Monday, May 4, 2009

.. أقر وأعترف بأننى أحب ليلى طاهر
ذلك الجمال الهادئ الذى لايثير فى نفسك فتنة .. وانما ذلك الضياء الملائكى الصبوح الذى يجدد فيك رومانسية حالمة تسمو بك فوق السحاب

وأقر وأعترف بأننى كنت أعلق صورة لها على ضلفة الدولاب اليسرى بالكلية .. كما أننى كثيرا ما كنت أعاقب على ذلك عند أى مرور .. أقلها حبس خميس مع نزع هذه الصورة وعدم العودة الى ذلك
وفى كل الأحوال .. كنت أحتفظ بصور أخرى لها داخل أوراق محاضراتى .. الى أن تحين فرصة أخرى فأعلقها مرة ثانية
وحينما كنت شابا .. كانت ليلى فى نظرى بابتسامتها الشهيرة هى أجمل وجه يظهر على الشاشة الكبيرة والصغيرة معا .. فهى التى قامت بدور أم سيدنا سليمان فى مسلسل محمد رسول الله بتلقائية وطبيعية تقبلها نفوس كل محبيها .. وهى فى هذا تختلف عن الفنانات اللاتى يعتمدن على مهارات أخرى للشهرة فى عالم التمثيل والغناء على حد سواء

وتمر الأيام والسنون ولايزال ذلك الوجه الصبوح يطل عليك مشرقا فلا يروح عليه الزمان ولايجئ .. وكأنه سحر الله فى الوجود يثبت حضوره فى كل حين

صحيح أن الجمال متنوع لا تحصيه عددا .. لأنه كل الأعمار والاجناس والمقاييس .. ينطبق هذا على الرجال أيضا .. وأحلى مافيه أنه يؤخذ مقاولة .. بلا تفاصيل .. تماما كما ترى شكلا طبيعيا فيعجبك كله .. وربما كان الجمال الحقيقى هو فى ذلك التناسق البديع وليس فى التفاصيل التى نغرق فيها .. بمعنى الانطباع المباشر الذى يدخل القلب مباشرة دون المرور على العقل .. إذ على هذا الاساس يقوم مذهب السريالية .. ليبقى السؤال الأزلى .. هل هذا جميل؟ وتكون الإجابة واحدة من اثنتين .. نعم .. أو لا

فالتفاصيل فى تقديرى .. هى من أعمال جراح التجميل .. وهى أرضه وملعبه .. انف ممطوط ووجه مسحوط هو من شأنه .. عليه ان يفعل كل ماهو ضرورى ليجعل الوجنتين متوردتين قليلا .. ويضبط ذلك الانف فيجعله دقيقا .. وهكذا باقى الانحاء حتى يعيده الى فينوس رائعة مرة أخرى

وكلما رأيت شيئا ناقصا فى وجه أو حديقة أو بيت أو شكل أوغيره .. زاد اقتناعى بأن الانسان لم يبذل جهدا كافيا .. وان عليه شوطا طويلا وعملا كثيرا لتعود اللوحة كما يريدها المولى .. لاكماجعلها عليه .. فالنباتات والأحراش وجدت غير مهذبة .. وتركها للإنسان ليهذبها ويدرجها وتمتد يده اليها لتبدو فى ابهى صورة .. اذا هذه هى الخلافة فى الأرض كما افهمها

فإن اعيتنا الحيلة .. ننظر ونتأمل .. سنجد ان جميع الألوان موجودة .. وما نعتقد بأنه غير متمشى مع آخر .. يذهلنا أن نجده على بتلات الزهور وريش الطيور وجلد الأسماك فى أعماق البحار .. بدرجة ما .. وظل أيضا

واذا يظل السؤال .. لماذا نترك أى شى ناقصا اذا كان الله جميل يحب الجمال ؟ .. اليست اول كلمة تقولها لرؤيتك شئ جميل هى " الله " ؟ وهذا مالن تقوله أبدا اذا وقعت عيناك على شئ قبيح

وهنا يلح على سؤال لايخلو من لؤم .. هل رأيت أن هذا العالم ينبغى أن يسيطر عليه الفنانون والمبدعون ؟
فهم الضمير الانسانى الذى يشكل وجدانه وفكره .. فإن شب طفل على سماع كل ماهو غث .. لن يعرف الجميل من الألحان وستعتاد اذنه على الردئ منه .. لهذا يلفت نظرى تماما اهتمام الغرب الشديد باختيار موسيقاهم الخالدة جتى فى أفلام الكارتون .. وكذلك فى اختيارهم للمناظر واللوحات

