Friday, January 9, 2009

قال لى اليجادو الخبير اليابانى
إن دينى هو تويوتا .. -
اندهشت .. و لم أفهم .. لكنه استطرد
إن تويوتا تؤمن لى حياتى .. وتعلم أولادى .. -
ولاتحيلنى الى المعاش .. وتضمن لى بيتا يأوينى وأسرتى .. ثم هى أيضا توفر لى الاشتراك فى مناسبات عديدة منظمة فيها رحلات أسرية .. وفيها حفلات وبرامج مختلفة لقضاء الاجازة ..
ثم سألنى
وأنت -
أنا مسلم -
فسألنى ..
والى ماذا يدعو دينك ؟ -
يدعو للخير والعدل والجمال .. -
اذاً .. يمكنك ببساطة أن تعتبرنى مسلما .. -
كان هذا اللقاء بناءا على طلبه ليهنئنى بترشيحى ضمن عشرة مديرين لأدارة أفرع تويوتا الجديدة بالسعودية

وتسائلت .. لماذا لايوجد دين موحّد ؟ .. اذاً لانتهت الآم البشر
تلك الخاطرة أخذتنى الى بعيد .. الى أعماق الصعيد بأبى قرقاص ..وقد التحقت بمدرسة الراهبات .. اضطر أبى الى ذلك لانهم كانوا يتحدثون الفرنسية .. وقد انتقل بى التعليم فجأة من تلقى العلم على أيدى أجانب فرنسيين وايطاليين لايتحدثون العربية .. الى مصريين يعلمون مناهج عربية مختلفة .. كما كان من الصعب علىّ التحول دون تمهيد الى الشرح بالعربية
وهكذا تحولت تدريجيا من الهكتار والديكامتر الى الفدان والقيراط .. ومن الطن والكيلوجرام الى الرطل والاردب

لم تكن المدرسة مشتركة .. فهى للبنات .. ولم افهم وقتها كيف التحق بها سبعة اولاد منتقون بعناية وانا بينهم .. غير اننى كنت محورا لأننى تقريبا الخواجة الذى تحب الراهبات التحدث اليه بالفرنسية والتى كنت اتقن منها
Mettez vous a genoux
Mettez lui les cornes
التى أتذكرها الى الآن .. فهى العقوبات التى كنت أنالها بمدارس الليسيه حينما تزيد الشقاوة حبتين .. الأولى معناها الركوع على ركبتيك مع رفع اليدين الى اعلى لمدة ربع ساعة .. والثانية أن ترتدى القرون المصنوعة من الورق .. وهذه لها آذان طويلة ومكتوب عليها " حمار" .. يضعونها لك أثناء الفسحة وتقف منزويا فى ركن من الفناء ليراك زملاؤك
أما فى مدرسة الراهبات فعلى الرغم من الحزم الشديد .. الا انهم كانوا أكثر حنانا وعطفا

وفى مدرسة الراهبات كانت هناك أيضا سيمون رفيق .. وهى أجمل بنت فى الفصل .. ذات شعر ذهبى ناعم طويل الى خصرها .. كما كنت أنا أيضا ذهبى الشعر .. هذا وقتما كان لدى منه شئ .. وشكلى معقول ومتأنق كالعادة
نعم أعجبتنى .. وكنت أعلم أن الابطال السبعة يحومون حولها .. ويطلبون رضاها .. صبيان فى الثانية عشرة وبداية المراهقة

وفى تلك البلدة الصعيدية البعيدة كانت تقع شركة السكر .. قطعة اجنبية مزروعة بين الجواميس والبقر .. تلك التى تمشى مختالة فى الشوارع والطرق المتجهة الى الغيطان فى الصباح الباكر .. أو عائدة فى المساء الى بيوت الفلاحين
أما خلف هذه الأسوار فدنيا أخرى .. وبينما كان فى المركز هناك سينما فكرية بالاس تطوف عربة فى الشوارع كل يوم تعلن عن أفلام الليلة .. سجين أبو زعبل وأبو الليل وليلى بنت الأكابر .. كانت هناك سينما أفرنجى تقدم ذهب مع الريح وكان كان .. وكانت هناك حمامات السباحة وملاعب التنس
لكن هذه القلعة كانت مقصورة على مهندسى وموظفى الشركة وعائلاتهم .. والقليل من خارجها مسموح لهم بالدخول من المهمين فى البلد واولادهم .. والعبد لله من بينهم .. تماما مثل أرامكو على أرض المملكة

