عوزة كمان اسم المحل وتوصيل الطلبات .. على استعداد

الحكاية اننا زمان لما كنا نسمع عن شبابنا بيبيع جرايد فى اوروبا كنا بنزعل .. دلوقتى اشيك ناس بتشتغل فى ستار باكس وماكدونالدز وكوستا كافيه

اللى عاوز اوصله إن عمل ولو بصفة مؤقتة لحد ماربنا يسهل بحل معقول أحسن من الايد على الخد ومصروف من بابا .. صح؟

canary said...

بالعكس انا دخلت بعدها ملقتش التعليق بتاعى ودة ضايقنى لانى مكنتش كاتبه فيه ما يستحق الحذف
والا مكونتش عتبت عليك
وعموما طبعا محدش يقدر يزعل من سيادتك وبما انك أيضا منياوى أذا بقيت العمدة بتاعنا هنا ومحدش يقدر يفتح بقه مع جناب العمدة طبعا
وحليب يا قشطه وايوتها خدمه لجنابك

صاحبة الكلمات said...

معاك حق تماما
برغم الظروف الصعبة اللى كتير ياخدوها شماعة لكن تظل الرغبة ف ايجاد فرصة مهما كانت بسيطة اقوى و اكيد ربنا لن يخيب ظن عبد ظن فيه الخير و الرجاء

المهم نسعى

سمراء said...

لقد اعتادوا القاء اللوم على الاخرين
اعتقد انهم السبب الذي يبرر
كل شخص في مصر فشله وتخاذله وميوعته من اكبر المناصب الى اصغر فرد


للأسف
كل عام وانت بخير
سمراء

appy said...

استاذ / شريف
اولا جو الحفله جميل جدا بالرغم من انه فى الحر وعموما انا بشجع الحفلات دى
موضوع الشباب صدقنى احسن من رميتهم على النواصى وتلقيح كلام على دى والقعده على القهاوى وعمر الشغل ما هو عيب ولا مذله لحد
واللى بيتعب وهو صغير اكيد بيوصل وبعدين دول شباب امال لو شوفت راجل كبير ده اللى يوجع فعلا
مش هنرمى اللوم على البلد ونقول هى السبب لان احنا السبب برضه فى الكتير بعقولنا
والشباب اللى بيقول بطاله صدقنى ده عاوز يتخرج ويشتغل بخمسه الاف جنيه ولو قولت له ابدا اى حاجه يقولك انا اتعلمت علشان ابدا كده لا طبعا رديت قولت له لا احسن اقعد فى البيت واصحى بعد الضهر اقرف كل اللى فى البيت ونهايه الشهر خد اشتراك النت من والدك

insomniac said...

i do not agree with canary, mesh shart en kol wa7ed beyeshtaghal shoghlana matle2sh be derasto aw elly howa kan 3ayez ye3melo yekoon 7ases bel kosoof wel e7rag men shoghlo!

ana ra2y en de saqafet mogtama3... back when i was at school, i was influenced by western culture and kept asking my dad to let me work during summer as a waitress or a cashier or at a flower shop (mostly because i love flowers)... he never let me do it... up until i was in college i wouldn't have minded to do any of those jobs... and up until now, i would never demean or judge those who do them, bel 3aks i tend to be nice and sociable because i respect that they could do what i couldn't, even if it was out of their need for the money...

kol sana wenta tayeb w ramadan kareem :)

appy said...

ههههههههههه
حاضر والله ما ازعلك
بس من فضلك الطربوش والنظاره علشان سالفينهم من عند المكوجى هههههههههههههه
كل سنه وانت بخير يا رب

زمان الوصل said...

يمكن الحاجه الوحيده اللىّ كنت باحترمها فى إعلانات القطر بتاعة الحزب الوطنى الجمله اللىّ كانت بتقول إن الشغل بيجيب شغل لأن هذا هو ما أؤمن به من زمان .. فعلا الحركه بتجيب حركه و المهم الواحد يبدأ و سيفاجأ بأن الله يكافئه على سعيه لكن عمر ما فيه حد هيحقق شئ و هو قاعد مستنّى فى مكانه ..

