Saturday, October 18, 2008

... "

آآ .. -
من .. أنت ؟ دعنى أيها الغبى -
لن أدعك حتى تصاحبنى فى رحلة من رحلاتى -
بل اتركنى فقد سئمتك -
ولما ياصديقى العزيز ؟ .. هل حدث لاقدر الله -
شئ أغضبك منى ؟
سريعا مانسيت .. كما هو سريعا ماتصاحب أحدا من ضحاياك -
فى رحلة من رحلاتك
ضحاياى .. تسميهم ضحاياى ؟ سامحك الله .. -
ولكن أحدا منهم لايريد ان يصاحبنى فى هذه الأيام ..
أرأيت أنهم ضحاياك ؟ -
أنهم ليسوا ضحاياى .. أنهم لايفهمون .. رحلة طويلة لاتكلفهم شيئا .. مع انها جميلة .. -
لو كانت جميلة لصاحبوك فيها .. -
... -
مالى آراك لاتتكلم ؟ -
ماذا أقول ؟ -
لاتقل شيئا .. أتركنى وهمى .. -
كيف أتركك ؟ -
إذن فماذا تريد منى ؟ -
أن تصاحبنى فى رحلة من الرحلات .. -
لا أريد .. -
بل تريد .. -
غريب أمرك .. تريدنى أن أصاحبك قسرا وقهرا ؟ -
لأ .. برغبتك .. فلى زمن لم أصاحبك فيه .. -
زمن ؟ متى كان هذا الزمن؟ -
من أسبوع تقريبا .. -
وأين كنت أنا من اسبوع ؟ -
فى المدرسة .. -
فى المدرسة ؟ أنت لم تفارقنى فى المدرسة لحظة واحدة .. -
بل كنت معك يوما واحدا .. -
.. صديقى العزيز .. ألا تحب لى الخير مرة واحدة ؟ -
قد رغبت لك أكثر من مرة .. -
ولكننى أكثر هذه المرات حاجة لبعدك عنى .. -
كيف ؟ -
أنت تعلم انك منذ بدأت تكثر مصاحبتك لى قلت معارفى العامة .. -
وما يمنعك من زيادتها ؟ -
سيادتك .. -
ولماذا ؟ -
كلما بدأت فى قراءة قصة مثلا .. أجدك تزفنى وكأنك خيالى فلا أكمل .. -
مرة .. -
بل أكثر من مرة .. أمس .. وأمس الأول .. إلى أن جئت هنا أول الأجازة .. -
لاقصة ولامسرحية ولافيلم ..
وياطالع الشجرة ؟ -
لم أفهم شيئا منها .. -
ولماذا ؟ -
لأنك كنت تطاردنى كلما اندمجت فيها .. -
أنا أريحك من عذاب الكرة .. واللعب فى الشوارع .. -
الجميل الوحيد الذى تسديه لى .. -
وأنسيك الهموم التى تشعر بها متراكمة وكأنها على رأسك .. -
أراحك الله فى الدنيا والآخرة .. -
والآن .. ألا تصاحبنى ؟ -
لن أفعل حتى أنتهى من هذه القصة .. -
أى قصة ؟ -
حول العالم فى 200 يوم .. -
لثقافتك العامة ؟ -
نعم .. -
سبعمائة صفحة .. ومتى تنوى الانتهاء منها ؟ -
سريعا .. اذا ابتعدت عنى .. -
سريعا ؟ .. عند الفجر اذن ؟ -
وأصاحبك المدة الباقية الى الصباح .. -
المدة الباقية الى الصباح ؟ -
وماذا تطول رحلتك أكثر من ذلك ؟ -
صحيح .. ولكن هذه المرة لاتكفينا للاستعداد لها .. -
وماذا يتطلب هذا الاستعداد؟ -
أن تأتى معى الآن .. لتريح جسمك وتعد عدتك لها -
يا لطول بالك .. ألا يريحنى منك مريح ؟ -
لاعليك .. فاضل .. واعطنى رأيك .. -
فيم اعطيك رايى ؟ -
فى رحلتين .. رحلة لن تنتهى منها الا وقد نسيت أولها .. يعيشها غيرك .. -
ورحلة تعيش انت حوادثها .. فى اى مكان تريد ..
باستنكار وهدوء) أحقا يا صديقى فى أى مكان أريد ؟) -
تقريبا .. على الاقل مكان جميل .. -
تنهيدة عميقة .. ) دعنى الآن حتى أفكر ) -
فى الرحلة؟ -
لا .. فى الفتاة التى تشير الى فى كل صباح باكر .. -
بغير استغراب ) .. التى عن يسارك ؟ ) -
نعم .. -
أريك أجمل منها وألطف .. -
أين ؟ -
فى رحلتى هذه .. -
لايحدث .. -
ألم أصاحبك أمس ؟ -
.. نعم .. ولكنها مرة .. -
وأمس الأول .. -
آممم .. بلى -
لكنك لاتعبأ بما أقول .. و فى كل مرة لاتصدقنى -

