Thursday, October 30, 2008

Roliflex كانت معنا الكاميرا ال
وهذه كاميرا ذات عدسة مزدوجة لها غطاء يخفى المنظور ويفتح لأعلى .. وما تعكسه المرآة نقى واضح الألوان غير مانراه بالعين المجردة .. لكن الافلام الملونة نفسها لم تكن قد وصلت الى مصر بعد

وفى أجازة نصف السنة أنطلقنا أنا وأدهم الى صحراء التل الكبير .. وكان والدى وقتها مأمور التل الكبير .. بلدة صغيرة بسيطة تحولت حديثا الى قسم ( حديثا فى وقتها) .. لها نادى ريفى يقضى فيه بعض رموز البلدة مساءهم .. إما فى لعب الطاولة .. وهى طاولة وحيدة يلعب بها اثنين .. والباقى بالطبع من المشجعين .. والا تطوع كل واحد باحضار ماعنده من دومينو او شطرنج من باب التغيير .. أما الكوتشينة فلا .. فهى رجس من عمل الشيطان يقود الى الميسر وغيره من المفسدات والعياذ بالله
!! .. قال يعنى لايمكن لعب الطاولة أو الدومينو على رهان

هذه البلدة الآمنة كان أقصى مايمكنا عمله فيها هو لعب الكرة على احسن تقدير .. فالنوم المبكر هو احد سماتها الاساسية .. ورغم التطوير الذى امتد لمعظم أنحاء الريف .. فإن انقطاع الكهرباء المتكرر حافظ لها على هذه السمة وترك لها الحواديت ثم النوم بعد العشاء
.. غير أننا كان لنا شأن آخر

فأدهم طالب فى كلية الفنون الجميلة قسم تصوير سينمائى .. دائما تجده محملا بحقائب مختلفة الاحجام وكأنه رحالة .. فهذه فيها بكرة الافلام الخام .. علبة معدنية مستديرة بها شريط مستمر من الفيلم الخام الذى يقتطع منه على قدر حاجته ويحشو به الروليفلكس المحترفة .. وأخرى مجموعة فلاتر لتخفيف الاضاءة .. وازالة اللون الاحمر .. وآخر لتوضيح الحدود .. وعلبة بها معدات لتنظيف العدسات وهكذا .. فهو مشروع مصور سينمائى ومنه مخرج مشهور بعون الله

أما أنا فكنت فى الصف الأول الثانوى .. وكنت شغوفا بمادة توفرت بكثرة فى التل الكبير .. هى الطين الاسوانلى ( هكذا كنا نسميه وهو الطين الاسوانى) .. وهذا نوع من الصلصال الطبيعى كنت أصنع به التماثيل الصغيرة والكبيرة وأضعها فى معرض بالحديقة الخلفية للفيلا التى كنا نقطنها .. وهى فيلا وظيفية نغادرها بانتقال السيد الوالد الى مكان آخر .. لاحدّ يفهم كده ولا كده

والحقيقة اننى كنت ماهر فى النحت واستمتع بهوايتى هذه فى هذا البلد الصغير .. الى جانب الكرة التى يلعبها الجميع
وهكذا انطلقنا الى الصحراء .. أنا أبحث عن الطين .. وهو يبحث عن لقطات فريدة غريبة يستعرض فيها قدرته على الابداع .. يملاؤه شعور عارم بانه مخرج كبير .. معظم المخرجين العظام بدأوا خلف الكاميرا .. وبعد أن تحولوا الى مخرجين فإنك تجدهم لازالوا متشعلقين بالكاميرات لايفارقونها