أذكر اننى نزعت لوحات كثيرة معلقة فى المكاتب والصالات أثناء بعض
!! .. التفتيشات.. وبعضها عليها لوحات قرآنية وأحاديث نبوية
كانت كمن يكتب باصبعه شيئا على الحائط .. لا اهتمام ولا اكتراث .. وظنوا أنه يحمى هذا العبث قدسية الكلام
كنت أقول لهم .. إذا كان المرء يهتم بيافطة تحمل اسمه .. وينفذها عند أمهر فنانى الزنكوغراف بالنحاس .. وهو الذى سيفنى بعد حين وربما لن يذكره احد .. فما بالك بكلام ربنا الباقى الى الأبد ؟

لكن هذا لايقتضى بالضرورة أن تكون فنانا تشكيليا يشار اليه بالبنان .. وانما بأن تتحرى أجمل جانب فيك .. الذوق .. وهو الذى يظهر فى اختياراتك .. فهذا ماتقدمه .. مظهرك هو ماتقدمه لناظره .. بيتك .. مائدتك .. مكتبتك .. ومعه ما يسمعون .. ومعه مايداعب انوفهم .. فالذوق هو لمستك الفنية فى كل شئ

وفى النهاية .. عملك .. فالعمل الناقص الغير متقن لاذوق فيه ولا جمال .. لأنه لايفيد أحدا .. وحذار ان تنظر الى كل شئ ولا ترى غير الرمادى والمظلم فيه .. فمعظم من حولك يبكون على اللبن المسكوب .. و لو أن هناك شيئا ناقصا .. فان هذا يناديك لتكمل هذا الجانب .. ولاتهرب .. فهذه أيضا رسالتك .. وصدقنى .. حينما تنجح فى تكميله ثم تزيينه ليقدم فى احلى صورة .. ستشعر بنفسك تناطح السحاب .. وبالرضا التام عن نفسك .. وبانك أمام الله اديت ماعليك

لكن .. هل كانت ليلى طاهر فقط ؟
أنها كانت مجرد رمز لميريل ستريب .. ونيكول كدمان .. واودرى هيبورن .. وبراد بيت ومل جيبسون ومهند أيضا ؟
&
.. أعتقد أنى قصدت كل هؤلاء

&
سحر الله فى الوجود

42 comments:

صفــــــاء said...

أولا طبعا انا كنت لسه جايه عشان أقول ان الأجازة التدوينيه طولت اوى
بس لقيت صورة ليلى طاهر والجمال الخالد ليها
ولقيت بوست كامل عن فلسفه الجمال
معاك طبعا ان المفروض نرغب فى كل جميل ونسعى له فى كل التفاصيل
فما من مظهر او هيئه الأ وتشتد وضوحا باللمسه الجماليه
لكن المرفوض اننا نحاول ان نصل للكمال فى الجمال
صحيح الجمال فلسفه وراقيه جدا لكن السعى الى الكمال بها هو أفساد لها فالطبيعه بالذات تستمد جمالها من فطرتها وتلقائيتها وهى جميله بذاتها
كذلك البشر
هم مخلوقات جميله بالحياة فى وجوههم
لكن السعى الى تعليب الوجه وتجميدة زى السردين او قوالب التلج والبحث عن الجمال الصناعى والتجميلى
هو أفساد حقيقى لأبداع الله فى خلقه
فى منح كل وجه طابع مميز
طبعا شخصيه جميله زى حضرتك لا تتحدث الأ عن فلسفه الجمال
وحشتنا كتاباتك الممتعه
ووالله زمان يا عمدة

أم أحمد المصرية said...

استاذي العزيز
غبت علينا هذه المرة انا قلت بقي مشغول بالكتاب الجديد :)
و لكنك كالعادة عدت موضوع قيم ظننه في الداية مجرد خواطر و لكن وقفن امام جملتك المعبرة
لو أن هناك شيئا ناقصا .. فان هذا يناديك لتكمل هذا الجانب .. ولاتهرب .. فهذه أيضا رسالتك
ياااااه لو كل انسان نفذ هذا المبدأ لعشنا في جنة علي الارض انها جملة تصلح
كشعار للدعوة للايجابية في هذا العالم
تحياتي

سلوى said...