تعلقت بها .. لاانكر ذلك .. لكن حيائى الشديد وقتها منعنى من الاقتراب منها .. وكنت أعلم أن نبيل يحبها .. ويكاد لايفارقها .. كما ان والده مهندس بالشركة .. فهما يتلاقيان كثيرا هناك .. أما نحن فنسكن بالبلد .. هما ايضا متعارفان قبل قدومى الميمون الى ابى قرقاص .. يعنى تقريبا طوال سنوات ابتدائى
إلى أن جاء يوم عيد ميلادى .. والذى احتفل به الفصل كله .. وجاءوا الى بهدية .. كانت أول ساعة أرتديها .. فوستوك روسى .. لكنها جاءت الى بهدية أخرى .. علبة موسيقية صغيرة .. وسألتنى سؤالا واحدا
ليه مش بتيجى نادى الشركة ؟ -
ورددت ردا غريبا
أنا ماليش اصحاب هناك -
طب بس تعالى .. -
بقية القصة معروفة .. فقد اصبح هذا الطريق هو مشوارى اليومى الى هناك .. وكنت قليلا ما اجدها .. وكثيرا ماكنت انتظر ولاتجئ .. لكننى كنت آخذ معى مضرب البينج بونج الدانلوب وكلى همة ونشاط .. وأذهب الى هناك لألعب معها

وفى نهاية الصيف صدرت حركة الترقيات والتنقلات .. ليصبح أبى بعدها مأمور مركز بنى مزار .. وفى آخر مرة سألتنى
هاتيجى تانى ؟ لازم تيجى -
ولم أفهم .. وعينى تقول مندهشة .. مانا باجى كتير وانت مش بتيجى .. وبكت .. وأنا معها

تلك هى الفطرة الطبيعية التى تقرب القلوب .. بكل براءة ونقاء .. وحتى بعد أن كبرنا .. والقصص كثيرة .. والأديان والملل أكثر .. ومايقربه الله .. يفرقه القائمون على الدين .. ولو كنا فى جزيرة .. ربما لاسترحنا كثيرا .. لانه سيحكمنا قانون واحد .. بعيدا عن الافكار العقيمة لهؤلاء .. والتى لم تؤدى لخير .. والنتيجة أن الدين عزله الغرب عن الدنيا .. وألغاه الشرق وفضل الالحاد

تلك القلوب التى تولد ولم ينقش عليها ديانة ولالون ولاجنس .. هكذا حرة كما خلقها الله .. ثم تنتصب أمامها الحواجز فى الحياة .. وتزداد شيئا فشيئا .. وتجد الناس الآن اذا تحدثوا فى الفن والأدب وحقوق الانسان يأتلفون .. واذا تحدثوا فى الدين يختلفون
وعدت الى سؤالى الأول .. لماذا لايوجد دين موحّد ؟ ووجدت الاجابة فى أنه هناك فقط قانون موحد .. ووجدتنى أسأل .. وماقوة القانون الموحد ؟ .. وجدت الاجابة فى انه يضمن العدل بين الناس .. لأنه لايفرق .. فتسائلت ومادور الدين اذاً ؟ ومادور القائمون عليه ؟ وجدت النتائج عكس ذلك .. ومالعدل اذاً فى التفريق بين اثنين متحابين تحت أى مسمى ؟ .. لم أجد إجابة
فقط تذكرت قول صديق عزيز لى وهو يحاور زوجته عن فتاة يحبها ابنه
بس هى مش مسلمة .. -
مش بتروح الكنيسة كل أسبوع ؟ -
أيوه -
يعنى بتعرف ربنا .. يعنى عارفة الرحمة والتسامح والعدل والخير واولادها -
هايطلعوا طيبين .. تبقى ايه المشكلة ؟