أما أنا فيملأنى شعور لاادرى من أين أتى بأنى سأصبح فنانا مشهورا أيضا .. صحيح غير محدد فى أى طريق .. الرسم أو النحت أو الموسيقى .. لكن كان هذا أملى
شكلنا ونحن نمشى فى الصحراء كإثنين رحّالة تاها فى الصحراء .. وجدت أنا بغيتى وأخذت منها ما يكفينى فملأت الحقيبة .. وبقى أن نبحث عن لقطات .. قد تصور مجموعة مناظر طبيعية غريبة .. أو تحكى قصة .. نعم .. فلتكن قصة هذين الرحالتين الذين تاها
صورة وهما يمشيان وسط الصخور .. وصورة يتناولان فيها الأعشاب .. وأخرى .. لاندرى وبعد تمحيص أدركنا ان كل هذه الصور لاتشد او تلفت نظر حتى فار معدّى

كان لابد من شئ غريب.. مارأيك فى سقوط أحد الرحالتين من علٍ ؟ .. لكن من هو ياترى الشجاع الجسور الذى سيلقى بنفسه من علٍ ؟
( طبعا هاتقوللى مش ممكن يكون أنا .. لأن أنت اللى هاتصور؟ (هذا أنا -
ماهو أنا اللى لازم آخد اللقطة فى اللحظة المناسبة .. لو بتعرف تضبط الكاميرا كان ممكن -
وانت بقى هاتقف تحت ؟ -
وهابقى جاهز لكل حاجة .. -
أسمع .. أنا هاعمل الحكاية دى مرة واحدة عشان خاطرك .. -
لأ .. ممكن مرة ماتكفيش .. أو مالحقش .. -
طب بس تعالى نشوف مكان مناسب عالى .. شبه جبل المقطم .. -
أو صخرة جانبية .. اقدر اعمل فيها الشوط ده ..
عندك حق .. تعالى نختار المكان الأول .. -

وبعد بحث قصير وجدناه .. وأعد هو عدته .. وثبت الكاميرا على الحامل أسفل الصخرة المنشودة .. واستعد
وبينما لم يستغرق البحث كثيرا .. استغرق اصطياد لقطة مثيرة حوالى عشرين محاولة كنا نستعجل الأخيرة منها قبل حلول الظلام

وأخيرا تمت اللقطة .. وكانت معبّرة .. فيها المفاجأة على وجه الرحّالة وهو يسقط من علٍ .. وقسوة الصحراء والرمال
هذه اللقطة لطالب مبتدئ حصل هو فيها على امتياز .. بينما لم أحصل أنا على وسام الشجاعة والاقدام ..

الذى حدث بعد ذلك انه لم يصبح مخرجا .. ولم أصبح أنا فنانا .. أصبحنا نحن الاثنين ضباطا بالقوات المسلحة بعد يونيو 67
.. فقد تبدلت الأدوار و المصائر .. واصبح لنا دور آخر

هاتقدر تنط ؟ ..
طبعا .. ودى عايزة كلام

48 comments:

~*§¦§ Appy §¦§*~ said...

حلو الكوتشينه رجس من عمل الشيطان
طيب الاونو موقفها ايه بس علشان اعرف
ههههههههههههه
بعيدا بجد عن الموضوع بس مش بعيد اوى موضوع التصوير اختراع عبقرى بما انى مدمنه تصوير اه هى كاميرا نونو ديجيتال
بس اهى ماشيه
موضوع تطور التصوير ده ساعد فى حاجات كتير اوى انا بتخيل لو دلوقتى فعلا لسه معندناش نور والسد متعملش ولسه النوادى زى ما بتقول تفتكر مصر كانت هتبقى احلى

كاميليا said...

أسمع .. أنا هاعمل الحكاية دى مرة واحدة عشان خاطرك .. -
لأ .. ممكن مرة ماتكفيش .. أو مالحقش .. -
طب بس تعالى نشوف مكان مناسب عالى .. شبه جبل المقطم .. -
أو صخرة جانبية .. اقدر اعمل فيها الشوط ده ..
عندك حق .. تعالى نختار المكان الأول

...........

قول ل أدهم بعد كدة يبقى يجيب معاه دوبلير .. شريف لأ
:D

بدأت يومى من عندك

صباح جميل

تحياتى

اسامه عبدالعال said...