الجمال
كل ما هو من صنع الله فهو جميل ودون تدخل بشري

غروب الشمس وشروقها مع أمواج البحر
الأسماك في الأعماق بألوانها
حضرتك اشرت لشئ مهم
وهي الألوان
في ناس تقول اللون ده مش ماشي مع ده
لكن في الطبيعه فعلا بنشوف كل الألوان دون أن تنفر العين

دايما كنت بسأل هل الجمال جمال وجه ؟ أم روح؟

وإرتحت إلى أن الجمال جمال روح
فهي التي تضفي الجمال أو القبح على الوجه

ممكن أطباء التجميل ينجحوا في تجميل وجه فيصبح بمقاييس الجمال كامل
لكنه جميل وكامل طالما تراه من بعيد
لكن عند التعامل مع تلك الروح صاحبه ذاك الوجه
فساري الجمال أو القبح الحقيقي
فأصابع أطباء التجميل لن تشتطيع أن تصل أبدا للروح

بوست مميز كالعاده
دمت بكل خير وتوفيق :)

سلوى said...

نسيت :)

أؤيد رأي حضرتك
إن كل إنسان المفروض يحاول يضيف لمسه جماليه ويهتم بما حوله
لأن أري أن المنظر السئ مؤذي
يخل بجمال الطبيعه
طولت أنا زياده :)
سلام

مياسي said...

ممم

لا أوافق على التشذيب والتهذيب في كل شيء
فأنا أرى أحيانا الجمال في بوهيمية أو شيء متناثر مجنون

الجمال له أشكاله المتعدده التي برأيي لا تحتاج إلى إصلاح أو تغيير

وقديما قالوا: "الجمال في عين الرائي"

ولكن عندي لك سؤال: كيف يرى الرجل الجمال؟ لطالما آمنت بأن الرجال كما ذكرت في التدوينه" يعنيهم التناسق لا التفاصيل؛ فهل أنا محقة؟

نظرة من زاوية أخرى إلى الجمال فشكرا لك يا عمي العزيز:)

mahasen saber said...

عارف يا استاذ شريف مقولة الجمال جمال الروح انا بميل ليها جدا جدا
وده لسبب قوى يعنى حضرتك ذكرت ميريل ستريب وهيا شكليا عادى جدا جدا وخاليه من اى مقومات جمال بس تشع جاذبيه وجمال روح وموهبه فذه طبعا
وجاك نيكلسون لا تميل اليه الوسامه باى صبه وبالرغم من كده لو شفتله فيلم او مشهد حتى فى فيلم بتفضل عينى متعلقه بيه وعليه

يعنى ااقصد ااقول برضه ان الجمال بنسله كبيره لا ده كله فى الداخل وده بالنسبه ليا على الاقلل وفيه النوادر بئه اليى بيجمعةوا الاتنيين مع بعض زى الملاك الطاهر ليلى طاهر انا وكل ستات المعموره اعتقد متفقين على حبها والانجذاب لروحها وشكلها الاجمل والارقى من بعض

وبعدين حضرتك نورت التدوين تانى بعد غياب شويه
والبوست اعمق من كده بكتير بس انا حبيت ارغى واتكلم فى الجزئيه دى او يمكن حبيت اعبر عن اعجابى بالشخصيات اليى ذكرت اسمائها

سمراء said...

لبكورية الكون مذاق خاص

سمراء

karim said...

وحشتنا قوى ببوستاتك المميزة دائما, التى عندما اجدها اركز بخا جيدا لاننى متاكد انى سوف اتعلم شىء جديد او اشعر باحساس جميل, تحياتى

nona said...

الجمال كما كخلقه الله احسن بكتير
الجمال دة شئ نسبى
يعنى اللى يشوفه حد جميل ممكن التانى ميشوفوش جميل
يعمى مثلا حضرتك قولت نيكول كيدمان...
ممكن تكون جميلة فى نظر ناس كتير بس انا عن نفسى مبحبش ابصلها
شكلها بالنسبالى مخيف مش جميل تماما

الجمال فعلا جمال الروح
فى ناس كتير ممكن احنا نشوفها قبيحة وهى فى عيون ناس تانية ملكات جمال

سبحان الله فى خلقه بجد
بس الجمال الفطرى كما خلقه الله اجمل بكتير

Desert cat said...

