Sunday, August 16, 2009

وايه اللى يوديك لنائب رئيس الجامعة -
ماانا عايز جواب منه للكيلانى عميد الهندسة -
وخدت الجواب ؟ -
أيوه ورحت قابلت دكتور كيلانى عارف الدكتور نعمان كان كاتب له ايه ؟ -
عزيزى كيلانى بك "
.. ارسل اليكم أحد الأبطال الذين رفعوا هاماتنا فى حرب اكتوبر المجيدة
وكل مايرجوه ان يكمل مسعاه هذا بالعلم .. فلا اقل من ان نساعده و نعاونه فى هذا الشأن
" مع تقديرى وشكرى لك ..

كان هذا فى اول محاولة لدراسة الماجستير فى الهندسة الميكانيكية .. بعد الحرب .. وقد كانت امنيتى ان ادرس علما جديدا هو الترايبولوجى .. لانه تخصص جميل يستثير ذكاء اى مهندس فى التصميم و التطوير
مثلا من المعروف علميا ان الاحتكاك والتآكل يسيران جنبا الى جنب .. فكلما زاد الاحتكاك زاد التآكل .. كلما زاد الاحتكاك بين الحذاء والارض .. تآكل بسرعة .. وكلما زاد الاحتكاك بين الليفة السلك واى سطح معدنى .. زاد لمعانة .. وهكذا

الا ان هناك مواقف لابد ان يعاكس احدهما الآخر .. مثلا الطباشيرة .. مطلوب فيها ان يكون التآكل كبير حتى يظهر الخط على السبورة .. فى نفس الوقت لابد ان يكون الاحتكاك صغيرا حتى لاتضايق الذى يكتب بها .. كذلك مطلوب أن يكون تيل الفرامل ذو احتكاك عال حتى يوقف السيارة .. فى نفس الوقت مطلوب ان يكون التآكل اقل ما يمكن والا تغير التيل كل يوم
فهو علم كالالغاز يحتاج الى مهارة لجعل شيئين متصالحين .. كل يمشى فى طريق

ولما كنت مهندس سيارات فقد صدر قرار بان يذهب كل تخصص الى الجامعة المناسبة التى فيها التخصص .. عين شمس فيها تخصص سيارات .. القاهرة ليس فيها تخصص سيارات .. اذا يتحول ورقى اوتوماتيكيا الى عين شمس .. مالمشكلة اذا كانت عين شمس اقرب لبيتى فى مصر الجديدة وأريح فى المواصلات ؟
المشكلة فى غاية البساطة .. أن التخصص الذى اهواه لاعلاقة له بالسيارات
هذا أولا وثانيا ما احب دراسته هو تخصص فريد موجود فى القاهرة فقط .. ويتعلق بالهندسة الميكانيكية التى احمل جنسيتها .. وقد توجهت الى القاهرة بعد ما أعيتنى الحيلة فلم اجد بدا من اللجوء لدعم ما على أعلى مستوى .. فكان الدكتور نعمان نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا

والذى أرسلنى اليه هو زوج خالتى مؤسس معامل قسم التشريح بالكلية .. وبعد أن حصلت على الجواب المقدس بخط يد الدكتور نعمان نمت قرير العين وقد احسست بأن الماجستير فى جيبى .. بل اننى من الأفضل أن أخطط لنيل الدكتوراة من الآن

فى اليوم التالى توجهت الى الدكتوركيلانى عميد الهندسة .. وتجهت الى مدير مكتبه فى الموعد المحدد .. ومع ذلك .. لظروف فنية انتظرت ساعتين حتى سمح لى بالدخول

وهناك .. كانت محاضرتين قصيرتين .. الاولى قائمة من النصائح التى توصى بتغيير الدراسة التى احبها وربما تغيير الكارير كله اذا لزم الأمر الى محاسب لتسهيل الحصول على الدرجة .. فلما اعيته الحيلة دفع بى الى الدكتور البلتاجى الذى أفهمنى ان لائحة المجلس الأعلى للجامعات تقول .. تنص .. ولذلك .. اتكل على الله
اخدت بعضى .. وركبت الاتوبيس عائدا .. واخرجت الجواب من جيبى .. فقد اعادوا الى كل الوثائق ليمحوا بها كل أثر يدل على انى اقتربت من الكلية
نظرت الى الجواب .. وكأنى أشكو اليه حالى .. فهم لايدرون اى جهد أصابنى فى رحلة البحث عن واسطة .. اكتبها هنا فى بضع كلمات بسيطة .. لكنها كلفتنى شهر كامل .. وياريت نفعت