مفيش حد عارف هوا رايح فين ياشريف القصه حلوه المهم انتا كويس بعد النطه دى :)

آية مش هنا said...

:)
مهم طبعا اننا اتطمنا عليك بعد النطة دي ...

بس للحق خوفتني على شوية الاحلام اللي شايلاهم ... رغم اني عارفة كويس اوي اننا مبنعرفش الدنيا شايلالنا ايه و لا هتودينا فين ... بس احيانا بحس اننا بنعيش بقوة الحلم فينا ...

تحياتي :)

همس الاحباب said...

قصة جميلة جدا
وذكريات رائعة
اسلوبك فى السرد شيق جدا استاذى العزيز
وسبحان مغير الاحوال
من فنان الى ظابط بالقوات المسلحة
كلها فن يا عمو
تسلم ايديك

klmat said...

فى الحقيقه انتم الاثنين فنانين يمكن مش مشهورين
بس فنانين اوى الصوره هايله ايه الشجاعه دى حقيقى مغامره وبرافو ان ادهم جابهامن اول مره اصل صعب تتكرر مبروك له الامتياز وانت كسبت ذكرى جميله وبوست رائع .
حقيقى من يبدأ فى قرأه اى تدوينه لك يشعربماتكتب ويشتاق لمعرفه النهايه
كان نفسى اشوف الأنتاج اللى من الصلصال
تسلم ايدك يافنان متعدد المواهب ماشاءالله

safaa galal said...

.
التماثل الفخاريه هل كنت تحرقها ام تكتفى بها على حالتها الطينيه؟

الطين الاسونلى عجينه طيعه جدا ورائعه فى النحت والتشكيل

صحيح انا ولا فنانه ولا بفهم فى النحت بس الاشكال والمخلوقات اللى كانت بتطلع بين ايدينا واحنا بنلعب بيه كنت أكثر من كافيه لحشو مخيلتنا
ومع الوقت تنشف وتتشقق بس بعد ما تكون ادت اللى عليها فى منحنا متعه مؤقته فى التخليق

اسلوبك الادبى والسردى جميل
.

بت خيخة وأى كلام said...

يعنى دى صورتك وانت بتنط؟

بس يا شريف مين قال انك ماطلعتش فنان

مش انت عندك مدونة تانية بتعرض فيها رسوماتك

المدونة دى نفسها دليل على براعتك فى سرد الاحداث

وسرد الاحداث ده فن مش الكل يقدر عليه
ورسوماتك اللى انت بتعرضهالنا
مش لازم تكون موجودة فى معرض ومش لازم اسمك يكون مشهور وسط اسامى الرسامين
كفاية من جواك انك مقتنع انك فنان
وبتنمى موهبتك دى لنفسك

المهم انك قدرت تنط فى الاخر
مش كل الناس تقدر تنط

سلام
اختك خيخة

راجى said...

اللقطة جميلة فعلا
ومن منا لم تتحول حياته 180 درجة؟
ذكريات جميلة من الزمن الجميل

عدى النهار said...

اللي ربنا حباه موهبة ما دائماً تجد لمسة لتلك الموهبة فى عمله وحياته بصفة عامة

Sherif said...

آبى القميلة
==========
قال لك عدا الاونو
هذا كان قبل عصر الديجيتال يا سيدتى ..
اما فى غير عصر النور فالنوم بدرى مؤكد ..والصحيان من الفجر وخير بلادنا هايرجع تانى لاننا هانزرع ونشتغل .. بس كان عددنا هايبقى اكتر من ثمانين مليون بكتير

Sherif said...

عروستنا الجميلة كامى
===================
يسعد صباحك ويهنيكى دايما

Sherif said...

العزيز اسامة
=============
ماتخافش يا أسامة .. عمر الشقى بقى

Sherif said...

آية مش هنا
==========
أمال فين ؟
:))

نورتينى بتشريفك أول مرة ..

لاتخافى صغيرتى على أحلامك .. فربما بدلها الله بما هو أجمل .. عمرى ماندمت على ما اعطاه الله لى .. الحمد لله

Sherif said...