انا من عشاق ليلى طاهر خصوصا دورها فى فيلم الايدى الناعمه
كمان مسلسلاتها جامدة جدا
الانسان الجميل الحقيقى هو الشخص المهذب اللى النظافة عنوانه والقيم والاخلاق خير صديق له
وطبعا المظهر مهم جدا جدا
الشياكة والاناقى بتضيف من رصيد الشخص الجمالى
تحياتى

Gannah said...

أستاذ شريف
أشكرك جداا على تعليقاتك المساندة والقيمة والتى أجد لها وقعا خاصا فى نفسى لانها من أخ أعتز كثيرا برأيه..حينما سافرت إلى الخارج وعدت إلى مصر أدركت كم تعودت عيوننا على القبح وكم أصبحنا عاجزين عن بذل أى مجهود من أجل أن نجعل عالمنا جميلا..بلادنا مليئة بالكنوز الطبيعية ولكننا وبكل جرأة بدلا من الحفاظ وتنمية الجمال فيها تمتد اليها أيدينا بالتشويه وينشأ جيل كامل قد تعود على هذه المشاهد فلم يعد يطلب الجمال إلا فى أضيق الحدود وبمنتهى السطحية فحتى النجمات اللاتى يخطفن الأنظار الآن هم خليط عجيب من أشياء مصطنعه وجمال لا روح له قد خرج لتوه من تحت ايدى جراحى التجميل وأخصائى تزييف الحقيقة
أعتقد اننا لا بد لنا من أن نعى حقيقة تدنى احساسنا بالجمال واننا ربما أصبحنا نحتاج لدروس فى تعلمه وهذا ليس عيبا ولكن العيب ان نظل نعيش وسط القبح دون أى اعتراض
تحياتى

انت تسال والكمبيوتر يجيب said...

الأخ العزيز المهندس الفنان شريف
السلام عليكم
سعداء ان يكون موضوع حكايتك مع التدوين وتعليقات مختاره عليها من مدونتك موضوع حلقه خاصه من برنامجنا يوم الأحد 10-5 الساعه التاسعه وعشر دقائق كالمعتاد على أذاعة البرنامج العام
تحياتنا لك ولزوار مدونتك
مدونتنا
http://netonradio.blogspot.com
الموقع
http://stop.to/cairo
تمنياتنا لك بموفور الصحة والسعاده

انت تسال والكمبيوتر يجيب said...

سقطت كلمة صباحا صهوا الموعد هو التاسعه وعشر دقائق صباحا

Sherif said...

صفاء

الوصول للكمال هو غاية أكثر منها محطة وصول .. فالكمال لله .. ولايمكن أن يكون دور الانسان هو الوقوف والمشاهدة ثم يغادر الدنيا .. فالله يعلمنا بالقلم .. ومن ثم يحاكى الانسان سعيا للخير والجمال .. وهكذا فإن له دائما اضافة ودور .. والجنوح للطبيعة فى جمالها هو لننهل منها وننقل ما استمتعنابه الى موضع آخر .. ومنه نشأ الديكور

شأن الكون هو التغير الى الأجمل .. وأنظرى لكل المخلوقات من نباتات وطيور وحيوانات وقارنيها باجدادها .. ستجدى الخلف أعقد وأجمل وأروع من السلف .. تلك هى فلسفة الوجود .. وحكمة التطور .. وعظمة الخالق التى تؤكد حضورها فى كل حين

تنورينى بآرائك دائما

Sherif said...

العزيزة أم أحمد المصرية
---------------------
يؤكد كلامك سيدتى تعليق جنة .. كلنا لانتحمل الا كل شئ جميل .. ونسعى لذلك بكل مانملك .. وانظرى الى مايفعل كل منا فى بيته

ستجدين ما أعنيه

Sherif said...

سلوى
----
لو أن الله يريد كل شئ مكتملا لخلقه كذلك .. لكنه تركنا للسعى فى النهاية
فهو واجب .. ورسالة أيضا ..

تماما كالإيمان..يقول المولى
ولو شاء ربك لامن من في الارض كلهم جميعا

دورنا هو السعى الصادق نحو الخير والجمال .. وفى كل صورة وموقف .. هناك شئ ناقص ولو يسير .. من هنا دورنا ورسالاتنا .. وفى ظنى أن هذه الرسالة فى معناها الواسع فى منتهى الصعوبة .. لأن الجمال يحتوى الرحمة والعدل والسلام لأن عكس ذلك هو القبح

سيدتى .. جمال الروح هو جمال أيضا فلماذا نفصله عن جمال وملاحة الوجه؟

حتى الابتسامة ياصاحبة الابتسامة الجميلة

Sherif said...