تغيير الأفكار المجتمعيه عمليه مش سهله خالص و تحتاج سنوات كى يغيّر المجتمع نظرته إلى العمل و يستعيد احترامه للعمل كقيمه بعيدا عن كون العمل على مكتب أو ورا قدرة الفول !! و هل الأكرم أن يجلس الشاب فى بيتهم ياخد مصروف من أهله أم أن ينزل لسوق العمل و يكتسب خبرات و يحقق مكسب !! مش الشباب بس اللىّ عنده مشكلة تقدير العمل لكن الأهل عليهم عامل مهم و دور كبير .. مش ممكن واحد طول عمره متربّى على إنّه مش بيشوف صوره للمستقبل غير من خلال وظيفه مكتبيه يغيّر تفكيره فجأه بعد ما يقرب من عشرين عاما ليقتنع بقيمة العمل الشريف أيّا كان مكانه .. خاصة فى مجتمع يتحرّك مرّه أخرى لقيم بلهاء مثل المنظره و التفاخر بالمظهريات .. خلاص دى بتبقى تقريبا قناعه ثبتت و بقى صعب تغييرها .. حاجه كده زى فيلم "معلش يا زهر" شوف قديم من أد إيه و كان فيه نفس التمييز للموظّف اللىّ مركب على القميص كوع و ياقه عن صاحب محل البقاله !!

رمضان كريم :)

قوس قزح said...

و الله يا شريف انا بشوف ولاد زى الفل بيشتغلوا فى مطاعم و فى دليفرى و فى سوبر ماركت و محلات بيع و اماكن كتير
و حتى دلوقتى فى محلات بتشترط ان البياع فيها يكون خريج جامعة و بيعرف لغات و حسن المظهر
المشكلة اننا مش بنربى ولادنا على تحمل المسئولية و بنربيهم على انهم فراعنة و بشاوات و انه ازاى ابنى يشتغل و هو طالب و يتقال ابوه نزله الشغل علشان مش قادر يصرف عليه
العيب فينا كأهالى قبل ما يكون فى ولادنا
لو كنا نربيهم ان كل واحد من سن 16 سنة يشتغل فى الصيف و يكسب فلوس علشان يقدر يسافر مثلا يصيف ولا يشترك فى حاجة بيحبها فى الصيف كان ولادنا اتعودت على ان الشغل مش عيب و ممكن يشتغل اى حاجة
معرفش ليه بقى فينا كسل و سلبية و نفخة كدابة مع اننا بالطريقة دى هنبقى اسوء شعوب الارض
نفسى نطلع من متاهة احنا الفراعنة و احسن حضارة و احسن شعب دى و نشوف بقى اننا بقنا ازاى متأخرين و اللى ورانا سابقونا بمراحل
ده ايران اطلقت صاروخ و هتبعت قمر صناعى كمان

معلش طولت عليك

و على فكرة انا كمان اتحذف ليا تعليق سابق و قلت يمكن انا اللى مكتبتش اصلا واتهمت الزهايمر :)

karim said...

بارك اللة لك فيها و تشوفها عروسة زى مامتها, نعم لابد من السعى الجاد و المستمر فى هذة الحياة الصعبة و لكن هناك الكثير الذى يحتاج للتوجية, اما الذى يعمل بجد و يبتكر يكون دائما مميز

عدى النهار said...

small business
مش سهل أبداً وده مش من ناحية رأس المال فقط لكن ثقافة المجتمع على بعضه

لازم يكون فيه تشجيع من أفراد المجتمع للي بيبدأ مشروع بهذا المستوى. تشجيع من خلال إعطاء أولوية للتعامل معه وتنفيعه مادياً وطبعاً صاحب المشروع لازم يكون فاهم كويس إن الناس بتشترى منه وتشجعه وبالتالي لازم يحافظ على مستوى كويس لما يقوم به ويطورة كمان.. إيد وحدها ماتسقفش زى ما بيقولوا

Sherif said...