العزيز خالد
===========
دائما اسعد بحضورك .. هكذا المصير ياصديقى .. تبدأوه أسدا .. وتنتهى زرافة .. فهو بيد الله

Sherif said...

klmat
=====
هذا من ذوقك ياسيدتى

على فكرة .. تحت الصورة بالضبط كمية هائلة من الرمال الناعمة البضاء التى مهما قفزت عليها وكأنك نطيت على مرتبة سفنج .. مهارة أدهم فى دى انها لم تظهر فى الكادر

أما ماتبقى من هواية النحت فهو رأس لامرأة لم أحرقه فى الفرن ولكنى طليته بالاخضر

Sherif said...

safaa
=====
وكأنك فنانة تحترفين النحت .. كما أنت موسوعة فى أشياء كثيرة

ماكنا نضعه فى الفرن كان فى المدرسة بس .. حتى يزجج ويثبت على حاله .. هذه فقط كنت ألهو بها فى اجازات الصيف الطويلة فى مثل تلك البلاد البسيطة

وطبعا كانت تنتهى الى التشقق .. ولم اكن أعبأ بذلك .. فالصحراء موجودة .. والخير كتير

أشكرك على اطرائك الجميل .. دائما مجاملة

Sherif said...

خوخة الجميلة
===========
أولا فى السرد وحكى الاحداث فى سيناريو كله حيوية فانا لااباريكى

انت واحدة من الذين يكتبون فلا ترفع عينك حتى تصل الى خط النهاية .. وهنا فقط ترتاح

تلقائيتك وشفافيتك تشعر القارئ كأنه انت .. وتثيرى فيه أدق الاحاسيس فيظل يتقمصك أو ينقاد مغناطيسيا الى ان تحرريه فى النهاية

اينعم صورة القفزة دى لى .. لاتضحكى .. ويسعدنى كثيرا أن تقولى بانى فنان

دايما تنورينى

Sherif said...

راجى باشا
=========
أعزك الله ووفقك دائما
لديك صديقى ماهو أروع وأكثر تشويقا

تنورنى بحضورك

Sherif said...

عدى النهار
==========
كلامك حقيقى وسليم مائة فى المائة .. فهى شئ خفى يلح عليك ويطاردك دائما

سرنى مرورك دائما

nooor said...

اعتقد ان الفنان مازال يحي بداخلك
القوات المسلحة والوظيفة لم تقتله بعد
كاتب هذه الكلمات لابد ان يكون فنانا
ينحت من الحروف ابهى وادفء صورة للواقع
كويس انه حصل "في الماضي"وانك لسه بخير
تحياتي

ahmEd_H said...

شكرا على مشاركت مغامرتك هنا
تحياتى

Jana said...

الابيض والاسود فى بعض الصور يعطيها رونقا خاصا تعجز صراخ الالوان عن اعطاؤه
وبالرغم من ذلك كان حماس الشباب ناطقا فى الصورة كاللون الأحمر فى خلفية سوداء
:)

أما عن تبدل الأدوار فى الدنيا..فالأمر يعدو كنظرية دوران الكرة الارضية حول نفسها وحول الشمس
فيستمر تغير الحال الى مالا نهاية ولا مجال لاستقرار

تحياتى يا فندم
فللذكريات متعة فى سماعها كمتعة سردها

carol 2002 said...