وهنا .. خرج صديقى فى بطء وتثاقل الواثق وهو يغادر الحجرة الى الباب الخارجى ..
رحلة جميلة ؟ .. أجمل منها وألطف ؟ .. الى عالم اروع وابهى ؟ .. وقبل ان يتوارى تماما هتفت اليه
صديقى .. انتظر .. انى قادم معك .. -

" ... &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


كان هذا الحوار من خيالى لشدة تأثرى بالقراءات الكثيرة .. وخصوصا لتوفيق الحكيم حتى اننى وقعت أسفلها .. شريف الحكيم .. وتلك القصص والحوارات لم يكن يحلو لى كتابتها الا اوقات الامتحانات .. واكثرها اندماجا كانت فى معسكر الثانوية العامة الذى فرضته على نفسى لمدة شهر ونصف
أما صديقى هذا .. والذى كان يطاردنى دائما .. ولاتحلو له تلك المطاردة الا حين امسك كتابا و خصوصا لأذاكر .. فهو النوم



فى عز المذاكرة

26 comments:

dreem said...

شريف
كالعادة اسلوبك مشوق
حلو القراءة جدا لمن يجد فى عقله متسعا للاستيعاب .. اما من لم يجد فهى مشقة وملل
تحياتى

~*§¦§ Appy §¦§*~ said...

اااااه جيت على الوجع نفسي اعرف امسك كتاب واقراه للنهايه ساعات بحس دماغي ساحت بس كتبت باسلوب حلو اوي يا شريف بجد

canary said...

واضح جدا تأثرك بالاسلوب الفلسفى

وحوارك نفسه شبه عبثى

بس النوم ليس صديق او بالاختيار

النوم سلطان
لكن لما يوصل لحد أنيس منصور وحول العالم فى 200 يوم يبقى حاكم ظالم اوى لو حكم بالنوم
وحتى لو كانت 700 صفحه فهى لا تشعرك بالوقت لشدة روعتها وخصوصا فى هونج كونج وجزر هاواى
أدب الرحلات العربى هو أبداع وسبق خاص ل انيس منصور
أسعدنى تذكيرك لى بالكتاب ولكم اود العودة لقرائته بعد ان انتهى مما اقرأ الان
خالص تحياتى لأبويا العمدة

nooor said...

العزيز شريف
اعتذر عن تاخري عن مواضيعك
اجمل ما فيها انها تنساب بسلاله وعذوبة لكن بعمق واختمار
تلمح بين طيات كلماتك اثر الايام والشهور على ملامح البشر

******************
جميلة هي حواراتك بين نفسك
ايضا تولد حواراتي عند المذاكرة...
لكنها مبهمة ايضا...
لماذا؟؟؟
لم اعتقد ان صديقك عند المذاكرة هو النوم؟؟؟
ربما اللاوعي يميل للنوم او للحوارات ساعة الامتحانات هروبا....
دمت بالف خير
تركت تعليقا في البوست السابق
دمت بخير

mohamed ghalia said...

خير جليس فى الأيام كتاب
فالكتاب هو الصديق الوحيد الذى لا يمل منك
واكيد من غير كده مش هيكون عندنا أى ثقة ويمكن منتش أقدر أكتب الكلمات إلى بكتبها دلوقتى
تقبل تحياتى
دمت بود

someone in life said...

شريف الحكيم

سرد جميل و الله ممكن تكون عقاد الزمن الجميل و تشوف سارة في المنام

النوم سلطان غائب يا ريت لو رأيت صديقك ترسله لي لعله يأخذني في رحلة من رحلاته علي الأقل انا خلصت دراسه و الحمد لله
تحياتي

blackcairorose said...