لاأنكر أننى استرحت لهذ التصور وتخيلت كوكبا على سجيته وفطرته .. يشبه الى حد كبير كوكب إى تى الوردى فى ديزنى وورلد والذى ذهب اليه بعد رحيله من الأرض .. هذا الكوكب يصف آمال الانسانية كلها .. فيه كل الجمال والخير والعدل .. يسكنه الناس جميعا .. ويخضعون فيه لقانون واحد .. ويحتفظون فيه بعقائدهم داخل صدورهم

إلا أننى عملت زوم أوت .. ونظرت الى كل الاديان والعقائد .. فوجدت أننى نسيت شيئا هاما .. إذ أن حتى أصحاب الدين الواحد والعقيدة الواحدة هم أيضا ملل ونحل كثيرة .. متانحرون .. وأحيانا متقاتلون .. ورأيت أنهم لايزالوا هكذا طالما حكمت المصلحة و الأنانية كل شئ .. وطالما دامت الحماقة على وجه الارض .. والشئ الهام الذى نسيته هو أن الناس على ظهر هذا الكوكب الخيالى لابد ألا يكون فى قلبها ذرة واحدة تشير الى النفس .. لكنها نفوس تشير الى غيرها بصفة مستمرة
نفوس تقول دائما وكأنه دعاء الى الله .. أنا لاأريد شيئا لنفسى .. أنا أريد شيئا لغيرى .. أمى .. ابنى .. بلدى .. حبيبى .. زوجتى .. اصدقائى .. زملائى .. والقائمة مستمرة .. هذا هو الدين الواحد .. ويبقى السؤال الحائر .. هل هذاالكوكب موجود ؟

فأجدنى أجيب .. نعم .. فى الجنة بإذن الله .. لأن المولى يقول .. " ونزعنا ما فى قلوبهم من غل " .. صدق الله العظيم

.. كوكب تانى

50 comments:

Shimaa Gamal said...

لو شاء ربك وحد الأديان

~*§¦§ Appy §¦§*~ said...

ربنا له حكمه فى كده زي اسئله كتير فى بالى وبريح نفسي واقول ربنا عاوز كده وانا مش راح اعرف ليه هو بس اللى عارف
بس اللى مختلفتش عليه معاك انى بتمنى حتى باختلاف كل حاجه بينا اننا نبقى معندناش سكاكين فى ايدينا وقولبنا ولسانا بنقتل بيه بعض

Sherif said...

shimaa
------
هذا صحيح .. وهو أيضا ما انتهيت اليه

Sherif said...

آبى الكميلة
----------

لانى أعرفك جيدا سأقول أن هذا هو كوكب آبى الذى تتمناه لنفسها ولكل من يحبونها.. والذى يريد أن يعرفه أن يعيش مدونتك

مضبوط؟

همس الاحباب said...

جميل جدا ان نعيش فى حب وسلام
وان كانت كل الاديان تدعو لذلك
لكن العيب فينا نحن البشر وليس فى الدين
انا معك اتمنى اعيش فى هذا الكوكب
تحياتى

karim said...

تلك المشاعر و التسامح الذى تحكى عنة اعتقد ان نهايتة مع اوائل سن المراهقة اى انتها سن البراءة. تحياتى

سمراء said...

كان ابراهيم يقبل الغرباء وكان الرب راضيا ، ولم يكن ايليا يحب الغرباء وكان الرب راضيا ، وكان العشار يشعر أمام المذبح بالخجل لما يفعله وكان الرب راضيا ، وقصد يوحنا المعمدان الصحراء وكان الرب راضيا ، كيف لمن هو مثلي أن يعلم ما الذي يرضي الرب القدير ؟
أفعل ما يأمرك به قلبك وسيكون الرب راضيا

بولو كويلو

سمراء

dreem said...

ربنا يوعدنا واياك بدخول الجنة يا شريف

قلب ينبض لله said...

دائما تمتعني زكرياتك وحكاياتك

أنها تحمل في طياتها رساله تختلف ب أختلاف الحكاية

تحياتي

GHARAM said...