واااحد إتنـيين تلاتااااا... هوب
:D :D

مشاء الله ,مشاء الله
هو ده الجيل بجد
:D

يعنى فنان (موسيقى و تشكيلى)و كاتب
ولا يمكن ان نتجاهل اللقب الاساسى
لهذا المبدع والفنان وهو
الصاغ (قول أغاسى) شريف أفندى
دى لوحدها موضوع لا يمكن ان يُنسى
:D ;)

جميلة هى كتاباتك
و الأجمل إنك تجعلنا فى كل مرة
نرحل معك داخلها كما لو كنا نعيشها معك فى نفس الوقت

كل التحيه و التقدير
و بالتوفيق دائما
(^_^)

Sherif said...

nooor عزيزى
============
ربما عندك حق .. فهى اشياء تلح على الى الآن

نورتنى كما تفعل دائما

Sherif said...

jana الجميلة
===========
تعليقك يأخذنى فوق السحاب حيث اخاف واقول
نزلونى ولااترتاح الا اذا وضعونى على الارض ثانية

فهو أعلى وأكبر مما استحق .. وهو اعمق مما تخيلته .. فانت الفنانة حقا لاأنا

Sherif said...

Carol الرقيقة
=============
وما قيمة واحد .. اتنين .. هوبا
اذا لم يوجد من يقول هييييييه ويصفق بحرارة؟

أخيرا بعد كل هذه التعليقات جاء من يقولها

لكنك أميرتى لم تعلقى على رسمى هناك .. فهو ينتظرك ..

Sherif said...

ahmed_h
=======
أهلا بتشريفك لى أول مرة .. احذر ياصديقى أن تحاول هذه المغامرة .. النتائج غير مؤكدة

نورتنى بمرورك

اسامه عبدالعال said...

شريف فى بوست انا كنت كاتبه اسمه فتاه الشاطئ وده كقصه قصيره احب اعرف رايك فيه
http://osamalife.blogspot.com/2008/10/blog-post_25.html

Sherif said...

عزيزى أسامة
===========

قرأت القصة .. ووضعت تعليقى هناك

اسامه عبدالعال said...

المحترم شريف
اشكرك جزيل الشكر وقد طلبت منك قراءه القصه لانى اعرف انه سيكون لك رؤيه نقديه فى الموضوع وهذا ما اريده حتى استطيع التطوير
مره اخري اشكرك على اهتمامك

Desert cat said...

بعشق المغامرات خصوصا اذا كانت فى سبيل حاجه بحبها فعلا
مش مهم النتيجة هتكون ايه الاهم انى انى اعمل اللى بحبه وخلاص
تقريبا ادهم شارك حضرتك لحظات كتير اوى اصلى متابعه من ايام الحجز اللى كان فى الصعيد
:)
مودتى واحترامى لحضرتك ولادهم

Sherif said...

أسامة العزيز
============
أهلا بك دائما

Sherif said...

Desert Cat
==========
هذا لأنك مغامرة بطبعك .. فهذه هى الشخصيات التى تضيف للإنسانية بعدا حيويا ولاتدعه للركود

استنتاجك حقيقى يا قطة .. فانا وادهم تلاقينا على الشقاوة للأسف طبعا .. مرة فى التخشيبة .. ومرة فى الصحراء .. ومرة فى عابرة السطوح

!! كلنا ضرب كتير قوى

خمسة فضفضة said...

اسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ازيك يا استاذ شريف

حمد الله علي السلامة بعد النطه

اعرف ان الست سنين السوده اللي بعد النكسه غيرت حياة شباب كتير اوي دخلوا الجيش واتعطلت حياتهم لمدة 6 سنين واكتر

ممكن اعرف بعد مرور الوقت دا كله هل انت ندمان انك مابقيتش فنان؟؟؟

Sherif said...

عزيزتى خمسة فضفضة
================

عايزة الحقيقة؟ آه

سمراء said...

بجد اسلوبك حلو فى السرد

احياناً نكون مخططين حاجات كتير لحياتنا بس الحياة تأخذنا لأتجاه آخر


شكراً على زيارتك لمدونة life
رغم أنى استغربة لأن المدونة انشأتها منذ يوم واحد فقط
لحدوث عطل فى مدونتى القديمة

بس على العموم فرصة سعيدة عشان خليتنى ادخل المدونة عندك واستمتع
بوقتى فيها

لك تحياتى

Sherif said...

Life العزيزة سمراء
=================

شرفنى مرورك .. واسعدنى ان مدونتى اعجبتك

نهر الحب said...