مياسى العزيزة
-------------

نحتاج الى بوهيمية فى أوقات كثيرة من باب الملل من الروتين وجنوحا لبعض التحرر

لكن هذا ربما لبعض الوقت .. كذلك فأنا اوافقك تماما فى أن الجمال نسبى .. ولكن لأن رصيدنا الانسانى ضئيل الى حد كبير فإننا محكومون بحواسنا ..فنحب بعيوننا وآذاننا وأنوفنا وكل مانلمس .. لازال الانطباع الروحى بعيدا عنا وان كنا نعيشه بالفعل

فلماذا لاترى الأم عيبا فى وليدها .. ولماذا لايرى الحبيب نقصا فى حبيبه؟

هذا لايمنع اننا نتسارع الى تزيين كل شئ

عزيزتى .. لماذا تستخدمين الميك آب .. لاتقولى ماعدا أنا

مياسي said...

شريف

ولكني لا أستخدمه فعلا إلا فيما ندر:)

ثم إنك لم تجب عن سؤالي الخاص بفكرة الجمال عند الرّجل

Sherif said...

العزيزة محاسن
------------
هو جمال الروح .. جمال أيضا .. الجمال ليس فقط فى الشكل وان كان اول ما يلفت النظر

كما ان ميريل ستريب جميلة .. من غير زعل .. جاك نيسكلسون أيضا من أول ماظهر فى فيلم طار فوق عش الكاكو وانا احبه .. ولو بحثت لوجدت فى كل مخلوقات ربنا شئ جميل .. وهكذا نجد أن دورنا البحث عن هذا الجميل .. وإخفاء الباقى

ليلى طاهر قصدت بها الرمز الذى يلفت نظرك ويحتفظ لك بانسانيتك الراقية فى الوقت نفسه .. الا ان هذا عنوان فهمتى انت المعنى من وراءه .. وهذا بالضبط ما اسعدنى بعيدا عن الماكياج وعمليات التجميل

Sherif said...

سمراء
----

حقيقى .. ومتعة وراحة الى حين

حينما تشتد علينا تفاصيل الحياة بتعقيداتها .. نميل للعودة الى البساطة .. فالبساطة جميلة أيضا

هو دورنا باختصار أن نظل نسأل .. هل هذا جميل؟

فاذا كان نعم .. فبها ونعمت .. وإن كان لا .. فلابد أن نفعل شيئا

Sherif said...

karim
------

أهلا بك دائما .. وارجو ان تكون قد اعجبتك

Sherif said...

nona
-----
الشكل و الروح وغيرها .. هى عناصر جمال متعددة .. تجتمع ولاتصطدم

وفى كل الأحوال .. كل البنات تستعمل الماكياج .. وفى ظنى أن هذا رغبة فى مزيد من الجمال .. طبعا بلا مبالغة

فالله سبحانه وتعالى يقول
فان خرجن فلا جناح عليكم في ما فعلن في انفسهن من معروف

وفى تفسير الجلالين فِي مَا فَعَلْنَ فِي أَنْفُسهنَّ مِنْ مَعْرُوف شَرْعًا كَالتَّزَيُّنِ

يسرنى مرورك

Sherif said...

قطة الصحراء
-----------

هذا ما أردت توضيحه

Sherif said...

Gannah
------
لك كل الحق فى اعتيادنا لرؤية القبيح .. وشيئا فشيئا تنسل من بين ايدينا القدرة على التمييز فلانرى جميلا بعد ذلك

نعم ياسيدتى .. هى مشكلة الجيل الجديد حقا .. لكن صدقينى لنا يد فى ذلك وواجب يدفعنا للاصرار على كل ما هو صحيح وبديع

جراحو التجميل لم يوجدوا فقط لمن تعنين .. لكن رسالتهم الاصلية تكمن فى اكمال ماهو ناقص .. يعملوا بيه ايه بعد كده ليس من شأنه

لكن الجمال بمعناه الواسع هو رسالاتنا .. والذى بالتأكيد انت احد فرسانه

Sherif said...

