Friday, August 8, 2008

أنا محتاج تمانين جنيه .. مش عارف أدبرهم ازاى -
عاوز تعمل ايه؟ -
عاوز أدفع مقدم ثلاجة وبوتاجاز .. وأدفع قسط من -
مقدم الايجار
تمانين جنيه مبلغ مش صغير .. -
بافكر أعمل سلفة .. أو استبدال معاش .. -
أستبدال ؟ .. بدرى كده؟ -
فيه حلّ تانى ؟ -
فيه طبعا .. أنا لو مكانك مش ممكن اسلف أبدا -
المحتاج .. يعمل ايه ؟ -
فيه طرق تانية كتيرة .. -
ازاى يعنى ؟ -
بص .. تقابلنى النهاردة بعد الظهر ؟ عالساعة سابعة كده ؟ -
فين ؟ -
عالقهوة اللى قدام سينما الأهلى فى السيدة .. -
أشمعنى يعنى ؟ -
قابلنى وأنا هاوريك حاجات كتير .. -
ماشى .. -

كان هذا الحوار بينى وبين مراد .. وهو زميل مهندس جدع وابن بلد .. يكبرنى قليلا .. احبه واحترم .. وهو كذلك .. كان يتوسم فىّ شيئا ما .. وبالتأكيد غيّر رأيه بعد حين .. يتميز بالقدرة على التصرف .. وسرعة البديهة وهناك على القهوة .. تقابلنا .. وبدأ يعرفنى على الأصدقاء .. فلان .. مدير بنك (..) .. الاستاذ فلان .. رئيس ادارة ( .. ) بمصلحة الضرائب .. الحاج فلان .. تاجر خردة وقطع غيار سيارات .. الاستاذ علان .. تاجر سيارات جديدة ومستعملة .. والقائمة طويلة
تشرب زنجبيل ؟ -
أشمعنى زنجبيل ؟ -
كلنا هنا بنحب الزنجبيل .. -
أشرب زنجبيل .. مش بيجلى الصدر ؟ -
طبعا .. -
خلاص .. -

فى هذه الجلسة افتتح مراد القعدة بعشرة دومينو عادة .. مع اتنين تجار .. اتفق معهم على بيع سيارتين مستعملتين .. واحد فيات قردة 1100 والأخرى 2400 بولندى .. وفى الجلسة الثانية انتقلنا الى ترابيزة أخرى .. حيث زبون يرغب فى شراء عربة فيات قردة عملية بسيطة بيع وشراء وسمسرة .. تعمل حوالى ميت جنيه ..
فى اليوم التالى كانت جلسة جديدة .. وهذه المرة مع تاجر كيماويات وآخرين .. واشتركت فى اللعب .. كنت الاحظ فقط مايجرى .. وفى هذا الوقت بالذات كانت هناك أزمة فى الزنك .. سعره الرسمى حوالى 40 قرش للكيلو .. بينما فى السوق السوداء يبلغ 150 قرشا .. فهو شاحح وقليل جدا

على الجانب الآخر .. كان المصدر الوحيد لانتاجه هو شركة القاهرة للكيماويات . . ولأغراض البناء فقط .. حيث تمنح حصصه بتصديق معين لضمان عدالة التوزيع .. وبطريقة ما فهمنا أنهم يمنحون تصاديق للأفراد أيضا .. لكل فرد حصة هى عشرة كيلو لأغراض البياض المنزلى .. لكل من يريد أن يدهن شقته الخاصة .. يمنح لمرة واحد كل خمس سنوات

الطريقة .. طلب الى الشركة مشفوعاً بعنوان السكن وصورة عقد إيجار واقرار بانه لم يسبق الصرف .. وحلفان على المصحف بأنك مش هتاخد تانى

ومضت فكرة فى رأس مراد .. وعرضها على .. أعجبتنى
طيب لما هى عجبتك .. ساعدنى ؟ -
ازاى ؟ -
نخلى أكبر عدد ممكن يمضى الطلب .. -
وهاجمع الأوراق كلها .. الطلبات وصور عقود الايجار والاقرارات -
وليك ياسيدى 10عشرة فى المائة -
نعم ؟ -
ماتزعلش .. عشرين -
خمسين .. -
أنا اللى .. -
حلال عليك .. -
خلاص .. موافق .. -

كان عندنا اثناعشر موظفا بالمصلحة .. من أول مدير حتى آخر موظف .. وكلهم لاحاجة لهم فى هذا الزنك .. وكل واحد له عشرة كيلوجرامات زنك .. يعنى 120 كيلو زنك .. يأخذه التاجر بسعر 120 قرشا للكيلو ليبيعه ب 150 فى السوق .. الحسبة كلها تعمل حوالى 96 جنيها

وعلى مدى اسبوعين ظل الموظفون فى المصلحة يسدون الى تلك الخدمة .. فأنا الذى احتاج الى هذا الزنك لتجهيز شقتى وأنا على مشارف الزواج .. حتى اكتملت الاوراق .. فأعطيتها الى مراد الذى تقد بطلب مجمع كمندوب عن المصلحة .. الى شركة الكيماويات .. ودفع قيمتها

لم يكن أحد يعرف بتلك الأزمة .. بل أن أحدا لم يهتم بهذا الموضوع أصلا .. لأنه لايحتاج الى زنك فى ذلك الوقت .. فلا أحد ينوى اعادة دهان شقته أو تجديدها .. كلهم ماصدق أن قام البيت على حيله وكفى الله المؤمنين القتال

وفى أمسية .. على نفس القهوة .. باع مراد التصديق فقط الى تاجر الكيماويات .. الذى باعه قبل أن نغادر القهوة الى آخر ليتسلم
الحصة من المنفذ المعتمد .. وهكذا .. حصل مراد على أجر السمسرة بين طرفين .. وحصلت على نصيبى الذى قرّبنى كثيرا مما احتاجه

لكننى أعترف بأننى لست من هذه النماذج من البشر .. والتى تتميز بأنف دقيق يشتمّ رائحة المحتاج عن بعد .. وكذلك رائحة النبع الذى يروى هذا المحتاج


&
عشرة كيلو زنك ..