أ/ شريف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
ازى حضرتك يارب تكون بخير قابلت حضرتك من قبل مرتين فى بؤجة الخير وابو الريش ويارب تتكرر اللقاءات فى الخير ان شاء الله 00 بعد اذن حضرتك انا بدعوك لزيارة بلدك الجميلة بورسعيد وتقضية يوم ان سمحت لك الظروف مع الاطفال اليتامى هنا وايضا بعض الدقائق معنا
اللقاء ان شاء الله يوم الجمعه 14/11
يارب تنورنا
الفتاصيل عندى بالمدونة
كل الاحترام والتقدير لك
ايناس
نهر الحب

Sherif said...

ايناس العزيزة
=============
يشرفنى طبعا .. واعد بذلك بمشيئة الرحمن إن لم أكن مسافرا

جزيل شكرى وامتنانى لك

nooor said...

العزيز شريف
في عالم التدوين الافتراضي
قليلون هم من ارهف السمع لصرير اقلامهم
احرتم قلمك ويمتعني اسلوبك
مضى زمان لم تزرني فيه بمدونتي
لعل المانع خيرا
كتبت قصة "عشرة قروش"اتمنى لو علقت وبينت لي ما ينقصني فيها
دمت بخير
تحياتي

mahasen saber said...

القطه الاول تحفه فعلا ورائعه وجميل قوى ظل الشمس اليى فيها لليى بيقع حسستنى كانه هو وروحه بيقعوا من على التل
.......
معلش حضرتك احاسيسى بتبقا غريبه شويه
بس سرد حضرتك للاحداث رائع يمكن لانى عشت لحظات البحث عن القطات عن المناضر وايدى اتبهدلت من الطين الاسوانى وحسيت بتسلية الملل فى النادى الريفى وحسيت بعدم الاستقرار بالفيلا اليى بتسيبوها لما الوالد الكريم يسيبها
...........
بوسطت رائع رائع بريحة زمان وذكريات بشر
........
شرفنى قوى دخول مدونة حضرتك
وشاكره زيارة حضرتك الكريمه ليا
الف الف شكر

blackcairorose said...

ما كنا نريد أن نكونه

وما أصبحناه فعلا

الفجوة دائما كبيرة، قد لا يعنى هذا مفاضلة بين جيد وسىء، ولكنى أجد أن هناك دائما فجوة بين الاحلام والواقع

شكرا على الذكريات الجميلة يا شريف وعلى الومضات الصغيرة التى تدعو للتأمل الكبير بين ثنايا سطورك

Sherif said...

nooor العزيز
============

جميلة جدا العشرة قروش .. فى انتظار البقية

Sherif said...

العزيزة محاسن
============
الشرف لى ياسيدتى بزيارتك

تعيشين بكل حواسك فى القصة يامحاسن

لا اتعجب من انسانة حساسة مثلك هذا الانفعال

اتمنى ان تكررى زيارتك

Sherif said...

BCR
===
لستى ممن يمرون مر الكرام على السطور

وهكذا احس اذا قرأتى لى اننى اكتب مرتين
الاولى القصة نفسها .. والثانية المعنى

الذى سيقراؤه القليلون .. وأنت منهم

mahasen saber said...

طب انا الكلام ده كتير عليا قوى
يعنى انا لو مشاعرى وشخصى الكريم كده
هسيبكم واعيش فوق فى السما
هههههههه انا بهزر طبعا
بس كلام حضرتك ورايك فيا ابهرنى جدا وادخل فعلا السرور والسعاده على قلبى وجيرانه
يعنى مين فى الدنيا ميحبش يكون راى الناس فيه كده ...وما بالك لو الكلام من شخص بقدر سمو روح وفكر حضرتك
اكيد انا ربنا بيحبى
شكرا على كرم اخلاقك وتفضلك عليا بالكلمات اليى اسعدتنى دى

Sherif said...

محاسن
====
أشكرك لكلامك الجميل .. ويارب تشرفينى على طول