علمت بالصدفة ان احد الزملاء من مهندسى السيارات ويسبقنى بعام يسجل للماجستير فى هندسة القاهرة
لو كنت جيت لى كنت وفرت على نفسك .. -
ازاى ؟ -
انت تيجى معايا نشوف عم وحيد فى قسم ميكانيكا .. -
مين عم وحيد ؟ -
عم وحيد هو فراش القسم من خمسة واربعين سنة .. -
؟؟ ... -
مش الاساتذة دول هم اللى ربوا الاجيال ؟ -
أيوه -
عم وحيد بقى هو اللى رباهم على ايده من ايام ماكانوا تلامذة -
من ايدك دى لايدك دى -
يوم التلات نتقابل هناك الساعة اتنين الضهر .. انا عندى محاضرة هناك .. وتجهز خمسة جنيه اتفقنا -
.. خلاص -
خمسة جنيهات هى ثمن مرتبى فى هذا الوقت .. وبمنتهى اللامبالاة ذهبت الى هناك .. قدمنى أحمد اليه
شريف يا عم وحيد .. -
اهلا باشمهندس .. انت عايز تدرس ايه ؟ -
مندهشا) ترايبولوجى ) -
دى عند الدكتور حلمى .. طب املا الاستمارة دى -
وبعد ان ملأتها نظر اليها مليا من تحت نظارته وقال
ماكتبتش المواد ليه ؟ طيب اكتب ورايا وسيب الدكتور حلمى يكمل -
Wear
Friction
Solid Mechanics
مذهولا ) .. هى دى المواد المطلوبة ؟) -
أيوه .. العلم ده جديد ودى العلوم اللى بيدرسوها طلبة الدراسات العليا -
بعدها صحبنى من يدى الى الدكتور على البندارى رئيس القسم
صباح الخير يادكتور -
اهلا عم وحيد -
ابن اختى اللى كلمتك عنه -
اهلا باشمهندس -
عايز يسجل ماجستير عند الدكتور حلمى -
وهو الدكتور حلمى عنده مكان؟ انا عارف انه مزحوم السنة دى -
انا هاكلمه يادكتور .. اتفضل انت امضى -
وقع بالموافقة .. فاخذنى الى الدكتور حلمى .. ورشح الطاقم .. قال لى عم وحيد
سيب لى انا الباقى وتيجى الخميس تدفع الرسوم وتعمل الكارنيه .. -
يوم الخميس .. ذهبت .. واستكملت الاوراق
يوم السبت .. اصبحت مسجلا فى الدراسات العليا .. واستلمت الكارنيه .. غير مصدق

مضت السنة الاولى بمنتهى الحماس والنجاح أيضا
سنة البحث لم اجد من المراجع والبحوث ما يسعفنى فى هذا التخصص الجديد وقتها
بعد اربعة شهور .. كان التقرير يفيد بعدم التقدم فى الرسالة البحث العلمى
بعد ستة شهور .. اترفدت

يوضع سره فى أضعف خلقه

31 comments:

norahaty said...

لا حول ولا قوة الا بالله
بعد كل هذا اترفدت (:

norahaty said...

أما اضعف خلقة يااستاذ شريف
فنجد منهم الكثير فى حياتنا كيف؟
استحى فى بعض الاحيان ان اطلب معروفاًمن زميل فى العمل كالكشف على قريب لىّ مثلاً اوأدخاله فى غير دوره وهكذا حينها ماذا افعل ؟اقول (لام سيد)الدادة بتاعة الشغل دا قريبى اتصرفى انت وبالفعل تتصرف هى (احسن الف مرة مما كنت يمكن ان اتصرفه انا ويتم ما اريده من غير ان اظهر انا فى الصورة بتاتاً:)

norahaty said...