Canary
======
الحمد لله .. وحكاية العمدة دى شرف لااستحقه ..
هل انت من المنيا ايضا؟ سؤال برئ

صاحبة الكلمات
=============
شرفنى تعليقك ومرورك .. بالتأكيد ربنا فى صف كل اللى بيحاول

سمراء
====
والله صدقتى
مرحبا بك دائما

آبى
==
رغم ان ردك دائما جامد جدا .. الا انه صحيح مائة فى المائة .. اعتقد انك شخصية واقعية .. وقبل ذلك .. عملية جدا

نورتينى

insomniac
=========
كنارى كان قصدها انه لازالت ثقافتنا مأثرة على قناعاتنا .. نحن جميعا نتأثر بهذا

برضه بابا لم يشجعك فى هذا الشأن .. اعتقد ان السبب هو نظرة المجتمع وماتفعله عند اختيارنا

انا كنت اقصد أن قيمة العمل هى الاهم .. وان عمل مؤقت هو قرار صائب الى حين ان تأتى فرصة مناسبة ليعود القطار الى قضبانه الاصلية .. وهذا افضل الف مرة من التخرج .. وانتظار المصروف كما تقول آبى

حضورك يعطى للمدونة مذاقا خاصا

آبى الجميلة
=========
واقعد من غير طربوش؟ معقولة؟

زمان الوصل
==========
صحيح تماما .. الحركة بركة .. هكذا يقول المثل .. كان يجب ان نتعلم ان الاحترام لاينبغى ان يوجه الى ماذا نعمل .. ولكن بالاحرى للنجاح فيما نعمل .. فكل نجاح هو أولى بالاهتمام .. كانت هذه فكرتى شابا .. ان اول معهد القطن فى ايامنا .. هو افضل واكثر احتراما فى تقديرى من أخير الطب .. نحتاج الى المهارة والاتقان فى كل شأن

لكننى مقتنع بأن مايبنى بلادى هى النماذج والامثلة الناجحة وهى التى ينبغى الانتكلم الا عنها لتظل هى المثل والنموذج

ماعيب الا العيب .. وبهذه الطريقة يمكننا ان نغير ذلك الارث العقيم الذى جثم على عقولنا عشرون سنة

تعليقك دائما يضيف شيئا

قوس قزح
=======
عندك حق .. يفوتنا دائما ان المتعلم فى اى مكان يعمل فيه لديه احساس بالقيمة الداخلية .. وهذه تجعله يختلف تماما عن شخص لم يكمل تعليمه فى سلوكه وتصرفه وتعامله مع الجميع وبالتالى على كلامك اصبح العمل فى هذه الاماكن له متطلبات ومهارات ولغات .. بالتالى اصبح الحصول عليها ليس سهلا

لابد فعلا ان نربى اولادنا على الاعتماد على النفس ..

المدونة بيتك ومطرحك .. طولى كما تشائى

karim
=====
فى اعتقادى ان هذا هو الطريق .. وربنا يبارك لكل من يحاول ويكب له السداد
اشكرك على اللفتة الجميلة دى .. هه .. يامين يعيش

عدى النهار
==========
small business ..بالضبط
وانت فعلا عندك حق

زى ماقالت اينسومنيا .. لازم نشجع الصغيرين دول .. ونعطيهم كل الأولوية من اهتمامنا .. ودورهم انهم يحسنوا من منتجاتهم وخدماتهم باستمرار

مسألة وعى .. وزى مالدولة متبنية نشره عشان صندوق النقد الاجتماعى يشتغل .. لابد ان تحفز المجتمع على تشجيع هؤلاء

اعتقد فى كندا وكا المجتمعات المتقدمة الاعمال الصغيرة تمثل عمود رئيسى فى اقتصاد المجتمع

ابسط مثل .. ان ساعات سويسرا بدأت أهلية .. أسر صغيرة بتصنع وتجمع الساعة .. واعدادها كبيرة جدا

مش عارف .. ممكن نشوف اليوم ده؟

Shimaa Gamal said...

