Sunday, March 1, 2009

.. احتاج الى سيارة .. ولازلت
فهناك سيارة واحدة تستخدمها زوجتى فى الغالب .. حتى اننى لازلت غير متعرف عليها الى الآن .. ولا الى الازرار فى التابلوه الامامى لها .. فلا ادرى مكان الراديو من الكاسيت .. ولاازرار التسريع من الترجيع

.. وقد مضت سنوات تقلنى عربة الشغل الى عملى .. وتعيدنى فى نهاية اليوم
هذا اليوم الذى لايتبقى منه شئ فى الغالب .. وهكذا اتناول وجبة واحدة وقت العشاء .. هى فى مقام الغذاء بالنسبة لى .. وان هى الا لحظات امام المنوم السحرى العجيب .. حيث أشاهد أى شئ بجفون مثقلة تهبط فى يسر كستار المسرح .. وكلما صفق الجمهور ارتفعت قليلا تحية له .. لتعود فترتخى مرة أخرى .. حتى تنسدل أخيرا معلنة انتهاء يوم مرهق طويل .. فارفع الراية الى النوم مختارا .. وإلا اغماءا .. وهكذا كالطوبة الى اليوم التالى
وهكذاأيضا تمضى أيامى .. فعملى بعيد .. بالقرب من السويس .. واقطع هذا المشوار بصفة يومية .. ولسنوات طويلة

طلبت نقلى الى القاهرة عدة مرات .. لكننى فى نفسى كنت متأرجحا بين الرغبة والرفض .. فايمانى العميق هو أنه لابد من شئ تدفعه لتجنى حصادا من طرف آخر هو فى الواقع ماتريده .. فقديما كنت أقطع المشوار بين مصر القديمة و كليتى بكوبرى القبة تنطيطاً بين وسائل المواصلات المختلفة .. ساعتين ذهاب .. ومثلهما أياب .. واحيانا فى وقت متأخر لاكمل تجاربى ورسالتى .. وقد كان الكمبيوتر فى بداياته .. وليس منه الا القليل بالكليات العملية قبل ان يوجد فى كل بيت .. بينما اترك سيارتى ال 27 لزوجتى واولادى لتقلهما الى المدرسة والعكس

كان هناك خاطر واحد يدور فى عقلى وكأننى فى حديث الى الله " يا رب .. انت شايف قد ايه انا تعبان .. وعشمى فى رضاك انك تحفظ لى بيتى وولادى .. وتكرمنى فى عملى .. " وفى النهاية حققت رسالتى بتفوق .. وكنت من أوائل الدارسين الذين كرمهم رئيس الجمهورية

وبنفس الفلسفة .. كنت اعلم انك دافع دافع .. أردت أم لم ترد .. واذاً بيدى لا بيد عمر .. اتحمل بعض المشقة .. على ان يرحمنى الله فى أقرب الناس الى .. ويحفظهم

وبعد فترة وجدتنى احتاج الى سيارة فعلا .. فتنقلاتى صارت متعددة .. والوقت الباقى من اليوم صار أضيق من التحرك فى المواصلات .. كما تتعارض أيضا مع نشاط زوجتى المتعدد هو الآخر .. وبناءا عليه ادخرت مبلغا ما .. يكفى سيارة متوسطة مانيوال .. معقولة وجميلة

وحينما وصلت لهذا المبلغ كنا قد خططنا لزيارة الاولاد .. وهما مقيمتان مع زوجيهما ببلدين متجاورين بالخليج .. وهى رحلة نقوم بها مرة كل عام .. نظرا للتكلفة العالية لها .. وأيضا حتى يتم تسديد آثارها من بطاقات الاعتماد والقروض بعد ذلك