ولعلمك أستاذنا
عم وحيد وام سيد
ليسوا اضعف خلقه ابداً
لانهم يقومون بما نعجز نحن
عن القيام به.
احتراماتى استاذ شريف
وننتظر بلهفة لنعلم
ماذا فعلت بعدها:)

karim said...

عم وحيد دة مجود فى كل مصر ويابخت اللى بعرف عم وحيد تتفتحلوا كل الابواب المغلقة بس بردوا بيدفع شوية بس مش مهم المهم انك تلاقى عم وحييد لكل نشاطات الحياة الرئيسية, و مع الاسف دة اللى جايبنا لورا زى ما حضرتك عارف

مياسي said...

بصراحه عجبتني النهايه

انو شكله ما كان لك نصيب في هالتخصص بالرغم من كل ما بذلته

من رأيي دائما أن المراسل أو السكرتيره هم أهم حتى من رؤساء الأقسام

ما عندهم كرسي يخافوا عليه :)

راجى said...

عندك يا صديقى معين لا ينضب من السيرة الشخصية
وهل ياترى عم وحيد قبض الخمسة جنيه ؟

mahasen saber said...

وبعد كل هذا الجهد ياتى الرفد

هيا دى النتيجه الحتميه لاى حد بيجتهد فى بلدنا

mahasen saber said...

رمضان كريم على حضرتك

وعلى اسرتكالجميله وعلى كل من تحب يا استاذنا الراقى

السنونو said...

عالم الأحياء بشكل عام دون الإنسان كلما قل حجم الأحياء زادت أهميتها وعلا قيمتها وفائدتها للإنسان ، إنها أضعف خلقه نظرياً لكنها ذات قدرات هائلة
فى مرة حكالى دكتور يعمل فى جامعة أمريكية أن اجتماع القسم يحضره ما يسمى الفراش عندنا لأنه له دور مهم جدا ولازم يعرف واجباته
بس تعرف حتى فراشين الأيام دى اختلفوا عن أيام زمان
مفيش حد سلم من الوبا
:)

وومن said...

يا خبر انا مندهشة جداً تعرف يا أستاذ شريف أجمل شئ في كتابة سيرتك الذاتية دي أيه أن ديماً وانا بقراها بقول لنفسي لسة المشوار طويل ومحتاجة تتعلمي الصبر

ما أجمل أن تخط بيدك سطوراً تلهم قارئيها تقبل مني خالص تحياتي ومودتي

Sherif said...

نورا العزيزة
-------------
أحيانا تلجئنا الظروف الى اناس لم نكن نتخيل ان بأيديهم نواصى الأمور ..

ربما لهذا وطدت نفسى منذ بعيد على ان كل انسان على وجه الارض هو ذو شأن .. لانعرفه الا فى حينه .. وكما حكيت فى البوست السابق .. أنا لاأعبأ بالمجهود الذى ابذله .. لكننى أطرق كل السبل .. وعلى الله سواء السبيل .. وكلنا نقول ذلك .. انا عملت اللى على والباقى على ربنا

هذا جانب عظيم من ثقافتنا واخلاقيتنا

تنورينى دائما

Sherif said...

عزيزى كريم
---------
عم وحيد زمان كانوا قليلين .. وكانوا يفعلون شيئا .. بقروش قليلة

الآن هم كثر .. ينهبونك .. ولايفعلون شيئا

Sherif said...

مياسى الجميلة
-------------
صدقتى سيدتى .. ماعندهمش حاجة يخافوا عليها

صحيح تم رفدى من دراسة الماجستير .. ولكن عوضنى الله باثنين بدلا منه

عدى النهار said...

بعد التخرّج من الكلية بنتحرر من الحاجة للحصول على الشهادة الجامعية وبالتالي الدراسة العليا بعد البكالوريوس بتكون "إختيار" حقيقي

بالنسبة لي بعد الحصول على بكالوريس إتصالات قررت أدرس دبلومة حاسب آلي. إستفدت جداً من الدراسة رغم عدم إتمامي للدبلومة ، ولم أحزن على عدم إتمامها لأني حسيت إني إتعلمت حاجة

أحياناً بعض أوراقك بتختلط ببعض أوراق قرائك
:)

كل سنة وإنت والأسرة طيبين وربنا يبلغنا جميعاً رمضان ويوفقنا لحسن قضائه

Sherif said...