إنها مشيئة الرحمن الله الخالق

هكذا قالوا لنا

weswes said...

دئما ما كنت مقتنعه بان هذا الكوكب يمكن ان يكون الارض ان بذل اهل الارض قليلا من الجهد فى كبح جماح تدخلهم فى شؤن الاخرين
فليس هناك اى حق ان يتدخل فى كيفيت صلاة انسان اخر الى الله
فذلك من شئن صاحب العقيده فقط
لكن مرض البشريه هى الحشريه
واذكر هنا
من حسن اسلام المرأ تركه ما لا يهنيه

صفـــــــاء said...

.
أرى عاطفه مشبوبه وراء تلك العبارات المتدفقه
بوست لا يتحدث عن أديان او عالم مثالى
لكنه يتحدث عن روح تبحث عن تناغم وأنسجام بين أرواح بصرف النظر عن دين كصديقتك الصغيرة او جنس كصديقك اليابانى
أحساسك بما قرأت الان شديد الرقى بصورة غير مسبوقه رغم ألتزامك الرقى فى أسلوبك عموما لكن هذة التدوينه بالتحديد ذات شغف وأحساس روحى عميق
.

الازهرى said...

الاختلاف سنة من سنن الحياة التى نعيشها ينتج عن التفكير
ولكن ان يفرقنا الاختلاف فهذا هو ما اراه خطئا
البحث عن هذا الكوكب مستمر منذ الاف السنين انه يوتوبيا ولكن حتى الباحثين عنها قالوا بانها ربما تكون مملة لانها سيكون بها كل سىء جيد ولا جديد تحت الشمس

تحياتى دوما

نهر الحب said...

اللقاء يوم الجمعه 16/1
عدد الجرحى فى الاسماعيلية 19 حالة
بعد ان توفيت شابه هذا الصباح
منهم سيدة تبلغ من العمر 58 عام
وشابة فى العناية المركزة عندها 17 سنة
والباقى رجال من سن 17 عام الى الاربيعنيات
ومازالت المستشفى تستقبل المزيد
محتاجين تبرعات مالية
وبعض الملابس
رقم تلفونى هو 0188047779

mahasen saber said...

الله على عقلية الراجل ده

مش بتعرف ربنا
يعنى عارفه الرحمه والخير والعدل

الله هيا فين العقول والارواح الراقيه والساميه دى دلوقت

احنا بقينا فى زمن الكفر وحرام حرام حرام
ليه الروح الحلوه دى
والنظره الانسانيه الجميله للبشر انعدمت


...........
استاذنا شريف وحشتنى مدونة حضرتك جدا جدا
وبجد افتقدت موضوعاتها الممتعه

اسمحلى ارجع تانى لقراءه اخرى ممتعه للبوست ولتعليق اخر

blackcairorose said...

شريف العزيز

مجرد تهنئة بالعام الجديد وشكر خالص من القلب والله يعلم لكلماتك الجميلة ونصائحك المعجونة بخبرة ليست صغيرة

مثلما وجدت عند بعض الاصدقاء التدوينات التى فاتتني كثيرة ، اريد وقتا لقرائتها لأنني الخاسرة ان لم أقرأها

امنحني بعض الوقت القصير قبل ان "ادخل فى الفورمة"!!

تحياتي لاسرتك وان شاء الله يكونوا جميعا على مايارام

السنونو said...

فعلا حتى أصحاب الدين الواحد بل والملة الواحدة مختلفين متناحرين
مشكلتنا يمكن فى الأنانية المفرطة
حتى رغبتى فى أشياء معينة لمن حولى لأنه فيه علاقة مشتركة معهم
هناك شعوب لا تعرف أصلا ما هو الدين
أى دين لكنها توصلت للحب والعدل والمساواة
كيف؟؟؟

سلوى said...