فلاشات من تدوينتك

الانترنت الآن أصبح لدى الكثيرين بديل 1- الكتاب

2- ما أحلى النوم اوقات المذاكرة، حتى القهوة التى تجعلنى مستيقظة كنت أشربها لأسهر ثم دقائق وأجد نفسى أتثائب

3- توفيق الحكيم وبالذات يا طالع الشجرة تركت فى نفسى أثرا هاما وفتحت عينى على السريالية من خلال المقدمة البسيطة والجميلة التى تحدث فيها عن السريالية واصولها فى الادب الشعبى المصرى، وحتى الان دائما اتذكر اغنية يا طالع الشجرة كأجمل مثال للسريالية

وعلى فكرة أنا كنت اعرف كلمات هذه الاغنية حتى قبل قراءة مسرحية توفيق الحكيم وذلك من فتاة كانت ريفية تعمل لدينا وهى التى جعلتنا نحفظها كلماتها

قوس قزح said...

جميلة اوى و مشوقة
و حصوصا انها مكتوبة بايد طالب ثانوى


من يومين قررت انى اقرا كتاب جديد قعدت على الكنبة و بصيت على الغلاف و فتحت الكتاب و قريت كلمة اهداء الى ............ و زارنى الصديق فجاة و بدون استئذان ولا فرصة حتى للتحاور او المعارضة

و لكنى اصبحت افتقده كثيرا و انتظر زياراته بفارغ الصبر

sa7arkash said...

اولا السلام عليكم

..بجد تصوير رائع..ووصف حقيقى ومذهل واسلوب سهل وممتنع..كعادتك معنا

وبخصوص الكتاب.. مش قادرة أقولك سعادتى بالخبر دة قد اية..والله والله والله اكث من سعيدة وسبحان اله انى اقول لك نجمع وننشر لك فى الوقت اللى حضرتك بتعمل ده بالفعل...يا ريت تقولى ميعاد النشر ولو عملت اى احتفالية يا ريت تخبرنى...وتمنياتى بمزيد من النجاحات..

نعكشة said...

وااااااااااااو

متخيلتوش النوم خالص صراحة

انا فضلت متشوقة اني اعرف لحد آخر كلمة في البوست

بالنسبة للقراية بقة فانا نفسي اقرا والله بس معرفش لية مبقراش

و بالنسبة للنوم فدة رفيقي الاوحد في الامتحانات

يلا ربنا ييسر

سلمت يداك

سلام عليك

Arabic ID said...

شريف الرائع
طبعا عندك حق

النوووووووووووم


أنا جبت سيرتك، مستنيك
--------
تحياتى لك

osama said...
This comment has been removed by the author.
osama said...

البوست اكثر من رائع

Desert cat said...

توفيق الحكيم
قريت له اهل الكهف
وقريت له الرباط المقدس
وعودة الروح
طبعا مش مستنى رائي اقولك فيه انه مبدع حقيقى خصوصا استشعرت ابداعه فى الرباط المقدس
لكنى من عشاق يوسف ادريس
وعندى نهم بتشارلز ديكنز
ايام المذاكرة بقى ووجع القلب كنت ممكن تلاقينى توهت فى النص وبدال ما اكتب ملحوظة فى اللى بذاكره اكتب جملة عجبتنى من الراوية اللى لسه منتهيه من قرائتها حالا .. لدرجة انى كنت بخاف اعمل كدا فى ورقة الاجابة وانا فى الامتحان
:)
مودتى واحترامى

kochia said...

لما عرفت انه النوم
قريت تاني عشان اشوفه علي نور

حلو الحوار ده
تحياتي

osama said...

النوم سلطان له الغلبة...
تحكي لنا فنسمع ونتخيل ونعايش السطور والوقائع...
دائما تكتب بدون عنوان ... وكأنك تتحدث معنا مباشرة .. وتحاورنا مباشرة... فنشعر بدفء السطور
,,,
هنا كان للنوم سطوته بعدما تركتنا نحاول اكتشاف ذاك الصاحب المؤرق لصاحبه الذي لا يدعه حتى يغلبه...
ببساطة وسلاسة تكتب..
دمت بكل ود...


خالص تحياتي

Sherif said...

Dreem
=====
أنت أهل لذلك يا دريم
الدليل تعليقك

مرحبا بك دائما

ِAppy
====
مرسيه على الاطراء اللطيف ده الى مااستحقهوش .. وهو ليس أحلى من أسلوبك وموضوعاتك الساخنة دائما

أنا رديت على اسلام .. وفوجئت أن ردى اتمسح

بالتأكيد هذا الأمر يعنيكى ولك ان تديريه براحتك تماما .. الأهم اننى وصلت لقناعة مريحة لجميع الاطراف .. شيل ده من ده يرتاح ده عن ده
لاأحب أن أتعامل مع هذا الشخص .. من فضلك