.. المهم اننى كنت اتحدث الى زوجتى
كنت باطمن على دندن -
وايه الاخبار ؟ -
الحمدلله كويسين -
ولولى الصغنن ؟ -
.. كميل .. راح الحضانة .. فى كى جى تو دلوقت -
.. يعنى شهادة -
ازاى ؟ -
ماهى دى المؤهلة لدخول ابتدائى -
آه صحيح .. يارب نشوفها عروسة .. بيستعدوا يستقبلونا -
وآخر توضيب .. بس صوتها كان تعبان ..
من الارهاق .. تلاقيها جاية على نفسها -
لا .. الموضوع مش كده -
أمال -
بتقول لى عارفة ياماما انا بقالى قد ايه ماشفتش اختى ؟ .. فترة طويلة جدا .. ولا لينا شافت لي لى -
.. . -
حسيت ياعينى انها واحشاها جدا -
ويا عينى ليه .. ماتيجى معانا -
.. مندهشة ) ازاى يعنى ؟ .. مامعهاش تدفع) -
نحجز لها من هنا ونروح كلنا لاختها .. وتنزل معانا برضه -
ايوه ياسيدى .. منين بالضبط ؟ -
.. من فلوس العربية -
انت اكيد مش فى وعيك -
لا .. انا فى كامل قواى العقلية وعار ف باقول ايه -
بس انت محتاج عربية ان شالله صغيرة -
مش مهم .. بعدين -
.. أنت مابتتغيرش أبدا -
فيه حاجات الواحد مابيتغيرش فيها أبدا -

لماذا قالت عبارتها الاخيرة ؟ انا اعلم جيدا .. كما تتذكر هى .. اننا فى يوم كانت بنطلوناتى كلها قد اهترأت .. واصبح اصلاحها يظهر أكثر مما يدارى .. وكان المعتاد وقتها ان نشترى قماشا ونذهب به الى الترزى لتفصيله .. فاقتصدنا عشرة جنيهات .. ونزلنا الى شارع المنيل لشراء قطعتين .. واحدة بنى وواحدة كحلى حتى تتمشى مع المتوفر من القمصان

وامام احد المحلات .. توقفت .. وتسمرت عيناى على دراجة حمراء رائعة من البلاستيك ذات ثلاث عجلات
مالك ؟ -
شايفة العجلة الجميلة دى ؟ -
آه مالها ؟ -
تخيلى دندن الصغير بيسوقها فى الصالة رايح جاى -
دندن قدامه شوية على ما رجليه تطول البدال -
كام شهر صغيرين .. هابقى أزقه لحد مارجله تطول -
شريف .. والبنطلونات ؟ -
يعنى نأجلهم شهر .. شهر واحد بس -
ياأخى انا فى عارضك .. ده اهم .. مايصحش -
مش لازم نخرج كتير .. دى هاتطير من السعادة .. ضحكتها بكام بقى؟ ولاميت بنطلون -
ياسيدى مانا عارفة .. بس الاهم فالمهم -
والله .. ده هايسعدنى اكتر .. ممكن من فضلك بقى اجيبها؟ -
.. بعد صمت طويل .. واستغراب) .. تعالى) -
واشتريناها .. كان ثمنها تسعة جنيهات وخمسة وسبعون قرشا .. يعنى يادوب .. حملتها وصعدت بها الاتوبيس عائدا الى البيت
.. تذكرت هذا بعد هذه السنين الطويلة .. الآن .. ليست دندن فقط .. ولكن لينا أيضا

حجزنا .. وسافرنا لمدة اسبوع .. والتقت الاختان .. واولاد الخالات .. وقلت لنفسى .. يمكننا ان نقلل من اختياراتنا .. عربة موديل أرخص .. ولا حتى توك توك .. فابتسامتهم عندى أولى
&
بكم تساوى ضحكة من تحبهم ؟

43 comments:

السنونو said...

لا أعرف بماذا اناديك بجد
لأنه عندما أقرأ ما تكتبه أشعر أنك ابى أو أخى الأكبر الذى تمنيته أو الصديق الأكبر الذى أبحث عنه
ضحكة من نحبهم وسعادتهم وحتى ابتسامة صادقة من قلوبهم ودمعة رضا وسعادة وفرح فى أعينهم تساوى الدنيا وما فيها وعدة دنا أخرى
أنت كنت ومازلت صح
يارب كل الحجات الجميلة فينا متتغيرش أبداً
كنت من فترة قصيرة فى رحلة علمية فى بلد خليجى
الحقيقة رغم الراحة والرفاهية فى البلاد دى لكن انتابنى احساس أن الدنيا من غير شقى مالهاش طعم ووقتها طبعا كتمت سرى واتهمت نفسى إنى فقرية
:)
أو يمكن أخدت على الشقى بس هو ده جمالها تتعب أوى لغاية ما تقع وتلاقى ناس تحبهم تكون مصدر سعادتهم
ورغيت كتير كالعادة
جميل جدا ما تكتبه

راجى said...

يا باشا تحت امرك العربية واعتبرنى الشوفير الخاص وانا عندى بيريه صوف ينفع اكون شوفير رسمى لغاية ما تحوش تانى
:)))

carol 2002 said...