ذكرتني بشئ كنت كتبته في التأملات
فذهبت لهناك واقتبست الآتي :)

الدين ... هو الحب
هو ذلك الاشتياق للعوده للأصل
الذي جئنا منه

هو الاحساس بالمسئوليه
هو الاحساس أن هناك إله يرانا وهو معنا أينما كنا

وما غير ذلك من أوامر ونواهي وعبادات وأحكام
هي علامات هذا الحب
هي لتنظيم شئون الحياه والتعاملات بين البشر
ليعم السلام والخير

فترى مسلمين بلا إسلام
وترى إسلام في غير المسلمين

mahasen saber said...

شريف استاذى الفاضل
هو مبدأ اخونا اليابانى ده زى مبدأ بعض الناس دلوقت يقلك اخويا الجنيه وابويا اليورو

انا طبعا فيه جزئيه مراعياها فى تفكيره
بس المنطق ده بيخوفنى
وانا بخاف من خيالى اصلا

Noly said...

Dear Sherif :)

I really liked this post especially that I had a related experiance concering religions.

I stayed before in Spain for a while and I met there someone who loved me very much but he had a different religion. when he told me that he loves me..... I told him that I can't accept such kind of realtionship as I'm Muslim and so on. he told me I don't see any contradiction in having different religions as both of us are worshiping Allah and have almost the same values and principles.

tab3an he wasn't convenced at all to leave each other for such a reason. at this time I wished both of us had the same religion and I started to wonder why all of us can't have the same religion but afterwards I said aked aked rbna leh 7ekma fy keda.

sorry I wrote alot :)

klmat said...

جميله اوى ذكرياتك ومشاعرك وطريقه سردك ممتعه اسلوب اديب كبير
بعدك عمن تعجب بها لان صديقك بيحبها
بتدل على فطرتك النبيله..ورغم بعدك فلقد شعرت بك انها الكيمياء الخارجه عن الاراداه ..
كل الاديان بتدعو للحب والخير والتعارف كلنا تشترك فى عباده الله عندما اختار صديقاتى لا انظر الى دينهم بل لتصرفاتهم وسلوكهم وارتياحى لهم مايفسد العلاقات بين اصحاب الديانات المختلفه هو الحماقه ومعرفه القشور عن الدين مع التعصب والتشدد وقله الوعى..
دعواتى بكل الخير

مياسي said...

والدين حب ... وكل حب يجري على أسلوبٍ

Desert cat said...

المشكلة فى اللى متخيل نفسه يملك الحقيقة المطلقة وان هو الوحيد اللى دينه صحيح ويعين من نفسه وسيط ربانى يكفر هذا ويدخل هذا الجنه وذاك النار
للاسف الدين علاقة روحانية بين العبد وربه ومش ينفع فيها وسطاء ولا كهنة

مودتى واحترامى

موجة فى بحر الحياة said...

يا ريت تشوف فيلم
hearts in Atlantis

اعمل سيرش عنه ع جوجل

Sherif said...

همس الاحباب
---------
امنية .. لاادرى كيف تتحقق

Sherif said...

karim
-----
بل ان هذه المشاعر تستمر لما بعد ذلك

Sherif said...

سمراء العزيزة
-------------
هذه هى الحكمة من الموضوع .. أن تفعل مايمليه عليك قلبك

Sherif said...

dreem
------

يارب وكل المحبين .. آمين

Sherif said...

قلب ينبض لله
----------
حقيقى ماتقولين يا سيدتى

أهم من الحكاية .. العبرة منها

Sherif said...

GHARAM
------
ام أن مايحدث هو فهم خاطئ لما يريد الخالق ؟

Sherif said...

weswes
------
هو فعلا كده

لكن للأسف مانجده يشقى الانسان أكثر مما يسعده

فهل هذا ما يريد الرب من خلقه؟

Sherif said...

صفاء العزيزة
------------

دائما هذا التناغم يفسده البشر

ولو كنا فى كوكب تخلص من كل هذه الاحمال والمفاهيم لعاش الناس فى سلام

Sherif said...

عزيزى الازهرى
------------

لايمكن ان يتحاب الناس بلا قيود يكون مملا

الحقيقة ان العكس هو الصحيح .. وسبب مشاكلنا كلها النزعة الانانية

Sherif said...