صباح الخير
رمضان كريم ، مع إنها متأخرة
و كل سنة و هى طيبة و عقبال ماتشوفها عروسة إن شاء الله

أهم حاجة فى الشغل إن الواحد يكون عارف هو بيشتغل ليه . و لما يعرف هو بيشتغل ليه مش هاتفرق هو بيشتغل إيه

Sherif said...

shimaa
======
وانت بالف صحة وسلامة .. ربنا يتقبل منا جميعا اعمالنا الصالحة

يسعدنى مرورك دائما

Hadota .. حـدوتة said...

والله تحفة
يعنى الواحد يحس انه عمل حاجة مختلفة ودا احلى ما في الموضوع
دا غير فرحة الاطفال بجو الكرتون والالعاب دا

-------

النقطة التانية ياريت كل الناس فعلا تفهم قيمة الشغل
وان الواحد فى بداية حياته لازم يكافح ويقبل شغلانات بسيطة

عاوزة اقوك على حاجة صدمتنى انا شخصيا .. فيه ناس يبقى قدامها الشغل وتقولهم تعالوا يقولك لا ياعم .. هو انا فيا دماغ ؟؟ دى شغلانة صعبة وعاوزة مجهود .. مع العلم ان المرتب كويس .. والمكانة الاجتماعية تحفة

شفت انت بقى الموضوع دا ؟؟
حاجة تزعل ولالاء

-------

احب احييك على اسلوبك .. سلس جدا ورقيق فى وصف الحفلة

--------


تحياتى ليك

وكل سنة وانت طيب ورمضان كريييييييييييييم

Beram ElMasry said...

السيد شريف
منذ قليل كنت فى المدونة الثانية ، ورايت الاعمال الفنية ، والان انا هنا وسوف اقرا اعمالك ، ولكن ليتنى اعرف هل تقبل النقد بصدر رحب ، واعلم مقدما انى اصنف الابداع كما يلى ، الموسيقى . .الفن التشكيلى . الشعر . الرواية . النقد ، ام اطراء وحسب

إيما ( أم البنين) said...

أستاذ شريف
كل سنه والأموره الحلوه طيبه
وكل سنه وحضرتك طيب ورمضان كريم
سعدت أنا وزوجي بالتعرف على حضرتك وسعدت بوجود شخصيات تحب الخير ومساعدة الآخرين حتى ولم تملك الوقت كما أشرت حضرتك
وبالنسبه لموضوع عمل الشباب فحضرتك محق الشباب ممكن يعملوا حاجات كتير ويعملوا مشاريع تفيدهم وتفيد المجتمع وأنا شخصيا بشجع عمل الشباب سواء أيام الأجازه أوحتى في الدراسه وأنا عملت ده مع إبني أي نعم كنت بعاقبه علشان إهماله في دراسته لكن كنت عايزاه يتعلم قيمة العمل وإن شاء الله لما يكبر شويه هخليه يشتغل في الأجازه ...وربنا يساعدنا على تربيتهم
سعيده بزيارة حضرتك لمدونتي المتواضعه وياريت تتكرر الزياره
تحياتي

Desert cat said...

العزيز شريف كل سنة ولولو طيبة وبالف خير عيد ميلاد سعيد ويارب العمر كله ليها ولاخوها وبابا وماما وكل الاسرة والحبايب ... لا استنى البرنامج لسه مش خلص :)
يا سيدى الفاضل اللى عايز يشتغل بيشتغل فى اى حاجه مش بيستنى الدولة تشغله ... لان الدول هتشغله بكام ده لو حصل 150 جنيه هيعمل بيهم ايه يركب بيهم مواصلات ؟؟؟
الفرق بينا وبين الناس اللى بتفهم هو العقل اللى ربنا ميز بيه ساشر البشر لكن للاسف مش كل البشر بتعرف تستخدمه فى ناس اتكاليه وانا برجع الخطأ للأهل مش عليهم هما لان الاهل مش علموهم المسؤليه وعلشان كدا بعد التخرج بيكون الحل الامثل هو حجز مكان استراتيجى فى القهوة اللى على الناصية يكون قريب من البوفيه وفى مواجهه التى فى وبيطل على الشارع علشان يشوف كويس اللى رايحه واللى جاية
تحياتى

Sherif said...