إن الإنسان يتعب و يضحى فى سبيل إسعاد غيره ده شىء جميل و نبيل
و خصوصا إذا كانوا من أسرته و بالأخص أولاده
هنا تتلاشا كل لحظة تعب أو تضحيه
أمام إبتسامه واحده منهم
و فرحتهم بك و سعادتك بهم و لهم

أتمنى أن تسعد بهم و يسعدون دائما بك وسطهم .. و ربنا يخلكم لبعض و يحفظكم

كل التحية و التقدير
لقلب الأب النابض دائما بالحب
:)

صفـــــاء said...

.
وانا اماله اقولك يا عمدة
يعنى المفروض تبقى أقطاعى
مش عمدة من بتوع اليومين دول بتوع التعيين
وعموما يا عمدة انت تؤمر
عند ابويا موتسيكل هو صينى صحيح وجربان حبتين
بس ينفعك برضه وانت بس تشترى خوذة وهتبقى فله خالص
.

someone in life said...

هاتصدقني ان انا كدة مع ابني
انا عارفه الضحكة دي بتساوي قد ايه
و عارفه قد ايه الحاجه بتكون حلوة عليه هو اكثر ما تكون حلوة عليا انا

فرحتهم بالدنيا ربنا يخليك ليهم

تحياتي

انا حره said...

ربنا يخليهم ليك يارب ويخليك ليهم

ضحكه اللى احبهم تساوى عندى الدنيا واللى فيها طبعا

قوس قزح said...

و العكس ايضا صحيح
فكم تساوى دمعة او حزن من نحبهم ؟
مثلما نسعى لنرا ضحكتهم ايضا لا نستطيع تحمل حزنهم و بكاءهم

بس انا عندى الاولاد ابتدوا يعرفوا الحكاية و بيستغلونى

انا عجبنى اقتراح راجى و اؤيده بشدة و خصوصا لو بالبيريه ههههههه

Sherif said...

عزيزتى السنونو
--------------
سيدتى ..شرف لى قبل كل شئ أن أكون صديقا لانسانة بمثل هذه الرقة والعذوبة

هناك أشياء لاتتغير فينا مع الزمن .. قد تتوارى قليلا لظروف لايد لنا فينا .. الا انها جزء من شخصيتنا .. يعرفنا يه من حولنا

والحقيقة هى ماتقولين .. طعم الشئ وجماله هو فى التعب .. وفى الطريق اليه .. والذى يصبح ذكرى جميلة بعد الوصول

ويبقى فى النهاية ان ترى نفسك فى عيون الآخرين .. فاذا ضحكوا .. انت فى قمة السعادة

تشرفى مدونتى دائما بكلماتك التى تخرج من القلب .. فأهلا بك

Sherif said...

راجى باشا
---------
قدها وقدود فانت أهل الكرم

ربنا يخليك دائما .. والله فى عون العبد .. مادام العبد فى عون اخيه


مش فاكر كنا خدناها فى سنة كام دى؟

Sherif said...

الرقيقة دائما كارول
-------------------
ما اسعدنا بمن حولنا .. وصحيح ان اشياء قد تبدو صغيرة .. مثل ابتسامة او ضحكة .. لكنها بالنسبة لآخرين .. هى كل الدنيا

والحمدلله انى واحد من هؤلاء ..

تغيبى ثم تعودى .. لكن تعليقك يجعل لهذه المدونة طعما

Sherif said...

صفاء
----
يكفينى كرمك وذوقك

زى بعضه .. صينى صينى .. عمد الايام دى موظفين بيجيبوا كل شئ بالقسط

بس برضه .. العمدة عمدة برضه .. حتى من عير خوذة

Sherif said...

someone in life
---------------
أكيد فرحتهم بالدنيا .. وأكيد اننا لانهنأ قبل أن يهنأوا .. ولانحس بطعم الاكل قبل ان يشبعوا .. ولاننام قبل ان يخلدوا الى احلام سعيدة

ربنا يخليهم جميعا ويبارك فيهم

Sherif said...

انا حرة
-------

هى دى الحقيقة .. وهى دى اللى بتملا الدنيا بهجة وفرحة.. وتحسسنا اننا عايشين

blackcairorose said...