نهر الحب
------
اعتذر عن عدم استطاعتى الحضور .. ربنا يخليكى ويجعلك وجها جميلا لعمل الخير

الخير لايتوقف سيدتى .. وان شاءالله المرة القادمة

Sherif said...

محاسن الارادة
-----------
نعم .. انت هكذا سيدتى
جريئة قوية .. مثقفة وحكيمة ..

هذه مواقف وآراء حقيقية فى الحياة .. ربما نحتاج لمن يقولها لنا من حين لآخر .. حتى لانتوه فى الطريق

وطالما هناك شخصيات ونفوس جميلة مثلك .. فاننى شخصيا ارى ان الحياة لاتزال لم تفقد رونقها وجمالها

Sherif said...

BCR
---
منذ متى وانا لم اكتب تلك الحروف الثلاث؟
عتاب صغير

لكنى اقول حمدلله عالسلامة .. ربنا مايحرمنا من تشريفك فى كل الصالونات .. ولادعوتنا عندك

خذى وقتك تماما .. فانا لااعتقد انك تحتاجى الكثير لتعودى متألقة

فقط .. كونى كما أنت

Sherif said...

السنونو
-------
سؤالك الجميل رده البسيط ان الاسلام هو دين الفطرة .. يقول سبحانه وتعالى

"ماكان ابراهيم يهوديا ولا نصرانيا بل كان حنيفا مسلما" البقرة 67

و عن لوط في قوله: «فما وجدنا فيها غير بيت من المسلمين»: الذاريات 36

و حتى عن ملكة سبأ في قوله: «و أوتينا العلم من قبلها و كنا مسلمين» النمل 42

« ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين» الحج 78

"فلما احس عيسى منهم الكفر قال من انصاري الى الله قال الحواريون نحن انصار الله امنا بالله واشهد بانا مسلمون" آل عمران 52

"وقال موسى يا قوم ان كنتم امنتم بالله فعليه توكلوا ان كنتم مسلمين " يونس 84

"رب قد اتيتني من الملك وعلمتني من تاويل الاحاديث فاطر السماوات والارض انت وليي في الدنيا والاخرة
توفني مسلما والحقني بالصالحين" يوسف 101

ويقول " شرع لكم من الدين ما وصى به نوحاً والذي أوحينا إليك وما وصينا به ابراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه" الشورى 13

بل إن الاسلام دين كونى .. " وله أسلم
"من في السموات والأرض طوعاً وكرها

هل وفقت فى ان اقول لك شيئا؟

وهل فهم الناس ماهو الاسلام او الدين؟ .. ام انه فقط لااله الاالله محمدا رسول الله؟

Sherif said...

سلوى
----
مضبوط ياسلوى .. الاصل ان الاسلام بالمعنى الشامل يحتوى أهل الأرض والسماء .. كما اسهبت قليلا فى ردى على السنونو

نحتاج لأن نبعد عن الانانية قليلا

Sherif said...

عزيزتى محاسن
-----------
هو الراجل اراد ان يقول لى ببساطة هل يجب على ان اقول لااله الاالله محمدا رسول الله حتى اكون مسلما؟

وجدت ان الاجابة اخطر واعمق بكثير من مجرد كلمات لاتغنى شيئا

Sherif said...

Dear Noly
---------
In fact I'm not in a position to claim something I'm not sure of.

It is the role of clergies to tell us where in the qur'an that tells this a contradiction? and I'm sure it is not there.

The thing is we've never been used to this ..

Now you see Barak Obama .. A Christian man of Muslim Father .. can anybody tell whether this man is good or bad? unless he is God himself?

Sherif said...

klmat
-----
ياريت كل الناس تعرف كده .. كنا بقينا فى الجنة

أن نتحاب جميعا .. هو دائما شئ جميل .. هو الذى سيمنع الحروب بين البشر .. ولايجعلنا نعتاد المناظر التى تقتلنا فى اليوم ألف مرة

Sherif said...

مياسى
-----
هذا لرقى احساسك وشعورك .. لانه كقولك .. اذا عرفنا كيف نحب .. سنتعلم حب الله

Sherif said...