انت تسأل والكمبيوتر يجيب
-----------------------

الاستاذ الفاضل / صلاح حجازى
شكرى وامتنانى لاهتمامك الكريم هو بلا حدود

اتمنى أن تكون قد حازت اعجابك وبالتأكيد سأكون أول من يسجل هذه الحلقة

فهى قبل أن تكون من دواعى سرورى .. وسام على صدرى

شريف

صفــــــاء said...

أبويا العمدة بعد سالخير
حين نقول ان الكمال لله فـ نحن متفقين
وحين نقول ايضاً أننا نسعى لتجميل كل ما تقع عليه الأعين فـ أيضاً لا خلاف على ذلك
لكن السعى المفرط والمبالغ فيه للوصول الى حاله من الجمال المستحيل تؤدى الى مسخ مصطنع
وليس دائما الزمن وتواليه ينتج خلف خيراً من سلف
نعم نحب الجمال ... فالله جميل يحب الجمال
نعم نسعى له ... فـ القبح يؤذى الروح قبل العين
لكن المرفوض هو الأستماته للحصول على شئ دائم كـ الجمال ومصطنع كـ المسخ
تقبل تعقيبى
وتحياتى لك

Sherif said...

صفاء العزيزة
------------
الخلاف لايفسد للود قضية
ومن ذا الذى يوافق على الافراط فى أى شئ؟ .. لاأحد

العمدة ينظر الى السعى نحو الجمال .. وخللى بالك من السعى دى فهى مهمة جدا .. على انه رسالة وواجب أيضا .. بمعنى أن يكون اتجاه وقبلة .. لامحطة نهائية ينبغى الوصول اليها

وبين هذا وذاك أعلم تماما باننا لن نصل الى الكمال النهائى والا لايحق لنا أن نعيش بعدها لأن وقتها تكون القيامة قد حلت
يقول المولى
حتى اذا اخذت الارض زخرفها وازينت "
وظن اهلها انهم قادرون عليها اتاها
"امرنا ليلا او نهارا

فالكمال والتمام هو الفصل الأخير قبل أن يسدل الستار على الدنيا كلها

لاأقصد نهائيا عمليات أستعادة الشباب قسرا .. فلكل عمر جماله .. وزينته المناسبة أيضا

تنورينى بحضورك دائما

السنونو said...

الجمال حالة تنتاب الإنسان اللذى يدق قلبه لكننا نفتقد كثيراً تعلم الجمال
بدءاً من اهتمام الأسرة بنفسها كأفراد وحتى شكل المبانى والشوارع وتنسيق الميادين وحتى التماثيل والنافورات التى يكلفونها كثيراً وهى لا تمت للجمال بأى صلة
لا أعرف ما هو هذا الشئ المفقود بداخلنا نحو الجمال حتى نشوه ما بقى من الزمن الجميل
والنتيجة أنه حتى مقاييس الجمال نحو البشر اختلفت
لا فرق عندى بين جمال الروح وجمال الشكل فمن أحب روحه أحب شكله
أما عن ليلى طاهر فلا أظن أنه يوجد اثنان فى مصر يختلفوا عليها

Sherif said...

السنونو الرقيقة
---------------

مالذى نفقده
الكثير ياسيدتى .. وكأننا كما قالت جنة تعودت عيوننا على القبح .. فاصبح هو المألوف

إن أخشى ماأخشاه أن ينسحب هذا الى قيمنا أيضا فتستحيل لونا من السذاجة .. يتصف به أناس لازالوا يتشبثون ببصيص من الضوء فى هذا الظلام الحالك

لكن صدقينى هؤلاء هم مصابيح الحياة الحقيقيون فلا تهنى أبدا .. هولاء هم الذين أكسبهم الله فى الدنيا حسنة .. وان شاء الله فى الآخرة .. فإنه لايصح الا الصحيح

وفيهم تلك النجمة التى تلاشت منذ الآف السنين .. إلا ان ضوءها لايزال يأتينا الى الآن .. فهذا يبقى .. ولايروح أبدا

soly88 said...

عزيزى شريف
الجمال هو مطلب عزيز وغال
والا لماذا ننبهر بتلك البنايات الجميله بوسط القاهره وبمحطة الرمل بالأسكندريه
ولا نلتفت لتلك البنايات الشاهقه على كورنيش الأسكندريه
واعتقد ان اعتياد القبح يسبب امراضا نفسيه لا سبيل لمعالجتها
حتى الكلمه ان كانت جميله جذبتك لأجتلاء المعنى
وقد وصف احدهم القرآن بأن له لحلاوه وان عليه لطلاوه

بنت القمر said...