حدوتة
=====
حمدلله عالسلامة .. كنت من أول المشجعين لى عند أول التدوين .. كل سنة وانت طيبة والاسرة بخير دائما

اسعدتنى انها اعجبتك ومرحبا بك فى كل وقت

عزيزى بيرم المصرى
===============
يسعدنى تشريفك لى .. وللعلم .. لااحد فوق النقد .. هذه قاعدة

وانما اذا كنت تنتقد باعتبارى محترف فانا لست كذلك .. وانما انا هاوى

لايمنع ذلك اننى احب الاجادة وبالتالى مرحبا بما ترى


ايما ام البنين
============
شرفنى انا ايضا التعرف عليك وعلى زوجك الكريم

كان مجرد سؤال .. ليه مانقبلش شئ معقول لحد ماربنا يسهل؟

طبعا سأزور مدونتك فورا وآسف لتأخيرى

قطة الصحراء
===========
تعليقك دائما يتميز بخفة الدم التى تخفى ورائها سخرية لاذعة

لكى حق فى انها مسئولية تربية على قيمة العمل الى جانب مسئولية الشباب نفسه

التشجيع مطلوب برضه

إيهاب رضوان said...

رمضان كريم وغفوا لتغيبى لفترة ولكن كالمعتاد مدونتك متجددة بكل ما هو جميل ورائع وأسلوبك فى الحكى كالمعتاد متميز للغاية وتجعلنى ببساطة أدخل إلى الحدث معك وأراه بعينى .. فتقبل تحياتى لكننى أختلف معك فى قولك بأن

الشباب العاطل لا حجة لديه فشبابنا بالفعل يعمل فى جميع الحرف البسيطة التى لا تتناسب مع مؤهلاته ولى كثير من الأصدقاء الجامعيين عملوا فى ورش الميكانيكا والمطاعم وغيرها وهم يتقبلون العمل نفسه ببساطة وبلا حرج ولكن المشكلة أنهم يجدون أنفسهم وسط وسط مختلف عنهم تماما وأناس تتعامل معهم بأسلوب مختلف ومتدن أحيانا وهذا ما يحبطهم والمأساة أن الدولة تمتلك حلولا كثيرة للمشكلة ولكنها لا تود الحل بجدية وعدل ولذا على كل شاب أن يتصرف كما يشاء.. الواقع أننى أشعر دوما بالإشفاق الشديد على الشباب فى أيامنا هذه فالأب والأم منشغلان بأعباء الحياة التى لا تطاق ولا أحد يربى أحدا غالبا ولا قدوة عامة موجودة فى حين تتوفر وسائل الفساد والانحلال بغزارة ولا مكان هنا للعلم ولا لعالم مجتهد وإنما السيادة والشهرة لنماذج ضحلة من الفن والرياضة وغيرها ولا أحد يفكر فى شاب وصل للأربعين من العمر ولم يتزوج ولا يملك شيئا من حطام الدنيا وكل هذا وهو يعمل ويجتهد بقدر استطاعته .. صدقنى سيدى لقد وصلنا لدرجة أن أصبح العامل منا والموظف فى وظيفة ثابتة ، من العاطلين أيضا فما هى إلا قروش قليلة تضيع على المسكن والكهرباء وخلافه بلا مليم واحد للطعام والأولاد وكلامى هذا عن تجربة حياتية شخصية لى ولكل زملائى من المعلمين والأطباء وما شابه ، طاحونة لا ترحم ندور فيها بلا جدوى ومن الناس الكثيرون جدا يبيتون بلا عشاء ولا غطاء ووذويهم يعملون وليسوا من العاطلين المقصرين الذين اتهمتهم بالتخاذل .. أرانى أطلت وأسهبت لكنها المواجع الكثيرة سيدى فمصرنا تنهار شيئا فشيئا ولا هم لنا سوى أنفسنا ولا يفكر أحد فى غيره ولا ظروفه فلنلتمس إذن العذر لكثير من ضحايا حكومتنا الموقرة وجزاها الله خيرا
ودمت سيدى بخير وعافية ورمضان كريم ولتغفر لى إطالتى