عزيزتى قطة الصحراء
------------------
لااحد يملك الحكم على النفس سوى خالقها

ويؤسفنى ان اقول ان اكثر الملل تمسكا بالدين .. اى دين .. واى ملة .. هى اكثر الامم تخلفا

ترى هل المشكلة فى الدين .. ام فى الفهم؟ وكما قالت سمراء .. ليس هناك من يستطيع الحكم بشكل قاطع .. يمين ولاشمال .. كل له حججه واسبابه

ويبقى القلب .. ماذا يقول؟ استفت قلبك وان افتوك .. وان افتوك .. وان افتوك

Sherif said...

موجة فى بحر الحياة
---------------
سافعل سيدتى .. ولعلى اوفق

قوس قزح said...

اعتقد ان الكوكب التانى موجود
و مكانه فى القلوب

منا من يبحث عنه بداخله و يصل له
و منا من يبحث عنه بعيد فلا يجد ابدا غايته

فالقلب حكم لامور كثيرة دون ان نشعر و فى الغالب يكون هذا الحكم صادق
و نطلق العبارة الشهيرة : انا كان قلبى حاسس

ففى الحلال و الحرام نجد القلب يعرف ايهما حلال و ايهما حرام

و فى التعاملات الانسانية نجده يشعر بالقرب من شخص ما و اخر لا ..كأنه يرى الروح بدون الالتفات للشكل و الدين و الجنس

كوكبك الاخر بقلبك
فأستفتيه و اجعله هو دليلك تصل للجنة

Sherif said...

قوس قزح
-------

على انك تغيبين كثيرا فى تعليقك .. الا انك حين تكتبين يعكس تعبيرك مزيجا رائعا من المشاعر الراقية والعقل

نعم سيدتى .. يستطيع الحكيم ان يدرك ذلك الكوكب .. فيستمتع به .. ويرضى الله أيضا

Anonymous said...

من المرات القليلة التي اجدني أتابع قراءة تدوينة طويلة
كانت كأنغام متتالية \\

مبروك النشر ولكن أين مكتبة الرمل ميدان الرمل المقصود هو محطة الرمل أم مكان آخر

تحياتي وبالتوفيق
ال جي

L.G. said...

برجاء توضيح العنوان ثانية
لأني أود شراء المدونة

تحياتي

أغا أفندى said...

سبحان الله**الإسلام حل هذه المشكله بطريقه مثاليه
أولا :أن الإسلام جاء تتمه لما سبقه من الرسالات
وأن القران نص على أن جميع الأنبياء دينهم واحد وهو الإسلام

ويجب على المسلم اى يؤمن بجميع الأنبياء والكتب ولو كذب بنبى واحد كان غير مسلم
ولو نظرت فى أحكام الدين تجد ان فيها الخير وان مخالفة ولو حكم واحد يؤدى إلى عواقب وخيمه
وذلك لأن من خلق هذا الكون أعلم بما هو أنفع وأصلح لعبيده
وإن كنا من من اصحاب المذهب التجريبى نعتمد على التجربه والمشاهده يمكن ان نعقد المقارنات بين الحضارات المختلفه والتى قامت على معتقدات مختلفه على مر التاريخ ونرى فى أى عهد كان هناك العدل والأمان لأصحاب هذا المعتقد ومخالفيهم وحرية التعبير وحقوق الإنسان والحيوان عملا لا قولا لكل الأجناس والمذاهب لالجنس دون اخر
لوجدنا ان عهد الخلافه الراشده تحت لواء الإسلام وتعاليمه حقق كل هذه المناحى بمثاليه لم يعرفها التاريخ من قبل ولا من بعد
والأعجب ان هذا الدين تم تطبقه على امه همجيه ليس لها سابق معرفه
فجعل منهم نبراسا فى الأخلاق والعلوم الماديه والمعاملات بشتى صورها
إذا هذه الشريعه هى شريعة الخالف الذى يعلم كيفية صلاح النفس البشريه
وشكرا

Sherif said...

أغا أفندى
---------
رأيك صائب الى حد بعيد

شرفت مدونتى