راجى باشا
---------
عم وحيد قبض الخمسة جنيه .. اما انا فاخدت مقلب

Sherif said...

محاسن العزيزة
------------
وانت والاسرة بالف صحة وسعادة

مبروك الراديو والموضوعات الجميلة .. الصوت لدى منخفض قليلا ويبدو ان المشكلة عندى

يعجبنى حماسك واصرارك

Sherif said...

السنونو الرقيقة
---------------
فعلا .. فراشين الايام دى اصبحوا اكثر جشعا

بمناسبة ادق الاشياء يادكتورة .. المعلوم ان اشد الاشياء فتكا هو الفيروس .. كما ان الذرة نصنع منها القنبلة الذرية

Sherif said...

العزيزة وومن
------------

الواحد كول ماهو عايش ياما يشوف .. وبالتأكيد لديك من المواقف ماهو أكثر من هذا طرافة

المهم دائما الا نفقد نظرتنا المتفائلة .. ولاضحكتنا .. وسترين ان الله دائما يعوض هذا المجهود .. فقد حصلت بعدها على اتنين ماجستير .. لاواحد

Sherif said...

العزيز جدا عدى النهار
---------------------

لاشئ لدى غير عادى او يختلف عن الآخرين .. كلنا فى الدنيا .. ربما فقط فى طريقة العرض

لك غيبة طويلة ووحشة فلا تحرمنا من زياراتك

كل سنة وانت الى الله اقرب والاسرة الكريمة

كريم said...

ليس كل ما يتمناه المرء يدركه ,, لإنه ربما ينتظرك ما هو أفضل لك "وغالبا يكون أفضل" ,,
ومثل صيني أخر ,, "" إحذر مما تتمناه "" هذا ما تعلمته وحفظته من المرور بتجربة مشابهة بالحلم بشىء ما وبعد مجهود ومشقة وبنهاية درامية ينتهي كل شىء وربما تفقد الكثير معه
لكن في الأخير ,, تعود من جديد بحلم أكبر تحيا من أجله ,, وبدون عم وحيد
:)

Sherif said...

عزيزى كريم
---------

حقيقى ماتقول .. إذ اننى لدى قناعة بأنه ليس هناك مجهود ضائع .. فما تحاوله ولايتحقق تتعلم منه ماذا تفعل فى المرة القادمة ليتحقق

تسعدنى تعليقاتك التى تنم عن عقلية مثقفة جميلة

سمراء said...

ان صناع القرار لا يملكون القاب او كراسي
وانما هم يحركون من يجلسون على الكراسي
هذا ما قالة لي احد المسؤولين في احد الوزارات وقال ان هذا هو ما تعلمه عندما دخل المطبخ السياسي

وعموما خيرها في غيرها

سمراء

Ramy Wasel said...

استاذى الفاضل
كل سنه وانت طيب
ورمضان كريم

معلش اتأخرت عليك
بس ظروف الشغل
وصحيح
يوضع سره فى اضعف خلقه
الظاهر ان البلد كلها ماشيه بطريقه عم وحيد

Sherif said...

عزيزتى سمراء
-----------
نعم هو كذلك .. انهم لايظهرون .. حتى اذا جاءت لحظة المحاسبة يتبخرون
أصابعهم الحقيقية هى هؤلاء .. وربما هم ممنوحون بعض سلطاتهم ولو عرفيا ..

هذه قصة قديمة .. وقد جاء خيرها فعلا

Sherif said...

رامى العزيز
-----------
وانت بالف صحة وسلامة .. بيتك ومكانك قتما تجد الفرصة

اهلا بك

أحــوال الهـوي said...

اسف يا شيرين بيه مش عارف ازاي فاتني البوست ده

ما تفضلت بكتابته عن عم وحيد صورة موجوده في مجتمعنا سواء بالسلب او الايجاب من الممكن ان يخدم و يتقاضي الاجر او يقفل كل الطرق و يعرقل المراكب السيرة

و لا ندري ما سبب هذه السطوة و القدرة
بس اللي فاجئني و رفع حاجبي ان بعد كل هذا الجهد اترفت

و لكنني انتظر حلقة النجاح

اهنئ معاليك بحلول شهر رمضان اعاده الله عليك و الاسرة بالخي و البركات

و كل عام و انتم بخير

تحياتي

Sherif said...