أهلا بك فى كل وقت

canary
======
فعلا النوم سلطان .. المشكلة انه لا يحلو الا حينما لا نحتاجه

يسعدنى أنه أعجبك .. وكلما ذهبت الى مدونة عصفور فى الأسر وأجدها مغلقة .. أشعر بأننى ينقصنى شيئا
أحيانا يهيأ لى انك تحاولين تعويضه فى مقتطفات .. لكن الأول كان يمس شغاف القلب
يمس شيئا ينقصنا كثيرا رغم الألم فيه .. صدق وروعة المشاعر

أهلا بك فى دوارك ومكانك

nooor
====
كتاباتك أيضا تمتعنى ولاتقل روعة
اللاوعى؟ ..ربما فعلا هكذا .. فهذا الذى يلح عليك فى محاولة للهروب

mohamed ghalia
==============
مضبوط تماما .. القراءة الكثيرة هى التى تزيد من ثروة تعبيرنا وقدرتنا على الكتابة

يسرنى مرورك دائما

someone in life
===============
حاضر .. بالتأكيد سأخبره
لاتنسى .. هذا الصديق فارقنى من بعد التخرج
وإلى الآن

BCR
===
الى حد كبير صحيح .. فهى كتاب ألكترونى ان صدق التعبير

للأسف ماتقولينه صحيح .. فالقهوة أصبحت رفيقا لم يعد يساعد على السهر

جميل ان نلتحم بالعالمية بأصول من عندنا

تعرفى شبه لو تتذكرى فيلم ماتيجى نرقص بتاع يسرا وعزت أبو عوف

قدمت يسرا رقصة فى مسابقة على أنغام فريد الاطرش اغنية بنادى عليك .. هى فالس برضه لكن عجبنى قوى ان انعام اختارت لحن أصيل

أحلم بمصر تعود للريادة كما كانت وبسرعة لأننا تأخرنا كثيرا

قوس قزح
=======
اذن .. هذا هو وقت القراءة
على فكرة .. القراءة سلاح ذو حدين
أذا كان الكتاب مشوق فأذنى بأرق حتى الصباح
وان كان مملا زى كتاب المدارس .. فهو منوم جيد

sa7arkash
=========
بإذن الله أول ماينتهى الناشر سأعلن عنه ونسختك وعليها اهداء خاص لك

فانت من أول من شجعنى على الاستمرار
يسعدنى حضورك فى أى وقت .. وعلى راحتك ومايناسبك

نعكشة
=====
غبتى كثيرا فى رمضان والحمدلله عدتى ثانية
أرجو الا يشغلك ذلك كثيرا وربنا يوفقك .. لاتجعليه رفيقك أرجوك وفى الاجازة متسع للجميع

يسرنى مرورك دائما

الفتى الوسيم
===========
كنت عندك .. وعلقت بما يمليه على احساسى تجاهك
وهو حقيقى

مرحبا دائما


osama
=====
قرأت التعليق الذى كتبته انت قبل أن تحذفه
لقد اعتدت هذا من كثيرين فلم يحركنى ذلك بوصة واحدة

هذه الناس تعيش فى وهم كبير ويظنون انهم مصلحون .. وبدلا من أن يتعلموا شيئا مفيدا فقد جبلوا على ترديد ما يسمعون دون وعى .. وهكذا حالنا لايخفى على أحد .. أمة الاسلام لاتتميز فى أى شئ فى العصر الحديث

كل ما نملك هو التشفى فى فشل الآخرين وكأننا نقول عليك واحد .. وكأنها بطولة لاأدرى لمن بالضبط
لهذا فمثل تلك الحوارات بيزنطية لاتؤدى الى شئ .. غير أن أحدا لايتغير

قديما قال برناردشو
.. ماذا يقولون ؟ دعهم يقولون

لاتعتذر صديقى عنهم .. فأنا أقدر تماما رقة شعورك .. حتى طريقتهم فى الحوار غريبة ومستفزة .. وأولى بهم أن يتبعوا كلام الله نفسه

لايسخر قوم من قوم عسى ان يكونوا خيرا منهم

فبما رحمة من الله لنت لهم .. ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك

واسمح لى ان استعير قول لاحد الصحابة جاءه آخر لينصحه ولكن بشكل عدوانى كاد ان يخرجه عن الملة.. قال له

قد أرسل الله من هو أكرم منك .. لمن هو أسوأ منى

أرسل موسى وهارون الى فرعون فماذا قال لهما

اذهبا الى فرعون انه طغى * فقولا له قولا لينا

طه:43

قولا لينا .. هناك الكثيرون ممن يحتاجون تعلم آداب الحوار

سرنى أن أعجبك المقال .. مع انه قديم

مرحبا بك دائما

desert cat
==========
بالتأكيد انت قارئة من الدرجة الأولى .. وكاتبة أيضا ..