walaa gobashy said...

كل سنة وهي طيبه وبكل خير يارب
الحقيقة البوست مثير للتفكير وطبعا رأيك في محله وكثير من الشباب لايسعي ولاكن هناك الكثيرين ايضا يسعون وباجتهاد والله يوفقهم يارب
وعن تجربة والله فعلا مشكلة البطالة تتحل ببساطة لو سعينا ورغم كل العراقيل اللي موجودة في اجراءات تصاريح اي عمل ممكن يقام ويدر مال يغني الشباب عن سؤال والديهم ليه جبتونا اما انتوا مش عارفين تعيشوا اصلا ....!؟

الا ان المسألة محتاجة اصرار علي النجاح ولو علي قدر قليل منه
لاكن نسعي وربنا هو اللي حيوفقنا
معاك حق
تحياتي اخي ومرة تانية كل لحظة والجميع بكل خير يارب

بنت القمر said...

انا بس جايه اسلم واقول اني استمتعت بالقراءه من اول البوست ما نزل وقرأته علي الريدر واني لا تفوتني ايا ما تنقره علي كيبوردك:))
تحياتي

Sherif said...

العزيز ايهاب رضوان
==================
أهلا بك فى كل وقت ياصديقى

أستطيع ان اتفهم عوامل كثيرة تتحكم فى قرارات الشاب او الشابة .. وليس مطلوبا ان نعمل عملا متدنيا لأنه يرتبط كما قلت بفئة تلائمه

فرق بين أن اعمل قهوجى وبين ان اعمل فى
(كافيه ( رغم ان المعنى واحد
لكن الثانى قد يحتاج منى مظهرا ما .. واحيانا لغة وربما تدريب ليس صعبا على اساليب ضيافة وتسجيل طلبات العملاء .. هنا هم العملاء .. وليسوا الزباين .. مع تقديم خدمة راقية لهم

الذى اريد ان اقوله ان المطلوب ليس صعبا .. بعض تدريب ممكن .. والاختيار لك فى النهاية .. الا انه يحتاج لبعض الجهد فى الاعداد الذاتى .. ولو سألت احدا فى هذا المجال ستجده اقتحم هذا الخط .. وقطع نفسه فيه .. وهو رغم انه النسخة المودرن من عامل القهوة زمان .. الا انه من المؤكد انه لايتعامل الا مع اناس على درجة عالية وبيئة راقية .. ناهيك عما يتحصل من نقود

السؤال الحقيقى هو ماذا اخترت؟
والسؤال الاهم .. وماذا اعددت له؟

شرفنى مرورك .. وطول براحتك .. البيت بيتك

ولاء
===
ليه جبتونا .. سؤال فعلا دايما يتقال .. ربنا اللى بيجيب .. مش بقرار من حد .. وممكن مايجيبش خالص.. وهو اللى بيرزق فى النهاية لكنه سبحانه يقول

"وان ليس للانسان الا ماسعى"
وقد ايه الواحد بيفرح لما يلقى شباب جميل بنات واولاد نجحوا وبدأوا يشقوا طريقهم

ربنا يوفق الجميع ويهدينا سواء السبيل .. تشرفينى بحضورك دايما

بنت القمر
=========
هلّ هلالك شهر مبارك
طبعا .. مش بنت القمر .. يبقى لازم تطلع وتكتمل بدرا مرة فى الشهر زى بابا بالضبط

يكفينى مرورك سيدتى

maxbeta3zaman said...