عزيزى احوال الهوى
----------------
حضورك يضفى على هذه المدونة ثقلا ومعنى

القصة قديمة ياعزيزى وقد من الله على بعدها باتنين ماجستير لاواحد .. الا ان الموقف كان مذهلا لى

كل سنة وانت والاسرة الكريمة كلها بخير وخصوصا الدكتور الصغير جعله الله واخوته قرة عين لك

تقبل الله منا جميعا صالح اعمالنا

آمين

قوس قزح said...

غسل الله قلبك
بماء اليقين
و اثلج صدرك
بسكينة المؤمنين
و بلغك
شهر الصائمين

.. * * . * * .
.* . . * . . *
* . رمضان . *
. * .كريم. * .
. . * . * . .
. . . * . . .

Jana said...

أولا كل سنة وحضرتك والأسرة الكريمة طيبين وبخير
تقبل الله منك الطاعات وصالح الأعمال .ومن عليك بعتقه وعفوه الكريم ان شاء الله

افتقدت تصفح أوراقك الثمينة ..
ومدونتك الجميلة

النهاية تأتى فى هذه التدوينة لتثبث أن قدر الله نافذ والنصيب غالب ...ولكن لسعيك فى كل الأحوال نتائجه لا شك..وسبحان الله قد تكون مشيئة الله أن تفلح "بواسطة عم وحيد" فى التسجيل بالدراسات العليا حتى تكتشف مع الوقت وبشكل تدريجى استحالة استكمال تلك الدراسة والذى كان مقررا لك من البداية فى كتاب الأقدار ..فى حين أن عدم تمكنك من البداية كان من الممكن أن يشعرك بالفشل او الاحباط فتترتب عليه احباطات متتالية لم تكن لتمكنك من الوصول لما وصلت اليه بعدها بفضل الله
..
المواقف فى حياتنا كثيرة ..
ولكن قليلا قليلا منا من يعرف كيف يتدبر حكمة ربه فى كل موقف ويحيل كل عارض فى حياته الى موقف ملهم يفيده فى باقى مشواره ..بل ويتذكر كل تلك المواقف ليقصها على آخرين فتؤثر بهم كما أثرت به سابقا

قرات التدوينتين السابقتين ..ولا أملك الا أن أحييك ..واعتذر عن تقصيرى فى المتابعة والذى أخسر به وحدى كثيرا

تحياتى وتقديرى شريف العزيز

Sherif said...

قوس قزح
--------
الرائعة بابتكارها اعمال الخير .. هى والرفيقة العزيزة آبى

وجمعها للناس على فعله وحبه .. تقبل الله منا جميعا صالح اعمالنا وهو شهر الخير والتقرب الى الله .. أيدك الله بقوة من عنده على الاستمرار فى هذا السعى المثمر الرابح باذن الله

والى الملتقى فى عمل آخر بديع يقربنا الى الله أكثر .. ويريح قلوبنا

Sherif said...

jana الرقيقة
------------
وانت بالف خير واسرتك الكريمة
تقبل الله منا جميعا صالح اعمالنا

سيدتى لاتعتذرى ان كان كلنا فى الهم شرق .. فمعظمنا مقصر لانه لايتفقد اوراق اصدقائه وأحب الناس الى قلبه بصفة منتظمة و لا ادرى الى متى يظل الواحد كالمضروب على رأسه فلا يفيق الا قليلا ..

لكن عزاؤنا وراحة بالنا معزة فى القلب لايدانيها معزة
وتقدير متبادل لمن يملكون القدرة على سكب كل احاسيسهم على الورق بكل تلك الرقة والعذوبة

نحن نسعى .. وهذا كل مالنا .. ولاابالغ لو قلت ان السعى فى حد ذاته هو ابراء لذمتنا وساحتنا أمام الله
الا نقول عملنا اللى علينا والباقى على ربنا ؟
ومايدرينا أن الله لا يعوضنا خيرا منه؟
الحقيقة أن رحمته عوضتنى بما هو اروع مماظننت انى فقدته وله الحمد

تغيبى كثيرا .. وحين تعودين .. احس بتقصيرى
فعذرا