لست وحدك عزيزتى فى السرحان والشرود بعيدا وكتابة كلمات أثرت فينا على الهامش

أزيد على ذلك ورسومات أيضا .. وخصوصا فى المذاكرة .. معظمنا يفعل ذلك

هل كنت تكتبين الاغانى أيضا؟

kochia
=======
على قدر مالاسم جذاب جدا .. على قدر ماحاولت ان أجد له معنى

أحيانا اعتقد انه من
gotta
بالانجليزية بمعنى اصطدتك .. او مسكتك
فهل هو كذلك؟

Osama العزيز جدا
================
تعليقك عندى له طعم خاص
انتظره واتوقعه .. واحبه بغض النظر الى أين يذهب بى
ماتقول هو حقيقة ما اشعر .. كأننى أجلس معكم بالضبط .. فاقول مايرد على خاطرى .. دون ترتيب


أهلا بك فى كل وقت

osama said...

انا حزفت التعليق لسببين
الاول:انى حسيت انه مش وقته فى ظل الخناقه اللى كانت دايره واسمحلى اقول خناقه لانها مكنتش مناقشه فحسيت ان شكلى هيكون كمن يحاول ان يكون له دور
الثانى:راجعت نفسي وقلت انا فعلا معرفش ايه نواياك ولا اتجاهك واسمحلى لصراحتك لان الموضوع شائك رغم انى مش ضدك لكن كان لازم اعرف انتا بتتكلم من اى منطق

canary said...

هلا جنرال

أسفه لشعورك هذا فى مدونتى
ليس بيدى صدقينى
لكنى اعدك صادقه انه حين يعود قلبى للحديث معى سواء فرح او ترح أن اعود لكتابه ما يقول
بالنسبه لمدونتى التانيه بقى لا احاول التعويض بشئ عن شئ لأنه منذ البدأ وكل منهما لها خط مغاير للأخرى وكل ما هنالك انها مجرد مقتطفات مختلفه كل ما أصاب بالاكتئاب قليلا ألجأ الى مقتطفات من العالميات وأضعها فى بوست وعندما يزول أدون من جديد

klmat said...

حوار جميل ومشوق القرأه متعه وثقافه
برفقه صديق مفيد وبيزيدك علم
وحشتينى مدونتك الرائعه وان شاء الله اقرأ مافاتنى
سلامى

Sherif said...

العزيز osama
============
أهلا بك فى أى وقت ..

canary
======
ما أقول هو ماأشعر به فعلا .. وأنا فى انتظار ماتأثرت به أكثر

مرة ثانية .. المشاعر الراقية المفعمة بالنقاء والصدق هى مانحتاجه لنشعر بانسانيتنا فى دنيا أصبحت أكثر جفافا من الصحراء

وبعدين آبا العمدة جال اكده .. دهدى !!

klmat
=====
ياااه أين اختفيت عزيزتى؟

مرحبا بك فى بيتك ومكانك

hosam-sunray said...

عزيزى

القراءه بتخدنا لدنيا تانيه اجمل ما فيها اننا مش عيشناها وفى منها بنحلم نعشها

انا كنت زمان بقرا كتير اوى بس مش عارف جالى زهق او ملل او خنقه منها بس

يموت الزمار وصوابعه بتلعب

وساعات كتاب يخدنى ويسيطر عليه مسبهوش الا لما اخله



واكيد النوم ده نعمة كبير لازم نقدرها علشان نعرف نفهم اللى بنقراه

تحياتى
سلام

احساس لسه حى said...

عزيزى

القراءه بتخدنا لدنيا تانيه اجمل ما فيها اننا مش عيشناها وفى منها بنحلم نعشها

انا كنت زمان بقرا كتير اوى بس مش عارف جالى زهق او ملل او خنقه منها بس

يموت الزمار وصوابعه بتلعب

وساعات كتاب يخدنى ويسيطر عليه مسبهوش الا لما اخله



واكيد النوم ده نعمة كبير لازم نقدرها علشان نعرف نفهم اللى بنقراه

تحياتى
سلام

راجى said...

النوم وما ادراك ما النوم فهو صديقك فى الشتاء عدوك فى الصيف
وهو ابو الاحلام والرؤى

Sherif said...

احساس لسه حى
============
أول مرة تشرفنى

يارب على طول

Sherif said...

راجى باشا
=========

لك دعوة عندى .. اذا كان ماعندكش مانع ارجو ان تخبرنى على الميل فى البروفايل بتاعى