هى البنت عجينا بنت بنت أخينا بقى عمرها كام دلوقتى ؟ ماتقوليش 9 والا 10 ده أنا لسه عامل لها المرجيحة امبارح والا الزمان بيمر بسرعة الضوء عموما كل سنة وهى وانتم جميعا بخير وصحة وعافيه

سلوى said...

حقا أنك ترسم بالكلمات ؟:)

كدت أرى الحفل أمامي بكل تفاصيله

ثم نقلتنا بمهاره لمشكله البطاله
فهناك من يسعى وهناك من يتأفف من بعض الأعمال

بالطبع لن يبقى هؤلاء الطلبه في هذا العمل للأبد
ولكنها محطه يتعلمون منها ويتكسبون

كالجامعي صاحب عربه الكشري
هي كانت له مرحله والآن كما تقول أصبح عنده محل
وغدا ربما يصبح له فروع إن شاء الله

فلكل مجتهد نصيب

والمهم السعي
والله يساعد من يساعد نفسه

جميل الموضوع بجد
رسما وفكرا :)

دمت بكل الخير

Sherif said...

عزيزى ماكس
==========
واضح انك انتصرت على البلوجاوى واجدك اخترقت الصوت الى كل الصالونات فهنيئا ومبروك

اما عن لينا فقد اكملت الرابعة .. السنين بتجرى ياصاح .. واهلا بتعليقاتك الجميلة .. المرجيحة لازالت موجودة

سلوى
====
صاحبة الابتسامة الجميلة
كل عام وانت والاسرة بخير دائما اعاد الله عليكى رمضان وانت فى اسعد حال وتقبل صالح اعمالكم

أهلا بك فى كل وقت

قوس قزح said...

يوم السبت 13 سبتمبر
معادنا اننا نزور الاطفال المرضى
تحب تشارك معنا ؟
لو تحب تشارك زورنا هنا

http://kouskoza7.blogspot.com/

http://bekyaforsale.blogspot.com/

Sherif said...

داليا العزيزة
=============
أكيد باذن الله تعالى

انا كتبت لم ميل بهذا المعنى

تحياتى لك

blackcairorose said...

النقطة اللى بشوفها يا شريف انه مش كل الشباب عنده قدرة على التوصل لافكار جديدة فى مجال العمل

يمكن فيه نسبة عندهم نوع الابتكار فى الافكار والبحث عن سبل غير تقليدية فى كسب لقمة العيش، لكن برضه فيه ملايين تانية عادية عندها استعداد تشتغل 24 ساعة مش عارفين فين ولا ازاى ولا عند مين، خصوصا فى ظل ثقافة وتربية وتعليم لا تساعد على تخطى المعروف والمعتاد ولا تساعد ولا تبنى القدرة على التفكير المستقل

يعنى حلوة جدا الامثلة اللى انت ذكرتها وتحية للشباب دول، ولكن أيضا أشعر بالشباب الاخر الذى لا يعرف ماذا يفعل ولا كيف يفعل

واطيب تحية وعقبال ما تشوف حفيدتك عروسة وزى القمر

Sherif said...

BCR
===
ياه .. أخيرا ؟
(أهلا بك فى وطنك الثانى (مدونتى

عندما كنت فى قطر آخر مرة جلست مع مجموعة من الشباب الجميل وظلت الجلسة حول مشاكل الشباب فى مصر والبطالة .. فسألتهم وانتم كيف وصلتم الى هنا .. فقص كل واحد قصة مختلفة كلها معافرة بلا كلل وملل ..

ما اريد قوله .. فكر وانت راكب اى حاجة .. مش وانت قاعد حاطط ايدك على خدك .. لحد ماربنا يفرجها .. وهايفرجها ان شاءالله

نورتينى وحمدلله عالسلامة