القراءة عن المشاعر الجميلة والصادقة تعطيني مسحة تفاؤل وأمل أعتقد أني فى أمس الحاجة اليها

شكرا شريف لهذا الشعور

Sherif said...

قوس قزح
-------

دى ممكن ماننامش بسببها لحد ما يرتاحوا

الولاد ليهم حق اذا كان عندهم ماما قلبها جميل كده

فكرة راجى جميلة وكل حاجة .. ومش غريبة على شهامته ومروته .. والبيريه ده عشان الدنيا برد يعنى؟

Sherif said...

BCR
---
والله لسه فى بالى وباقول روز غايبة بقالها كتير

ربنا يفك غيبتها وتيجى .. وفوجئت بتعليقك الجميل

المشاعر الدافئة الجميلة .. والتلقائية والنفس الصافية .. لايشعر بها الا من هو من نفس العجينة .. وانت كذلك

أرجو الا تغيبى كثيرا .. من فضلك يعنى

زهرة الكاميليا said...

صباحك معطر بالياسمين والحنة

كيف حالك؟


أدعو الله ان تكون بألف خير

كعادتى .. أقرأ
أبتسم
يتسرب الدفء فى المكان


لا ادرى ماذا أقول
ليت للقلب شفاه


كل الود والاحترام أخى الغالى جداً

Sherif said...

كامى الرقيقة
------------

كلماتك تأتى الى هنا لتقطر بعضا من الندى على أوراق المشاعر

المشهد كله صباح باكر فى شتاء دافئ دائما

دافئ برقة تعبيرك

Anonymous said...

أخي العزيز
سعدت بقرائة مدونتك و خاصة هذا البوست الرائع
أهديك هذه الدعوة بظهر الغيب
" ربنا يكرمك و يحفظ لك أحبائك "

خالص الود و التحية

خالد - قطر

سلوى said...

فعلا ابتسامه من نحبهم ونهتم لأمرهم

لا تقدر بمال

Jana said...

فى لم الشمل واجتماع الأحبة سعادة لا تضاهيها سعادة أخرى
ضحكات مجلجلة ولعب الأطفال ومشاهدة نوادرهم وطرائفهم سويا تساوى الكثير

لكن عادة لا يدرك هذا الا من فاتته الصفقة الرابحة واختار احدى حوائج الدنيا الملحةوفى الحقيقة ان قلبه يحتاج لما هو أكثر الحاحا
وقتها يلعن الفراق والسفر والبعد والافتقاد ..ويتمنى أن يبذل اياما من عمره فى سبيل لحظة يتجمع فيها شمل أحبائه فيهنأون بعناق طويل وأحضان لا تنتهى

تدوينة رائعة كالعادة يا باشمهندس
وجات على الجرح
لا حرمك الله جمعا عزيزا

عذرا يا فندم مضيت فى دفتر المتأخرين التدوينة اللى فاتت
:)

doaa said...

أول مرة أزور حضرتك
وخسارة إنها أول مرة
بس الحمد لله إني اكتشفت المدونة ده
وأكيد إن شاء الله هقرأ كل اللى فاتني
كي أستمتع بجمال الكلمات الصادقة التي تنم عن شخص أصيل وقلب صادق حنون
ربنا يخليك ليهم ويسعدك بيهم

بس خلاص ... said...

شريف ...
انت فعلا ادخرت وكن بنسبة ارباح عاليه جدا جدا جدا
فاولادنا هم الثروة التى يجب ان ندخرها وندخر لها كل مقومات السعاده لاننا سنحصد محبتهم بعد ان نمنحهم كل مادينا
صفقة رابحة انشاء الله
انا استلفت صورة الطائر الجريح
ياريت تيجى تشوفه هتلاقيه منور عندى
لك كل الود والاحترام

سمراء said...

مناخ الحب عندما يسود
يولد ابتسام
سعادة
دفء
وعندما يكون مصدره الاب والجد
يولد ثقة بالنفس
لدي الابناء والاحفاد

اتمني لكم حياه باسمة سعيدة ودافئة

بالمناسبة انا ايضا ابحث عن سيارة حيث ان سيارتي المتواضعة قد احتضرت

سمراء

Sherif said...

العزيز خالد
-----------

الشرف لى بزيارتك

وتأثرى العميق هو بدعوتك بظاهر الغيب .. ومن القلب

فلك مثلها وأكثر

خالص تحياتى اليك

Sherif said...

سلوى
-----
صاحبة الابتسامة الجميلة

هل لمست اين هى السعادة الحقيقية؟

تنورينى بزيارتك

Sherif said...