الاستاذ شريف
-=========\
انا وصلني الايميل وقريته ورديت عليه في نفس اليوم لكن ااكد تاني بخصوص حفل توقيع حضرتك في الاسكندرية زي ما قالت لي صديقه اسكندرانيه مدونه
انا عندي امتحانات اللي يوم 4-6 ها اكون مشغوله وصعب احضر اي نشاطات وبعد الموعد ده اي معاد حضرتك تختاره ويناسب الاخرين
مفيش مشكله بالنسبه لي ها احاول اكون من اوائل الحاضرين
بالتوفيق
ولو اي استفسار تاني
ها اعمل لحضرتك ريبلاي علي نفس الميل عشان _يوصل وما يتوهش
اشكر زوقك جدا واهتمامك
اماني

Sherif said...

Soly88
------
كل ماتقول هو الحقيقة .. هل ترى أن للانسان مساهمة فى ذلك؟

هذا ماقصدته

Sherif said...

عزيزتى بنت القمر
----------------

أشكرك من قلبى لردك .. بالتأكيد سأحاول تجنب تلك الفترة حتى تشرفينى بالحضور .. مهم جدا لانك من الناس الذين اعتز بهم وبآرائهم

تحياتى اليك

Jana said...

جمال التميز اوالانفراد هو أول ما يطبع بالقلب قبل العين ..سواء كان جمال ظاهرا او باطنا ..المهم أن نتلمسه.نشعر به بل ويروقنا معاودة الاحساس به

اتخاذك ليلى طاهر كمثال هنا كان أكثر من مناسب ..فهى من القلائل اللاتى لم يخضعن لصب الوجه البلاستيكى الميت ..فى حين أن غيرها بدون كاستنساخ من جثة متحركة مطلية..وهكذا كانت من صغرها تبدو كروح طيبة وملائكية ..وهو ما أثر بنا قبل جمال ملامحها..
ما اعنيه ان الجمال الخفى قد يطفو على السطح فيقدر على تبديل الملامح فى عيوننا
فإذا ما شعرنا بائتلاف او انسجام مع احدهم كان لروحه الطيبة
براد بيت مثلا"مثالك الثانى" قد لا يُختلف على جاذبيته ..لكنه فقدها فى نظرى حين انفصل عن جينيفر انستون وتزوج من انجلينا..قد يكون مصيبا وله كل الحق
لكن لانى أشفقت كثيرا على جينفير والتى أعجبنى دورها فى "فريندز" أصابنى الحنق على انجلينا وكرهت براد بيت ..ولم أعد أراه جميلا كما السابق مع ان بالطبع ملامحه لم تتغير"طبعا ده رأى شخصى
:))) "
اسفة للاطالة ..لكنى أحببت ان أضع مثالا لما اعنيه

وهو ايضا له علاقة بما ذكرته حضرتك من اكتمال الناقص
حيث الملامح قد تكمل جمال الروح وليس العكس

تدوينة فلسفية رائعة كالعادة تفتح نقاش وتثير جدال منطقى

Sherif said...

Jana
----

انا معك تماما فى ان بعض المواقف بتأثر على اللوحة

لأن شخصية كل واحد عبارة عن لوحة كبيرة كل شوية بيضاف لون جديد .. والا لو جه لون بيضيع كتير من جمالها زى براد بيت

لك حق
بس كل شئ ممكن يتصلح .. وممكن يبقى احسن من الأول

ربنا بيقول .. الا من تاب من بعد ذلك واصلح

بس احنا ليست لدينا قوة الرحمة والتسامح ..

الكلام معك والمناقشة دائما جميلة وتحمل الكثير من المعانى والمفاهيم ..

الا ان لها عيب واحد .. انها لاتشبع

Sherif said...

مياسى العزيزة
-------------

دعينا نتفق اولا على ان الجمال هو مجمل تفاصيل .. وليس صفات موصوفة .. بمعنى مجمل انسجام .. يدخل فيه عناصر كثيرة .. وصفاء الروح وجمالها ليس بخارج عن ذلك

ولكن لابد ان للمظهر الخارجى طعما ما .. ولو اتفقت معك فى انك تستخدمين القليل من الميك فربما لانك لاتحتجى لاكثر من ذلك يا سيدتى .. بينما غيرك قد يحتاج

القضية ليست قضية نقص .. بقدر ماهى قضية تكملة .. خذى نظرى الى أكثر الملابس أناقة فى الستينيات .. وهى التى كان يرتديها علية القوم والفنانون .. ستجدى انها بالمقارنة بعصرنا بائسة وغلبانى جدا

كذلك على عظمة الحان البيتلز الخالدة .. فان الالات التى استخدموها بالمقارنة بالسنثيسايرز الحديثة وامكنياتها تثير شفقتك ..

كذلم نقاء الصوت فى تسجيلاتنا الآن .. وتذكرى انهم يلونون افلام شارلى شابلن واسماعيل يس ايضا

ما اريد ان اقول ان هذه يد الانسان .. ورسالته التى لاينبغى ان تغيب عنا

ارجو ان اكون قد اجبت على سؤالك

norahaty said...

السلام عليكم ورحمة
الله تعالى وبركاته
الجمال ؟
كلمة واحدة
ولكن لها من المعانى
والنظرات ما يعجز المرء
عن حصره!فما تراه انت جميلا قد لا يراه هو او هى او نحن !جمالنا ينبع من أختلاف نظرتنا للاشياء وقبولنا لهذا الاختلاف واحترامنا له فأنت ترى فى تهذيب وتشذيب الاشياء جمال فى حين اخرين يروا فى الفوضى و(النعكشة)جمال من نوع اخر جمال الفطرة فالله جميل وهو الخالق ومادام قد خلق الشىء هكذا فهذا الشىء جميل إن احسنا النظر اليه
ولنا فى (الوان بشرات)عارضات الازياءاكبرمثال لهذا
هذا عن جمال المنظر
فماذا ياصديقى
عن جمال الجوهر؟
أما ليلى طاهر فلا اعتقد ان هناك من يختلف على جمالها شكليا وفنيا وحسن اختيارها لادوارها طوال مسيرتها
شكراً لك استاذ شريف
على هذه الوجبة الدسمة
لفلسفة الجمال ما كنت أظن
انى استطيع الكلام عنها لولا مداخالتك وكلماتك الموحيات لىّ.
احتراماتى وتحياتى

norahaty said...

لا انسى ولكنى اردت وضع الشكر منفصلا
لحضرتك على إعلامى باختيار ردى
فى مدونتك لأذعته فى برنامج (انت تسأل والكومبيوتر يجيب )فالحقيقة ان البرنامج يذاع فى وقت من رابع المستحيلات أن اسمع فيه شىء ولولا هذا ما علمت فشكراً لك يافنان:)

Sherif said...

نوراهاتى
--------

فأما أن الجوهر لايخلو من جمال كالمخبر فانا لااختلف معك اطلاقا فى هذا .. لأنه عنصر مكمل له

ماأنا قلق بشأنه هو أننا عشنا نركز بشدة على الجوهر حتى أن المظهر أصبح لايعنينا

فاذا اضفنا لهذا أن كثيرا منا لايعى بعمق جمال الجوهر وربما لايتذوقه إن لم يعرفه أصلا .. فالنتيجة هى ماترينها بين يديك .. وهو أن معظم الأشياء فقدت طعمها .. واضحت أشياء كثيرة لاتبدو حلوة حتى أننا أعتدنا على ذلك .. الجمال ليس فقط فيما نستشعره .. وانما ايضا فيما تقع عليه عينانا وتشتم انوفنا وتسمع آذاننا

ستقولين هذه أشياء ربما ليست هامة

وانا أقول لك .. لا .. كل شئ مهم

Sherif said...

نوراهاتى
--------

هل رأيت يادكتور أن تعليقك متميز حتى انهم اختاروه كأحد أفضل الردود؟

وهل عرفت لماذا انتم زملائى وأحبائى؟

أرجو أن يكون اللقاء قد اعجبك

norahaty said...

السلام عليكم ورحمة
الله تعالى وبركاته
وانا ايضاً احب الجمال
مظهراً ومخبراًلااخالفك فى ذلك
بل لعل جمال المظهر يحفزنا لتجميل الجوهر...اقول لعل وليت وربما كذلك.

Miss Egyptiana "Trapped Soul" said...

الجمال

سحر الله فى الوجود

جوهر ام مظهر ام الاثنين

كلها كلمات تحاول ان تشرح سر كلمة

ولكنى اقول ... ان الشئ جميل لو امنا انه جميل

انها عيوننا... وارواحنا... وكلماتنا... هم من يجعلون اى شئ جميل

تحياتى شريف