Jana
----
كنت أود أن أبارك لك شخصيا على مقالك بالعدد الثالث للمدونات

حضرت حفل التوقيع .. وكنت أود لو حصلت على اهدائك ولكن الحظ لم يساعدنى

ساحتفظ به الى حين حفل توقيعى عند تحديده حتى احصل على اهدائك

اما عن البوست .. فقد اختصرت انت المعنى فى كلمة واحدة .. الصفقة الرابحة

فهى فعلا الرابحة لمن يدرك .. واعلم انه لايدركها الا من اكتوى بنار الفراق والغربة

ولهذا .. أعتذر

Sherif said...

doaa
----

شرفتينى واسرتينى بذوقك وكلامك

ارجو ان اكون عند حسن ظنك دائما .. وتنورينى دائما

Sherif said...

بس خلاص
------

عدت لتوى من عندك .. وماجمل ما تخطين على الورق .. وماأقوى عباراتك

قديما حزنت لهذا العصفور أو عصفورة لاادرى

وهذه المرة كنت أشد حزنا على مااصابها

مبدعة فى رقة

Sherif said...

سمراء
-----

رقيقة كلماتك كالعادة .. اذا لست وحدى

جميل .. ان وجدت شئ مهاود يودى ويجيب أكون شاكر لو قلت لى

تنورينى بزيارتك

EmY said...

انا طول البوست مبتسمه

ضحكات من نحبهم تساوي الدنيا كلها

و انا دايما مع ان الانسانيات اهم مليون مره من الماديات و الاهم هو العلاقات الانسانيه و اي حاجه تانيه تيجي بعد كده

بجد بوست جميل و فكر جميل اوي

بس هو لسه في ناس كده

dodda said...

بوست جميل
بجد فرحنى جدا
وفكرنى ب بابايا الله يرحمه
ويديك طولة العمر..
ربنا يلارك فى بناتك واولادهم
ومن الجميل ان تحتسب وتاخد ثواب صلة الرحم


ربنا يكرمك بالعربيه اللى ترضيك
وتفرحك

Sherif said...

EmY
---

للأسف موجودين .. انا قدامك اهو .. على فكرة .. كل المدونة دى هى لقطات حقيقية من حياتى

زمان .. ودلوقت .. صدقينى أيمى .. الناس الحلوة كتيرة .. بس احنا ندور عليهم .. وندور بجد

تنورينى بحضورك

Sherif said...

Dodda
-----
ويخليكى يارب ويسعدك على قد قلبك الطيب

مسألة العربية دى على ربنا بقى

الحمدلله على راحة البال .. وضحكة كل اللى حواليكى

شرفتينى بزيارتك

karim said...

ربنا يخلييك ليهم و لنا جميعا, دائما اشعر اننا من المحظوظين الذين حظوا بعائلات تدرك معنى التضحية و الحب وليس الانانية, تحياتى

Sherif said...

karim
------
حقيقى ان من يعيش وسط هذه الناس فهو محظوظ

أهلا بك فى كل وقت

Sharm said...

جميل ما كتبت اناملك

Sherif said...

Sharm
-----
أهلا وسهلا بك فى مدونتى

أرجو ان تكون قد اعجبتك

norahaty said...

(حاجات الواحد مابيتغيرش فيها أبدا )
فعلا أستاذ شريف فالحب الخالص الصادق
للابناء لا يتغير بتغير الزمن
ومهما كبروا بيظلوا عندك
الاطفال الصغيرين المحتاجين
لك ويارب بتظل انت
العاطى المانح لهم
حب وقلب كبير
يسع حب كبير
لهم ولاولادهم

norahaty said...

نصيحة بس شريرة:) شوية
ضع اقتراح الاستاذ راجى
موضع التنفيذ وأخبرنا
عن النتيجة كام
وماذا تم فيها:):)

Sherif said...

Norahaty
--------
أشكرك على اطرائك اللطيف .. وسأحاول جديا ان أطلب من راجى هذا الطلب

تفتكرى؟

Blank-Socrate said...

عزيزى
احب بعمق احاديثك
و ارى انى بالفعل فى طريقك يشابهك
تحياتى

Sherif said...

Blank-Socrate
-------------
يسعدنى جدا ان نكون على نفس النهج الذى ارجو ان يكون صائبا على الدوام

تسعدنى آرائك